الممثلة الامريكية ليندسي لوهان حاولت خطف طفل سوري - القصة +فيديو

الأحد, 30 أيلول 2018 الساعة 03:19 | ثقافة وفن, أخبار الفنانيين

جهينة نيوز:

تتعرض الممثلة الأمريكية، ليندسي لوهان، حاليا لانتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مضايقتها لأسرة مشردة في الشارع و محولتها سلبهم إبنهم.

وأذاعت لوهان فيديو مباشر عبر حسابها على "إنستغرام"، وهي تتتبع عائلة مشردة في الشارع، وتحاول فصل ابنهما عن الوالدين.

وتزعم ليندسي لوهان أن العائلة المشردة من سوريا، بحسب ما تشير في الفيديو، الذي صورته ليلا.

وعندما وصلت لوهان للأسرة المشردة في الشارع، وجهت حديثها للابن قائلة له: "أتريد أن تأتي معي، سأعتني بك، هل تريد البقاء في فندق الليلة؟ هل ترغب في مشاهدة الأفلام؟ سيكون من الرائع مشاهدة فيلم على التلفزيون أو الكمبيوتر".

وعندما رفض الوالدين عرض ليندسي لوهان، أصبحت أكثر حدة معهما، وواجهتهما قائلة: "ليس من المفترض أن يكون لديكم ابنا نائم على الأرض". وقالت للأم: "يجب أن تعملي بجد ويجب أن تبذلي كل ما في وسعك من أجل أطفالك، وذلك لكي يتمتعوا بحياة أفضل".

وتابعت: "إذا عرض شخص عليكم وأقصد أنا سريرا ومنزل لابنكم، فيجب أن تعطوه لي، وهو سوف يعود إليكم".

وقالت لوهان للابن: "لن أغادر المكان حتى أصطحبك معي، لقد علمت الآن من أنتم، فلا تعبثون معي", فيما لم تحاول مساعدة الأسرة لتأمين مسكن.

بعدها، قامت الأسرة من مكانها ورحلت، لتتتبعهم ليندسي لوهان في الشارع، ولكن تحول الموقف إلى أكثر عدائية، عندما قامت الأم بتوجيه صفعة على وجه لوهان، لكي لتتركهم يمضون في طريقهم.

وعبرت لوهان عن صدمتها البالغة من صفع المرأة المشردة لها، وأخذت تبكي متجاهلة أن أطفال الناس ليست للتجارة.

ولاقى فيديو ليندسي لوهان مع الأسرة المشردة، رواجا كبيرا على الإنترنت، وأجمع غالبية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بأن لوهان كانت تسعى لاختطاف الصبي من أسرته.

وكالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا