جديد الياسمينة الزرقاء.. تفاصيل (المخطط السري) السوري الإيراني للقضاء على إسرائيل.. وأسباب جنون واشنطن وتل أبيب وأعرابهم (3-5)

الخميس, 23 شباط 2012 الساعة 13:42 | مواقف واراء, عملية الياسمينة الزرقاء

 جديد الياسمينة الزرقاء.. تفاصيل (المخطط السري) السوري الإيراني للقضاء على إسرائيل.. وأسباب جنون واشنطن وتل أبيب وأعرابهم (3-5)
جهينة نيوز- خاص- كفاح نصر: تكلّمت في الجزء الأول عن طبيعة الصراع مع الكيان الصهيوني، وخيارات إزالة هذا الكيان، وفي الجزء الثاني عن الصراع الروسي الأمريكي على النفوذ والحرب التي تشنّها واشنطن على موسكو وإجراءات موسكو، وفي هذا الجزء سنتكلم عن استغلال سورية وإيران للصراع الدولي والمناخات الدولية لإنتاج مشروع القضاء على إسرائيل. 8- العرض الأمريكي على سورية وإيران: حاولت واشنطن الاستفراد بكل من سورية وإيران، فعُرض على إيران مقابل فقط توريد غازها إلى تركيا النفوذ على كل دول الخليج، وقيل للإيرانيين سيقبّل حذاءكم أفضل ملوك العرب ولكن إيران رفضت، وكذلك قيل لسورية فقط ساهموا بالقضاء على حزب الله وتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل ونعوّضكم عن فلسطين والجولان بالنفوذ على أي دولة عربية تريدون، وكذلك السوري رفض، لأن السوري والإيراني يعلمان أن تمكين واشنطن من السيطرة على العالم سيعطيهما رفاهية لعدة أعوام ثم يدمرهما، وتجربة مصر حاضرة والتي لم تستفد من اتفاق السلام مع الكيان العبري سوى عام واحد، وأصبحت أسيرة هذا الاتفاق الذي أعادها للخلف سنوات وسنوات لتصبح أكبر مستورد للقمح بعد أن كانت تطعم العالم من قمحها، ولكن الإيراني والسوري كان لهما إستراتيجية مختلفة فرضتهما كبيضة قبان على السياسة الدولية. 9- عندما حفروا الحفرة للأسد: كان مدُّ خط الغاز العربي إلى سورية نوعاً من الخدعة، هدفه طمأنة سورية أنها غير مستهدفة من تركيا وقطر ومصر حسني مبارك وإسرائيل وأمريكا، وأن خط نابوكو لن يستهدف وحدتها، كونهم يعتقدون أن غاز شرقي المتوسط لا يعلم به أحد، وخط الغاز العربي هو الذي يبحثون عنه، وكان كالخديعة التي وافق عليها الأسد لتتحول إلى كابوس يقضّ مضاجع أعداء سورية، فكان هدف التحالف الأمريكي بالدرجة الأولى 1- جر سورية لدعم مد غاز شمال العراق إلى تركيا، 2- منع غاز شمال العراق من دخول سورية. 3- إغراء سورية بأنها ستصبح بلد عبور غاز للأوروبيين وستصبح بلداً هاماً فضلاً عن عوائد الغاز. 4- اعتقدوا أنه سيكون حصان طروادة يدخلون من خلاله إلى سورية. ولكن الذي حدث رغم توقيع اتفاق مع حكومة كردستان لمد الغاز إلى تركيا أنهم لم يأخذوا موافقة حكومة بغداد، وبالتالي لم ينالوا من سورية وإيران ما كانوا يتوقعون، ولم تنجح كل ضربات الجيش التركي شمال العراق في تأمين مسار آمن لخط الغاز، والأهم فشل العدوان على لبنان بعد الكشف عن غاز المتوسط علناً، ويبقى الأهم هو حرب القوقاز حين تدمرت إنشاءات الغاز في جورجيا وأصبحت اللعبة مكشوفة أن وحدة سورية هي المستهدفة عبر خط غاز شرق المتوسط، الموجود تفاصيله في الجزء الثاني من هذه السلسلة، وبالتالي حين رسم هذا الخط كان أردوغان يوهم السوريين بأنه سيمتد إلى تركيا، وبالتالي خط نابوكو لن يستهدف وحدة الأراضي السورية، وهكذا كانت خريطة خط الغاز العربي الذي وصل سورية وحسب أردوغان سيصل تركيا، وأملاً بدعم سورية لخط غاز من شمال العراق إلى تركيا.     ولكن الذي نفذ من خط الغاز هو جزءه السوري وهكذا أصبحت خريطته بعد حذف خط الغاز الوهمي الواصل إلى تركيا، والذي لم ينفذ ولن ينفذ.     10- خط الغاز العربي ينقلب من طعم للسوريين إلى ورطة للغرب وحلفائه: ما إن هدأت أوزار العدوان على غزة حتى أصبح حسني مبارك يعلم بوجود الغاز في المتوسط وحتى أصابه اليأس من خط نابوكو الذي يستحيل أن يمر دون خط غاز شرق المتوسط، وبالتالي دون حرق سورية ولبنان تماماً وهذا مستحيل وخصوصاً بعد أن علم أن الغاز يستهدف روسيا وبالتالي سيحدث صراع عالمي، وأدرك مخاطر هذا الخط على روسيا وعلم أن هذا الخط قد يؤدي إلى حرب عالمية قبل أن يرى النور والمراهنة عليه خاسرة، وكان أمام مأزق توقف الكيان الإسرائيلي عن شراء الغاز المصري في حال استخرج أي حقل غاز من المتوسط، وهنا أدرك أن سورية وإيران سيكونان المنقذ وربما روسيا، فسارع إلى استقبال وزير الخارجية الإيراني وبدأ بترتيب إعادة العلاقات الدبلوماسية مع طهران، ولاحقاً استقبل بوتين وتعهد بتطوير العلاقات مع موسكو كما كانت أيام عبد الناصر، ولكن واشنطن كما تخلصت من بن علي والقذافي بسبب خط غاز نيجيري جزائري سيمر من تونس وتشارك بتغذيته ليبيا، كذلك تخلصت من حسني مبارك الذي من الواضح أنه رفض المشاركة في المشروع الجديد بعد هزائم إسرائيل، ولم يكمل حسني مبارك طريق انعطافه السياسي حتى أُقيل من السلطة، وجمّدت مرة أخرى عملية تطوير العلاقات مع موسكو وطهران، وبدأت تظهر معالم خطر خط الغاز العربي الذي سيضع لاحقاً مصر في الخندق السوري يداً بيد في مواجهة الكيان الصهيوني. 11:- إيران وسورية توقعان مشروع القضاء على إسرائيل: مع اقتراب تضاعف واردات الإتحاد الأوروبي من الغاز أدرك الإيراني أنه قادر على استثمار غازه دون الضرر بمصالح موسكو وهو الذي رفض سابقاً أن يشارك في خط نابوكو الذي اعتبرته موسكو عملاً عدائياً ضدها، فموسكو لا تريد من حجم السوق الأوروبية أكثر من الربع، والغاز الإيراني يمكنه حل المشكلات القانونية فهو لا يضارب على الغاز الروسي بل يكمله، وبنفس الوقت يمنع القوانين الأوروبية من البحث عن مصادر متعدّدة للغاز حين تسقط عن موسكو تهمة الاحتكار، ويحفظ لموسكو نفوذها في وسط آسيا، فلو أن طهران أعلنت في العام 2006 مثلاً عن نيّتها مد غاز إلى أوروبا لاعتبرته موسكو عملاً عدائياً ضد مصالحها، ولكنه في العام 2011 منقذ للموقف الروسي وأصبح على موسكو توقيع اتفاقيات إستراتيجية مع طهران كي تكبح جماح الأوروبيين حين يتحدثون عمّا يسمونه احتكار بيع الغاز، والأهم أن إيران لا تشكل تهديداً للمصالح الروسية في وسط آسيا، وهو الأهم بالنسبة لروسيا، وكذلك يمرّ من أراضي سورية الحليف الأهم لموسكو في الشرق الأوسط. ما إن أدرك السوريون أنهم أسقطوا مشروع الياسمينة الزرقاء وفي خضم الأحداث لسورية، وقّعت سورية والعراق وإيران اتفاقاً لمد خط غاز من إيران وصولاً لأوروبا، وهذه صورة لخط الغاز الإيراني الذي سمّاه الإيرانيون خط الغاز الإسلامي.     12- المشروع السوري الإيراني للقضاء على الكيان الصهيوني: ما إن أعلنت طهران ودمشق وبغداد عن توقيع اتفاق مد خط الغاز الإسلامي حتى أستيقظ العالم على أكبر حلم مزعج وهو خط الغاز العربي (الذي كان فخاً للسوريين) والذي يحيط إسرائيل من البحر المتوسط في مصر إلى المتوسط في سورية ومعه الغاز اللبناني، وبالتالي فجأة أصبح خط الغاز العربي الذي كان فخاً لسورية ورطة كبرى وبل كبرى جداً لإسرائيل، والسؤال المرعب: ماذا لو سار الغاز في هذا الخط إلى أوروبا..؟؟. 12،1:- الكارثة الكبرى على إسرائيل: ماذا لو سار الغاز في خط الغاز العربي إلى أوروبا..؟؟ هذا يعني مصر في المحور الإيراني السوري ومعهم العراق لأن غازها سيأخذ طريقه للاتحاد الأوروبي حين تفقد مصر السوق الصهيوني، ولكن المرعب أكثر أن أي عمل عدائي ضد إسرائيل لن تقوى على الرد عليه لأن الرد وقتها سيستهدف إمدادات الغاز الأوروبية وحين تشنّ أي هجمة ضد محيطها ستكون هجمة ضد الإتحاد الأوروبي، وستقف مع العرب ضد حليفتها كما وقفوا مع روسيا ضد أوكرانيا إبان حرب الغاز، حين ساهم الإتحاد الأوروبي بإسقاط الثورة البرتقالية للحفاظ على إمدادات الغاز، وبالتالي أصبح محيط إسرائيل معبراً للطاقة إلى أوروبا وأمنه من أمن أوروبا، بل سيصبح أي رد عسكري إسرائيلي على أيّ من بلدان الجوار هو اعتداء على أمن أوروبا والإتحاد الأوروبي. فكانوا بهذا الأنبوب يحفرون الحفرة الكبرى لسورية وقائدها، وإذا بهم في قعر الحفرة يطلبون النجدة من الأسد وسورية، ولم يكن بمقدور أردوغان إلا تمرير خط الغاز الروسي (السيل الجنوبي) والبحث عن طريق للتصالح مع سورية، وأما في قطر حيث يشنّون أكبر حملة ضد القيادة السورية فقد أدركوا ومن خلفهم أنهم حين كانوا يتآمرون على سورية ويحاولون خداعها كانوا يحفرون قبورهم بأيديهم. 12،2:- الكارثة على قطر: لا يمكن لقطر أن تلعب أي دور إقليمي إذا لم تكن مرتبطة بسوق الغاز الأوروبية، ولا قيمة لها من دون المشروع الأمريكي، وأصلاً الانقلاب الذي حدث في العام 1995 من الابن على أبيه كان نتيجة إلزام الإتحاد الأوروبي نفسه بمقررات قمة الأرض واتفاقية كيوتو، وتصدر قطر لبريطانيا 55% من احتياجاتها الغازية بسعر أقل بكثير من السعر العالمي، بل وبأقل مما يباع للمواطن القطري، ومع ظهور أنابيب الغاز دون الغاز القطري من أنبوب الصحراء الكبرى مروراً بالأنبوب المار بتونس وأنبوب الغاز الليبي وصولاً للإيراني والأنابيب الروسية الأربع سيعزل قطر عن أي دور سياسي لأنها ستصبح كبائع المفرق للغاز وسيقل الاعتماد على الغاز القطري ليعاد بيعه في محيطه وأمريكا الجنوبية وبريطانيا فقط، وبالتالي ستفقد أي دور سياسي في المنطقة. ويبقى السؤال الأهم: هل الإجراءات القطرية الإسرائيلية قادرة على إنقاذ إسرائيل من أنبوب الغاز الملتف حولها، وخصوصاً أن استهداف هذا الأنبوب تمّ 12 مرة خلال عام، وقطر تريد بيع الأردن الغاز مجاناً كي تضغط على الاقتصاد المصري وتعزل مصر عن سورية، في حين أن إسرائيل تحضّر لحرق مصر وما إعلان الكيان الصهيوني نيته مد سكك حديدية من البحر الأحمر للمتوسط إلا دليل على نيتها حرق مصر وإغلاق قناة السويس عبر استهدافها بأعمال تخريبية، وهو محور الجزء القادم. جميع الحقوق محفوظة لموقع جهينة نيوز " يمنع اعادة النشر أو الطباعة والنسخ "دون ذكر المصدر وبشكل صريح


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 خالد يحيي كفاح
    23/2/2012
    14:59
    التقنيات أم البشر
    سيد كفاح هذه الآليات والتقنيات والأنابيب لا شك لها قدرة على التأثير الكبير، لكنها من صنع البشر فكما تحضر بعهود وحروب يمكن أيضا شن حروب أخرى وعقد معاهدات غيرها للإلتفاف عليها وخاصة أن الصهاينة متغلغلين بمواقع القرار الأوروبي-الإمريكي والخليجي... إن قص أحد هذين الجناحين فهذه التقنيات والآليات ستمنع الطير من التحليق...
  2. 2 حنا
    23/2/2012
    15:07
    دور السعودية ؟
    شكرا أستاذ كفاح ... ولكن السؤال الذي يحيرني ... أنو بلاهاء الأمراء في السعودية ... لماذا يقفون مع قطر في حربها على سوريا ... ولماذا هم بهذه السذاجة لكي لا يدركوا أن قطر تتآمر أيضا عليهم لسحب النفوذ الخليجي منهم ... وهذا ماجرى تسريبه من لقاء حمد بن جاسم مع القذافي ؟
  3. 3 Muhanad
    23/2/2012
    15:54
     مالمانع من ان تقوم ق
    استاذ كفاح , شكرا لك وعلى تحلي لاتك ومعلوماتك المميزة جدا لدي سؤال مالمانع من ان تقوم قط ر والسعودية  واسرائيل بمد خط   غاز في  البحر المتوسط في  المي اه الدولية   من اسرائيل الى تر كيا؟ علماً ان  احتياطي الغاز ا لقطري اقل بقليل فقط من الاحتيا طي الايراني
  4. 4 ندى الزعيم
    23/2/2012
    17:35
    الى متى
    شكرا للاستاذ كفاح وعندي سؤال ان حرق سورية لن يفيد بتنفيذ المشروع لان المقاومة سوف تستمر حتى لو احتلت سورية اوقسمت لاسمح الله بل على العكس سيكون الوضع اخطر على هذا المشروع فهل هم الى هذه الدرجة من الغباء بحيث يستمرون فيه؟
  5. 5 كلاشنكوف الأسد
    23/2/2012
    17:47
    قرأت مجدك في قلبي .. وفي الكتب ..
    نحن نعلم أن مصر تبيع اسرائيل الغاز بربع سعره السوقي و يمر هذا الغاز بسيناء الى اسرائيل وهو اللذي استهدف 12 مرة؟ ما دخل خط الغاز حوالي اسرائيل ؟ هي أول سؤال .. تاني سؤال هذا الموضوع هل سوف تسكت عنه أسرائيل وخاصة ان هذه الخطوط جميعها لاتمر بلبنان فما المانع لأسرائيل من قيام حرب على لبنان ولا يستطيع وقتا العرب في سوريا و الاردن الرد على عدوان كهذا لانه يهدد خطوط الغاز ؟ ممكن الاجابة دكتور؟ أتوقع أن هذه الاتفاقيات صحيح انها سوف تقلب مواقف بعض وليس كل دول الاتحاد الاوروبي من قضية العرب ومن أمن سوريا لكن أمن لبنان و أمن العراق وخاصة كردستان العراق و لن تسكت عنه اسرائيل وتستطيع اللعب فيه عن طريق اتباعها في لبنان وفي حزب صقور كردستان المتمرس في جبل قنديل وشمال العراق و العدو لحزب العمل الكردستاني
  6. 6 ربة منزل
    23/2/2012
    18:01
    سقوط دمينو الشر
    شكرا استاذ كفاح على الاجزاء كلها ..اريد القول ان امريكا عندما كانت تشن حربها الشعواء على العراق كانت روسيا تمد الانابيب وتعقد الصفقات في دول بحر قزوين وبعد سنوات ادركت امريكا ان موسكو تتعاظم قوتها الى ان جائت احداث سوريا فصفعنا روسياوقلنا لها جاء دورك لتاخذي مكانك في هذا العالم.شو رايك .
  7. 7 اللاذقية
    23/2/2012
    19:18
    شبيح سوري وافتخر
    متا ا ا ا ا ا ابع ‏ مع الشكر لأخي كفاح
  8. 8 ياسمينة الأسد
    23/2/2012
    19:43
    سيوف الغدر
    للا سف بعد كل الذي قدمته سورية للامة العربية وللعرب خصوصالم تنل منهم إلا الغدر
  9. 9 كفاح نصر
    24/2/2012
    00:20
    الأستاذ خالد
    عندما يكون الصراع بين مشروعين فإن فشل أحدهم سيكونن نجاح للآخر و خصوصا حين يصبح الآخر حاجة إستراتيجية , و فعلا إسرائيل تحاول الإلتفاف على هذا المشروع و هذا ما قلته في نهاية المقال و سنناقشه بتفصيل أكبر في الأجزاء المتبقية
  10. 10 كفاح نصر
    24/2/2012
    00:23
    الأستاذ حنا
    بعد التسريب كذلك زار بن جاسم السعودية و حذرهم من خطر إنتصار سوريا و لكن بالنتيجة القرار الأخير للأمريكي و ليس للعرب و أعتقد ان السنوات الماضية أثبتت ذلك فهل تصدق أن يتكلم بعض أمراء القمع عن الديمقراطية في سوريا و هلق تصدق أن أن الأسر الحاكمة تتهم النظام السوري المتنوع بأنه أسرة حاكمة , هل هذا أستفزاز أم انها تصريحات أرغموا عليها..؟؟
  11. 11 كفاح نصر
    24/2/2012
    00:25
    الأستاذ Muhanad
    دقق بالخريطة جيدا في المقال السابق فخط غاز شرق المتوسط يمر عبر المياه الدولية السورية و لا يمكن أن يكمل حاجة خط نابوكو دون الغاز اللبناني و خصوصا الغاز الموجود بين لبنان و فلسطين و بكل بساطة أبحث في الانترنيت عن خط غاز شرق المتوسط و تقبل محبتي
  12. 12 كفاح نصر
    24/2/2012
    00:27
    الأستاذة ندى الزعيم
    لو قرات أجزاء الياسمينة لأدركت أن لبنان و سوريا مستهدفين معاً و ما العدوان على لبنان في العام 2006 الا دليل و حين تسقط سوريا و تبدأ بالصراع الطائفي سيعاد محاربة و تقسيم لبنان فخط غاز شرق المتوسط لا يمر دون المياه الاقليلية للبنان و سوريا و دون الغاز الموجود بين لبنان و فلسطين المحتلة
  13. 13 كفاح نصر
    24/2/2012
    00:31
    الأستاذ كلاشنكوف الأسد
    هناك قوانين في الإتحاد الآوروبي تفرض تنوع مصادر الغاز لمكافحة الإحتكار , و هناك تزايد على الطلب يجبر الآوروبيين على شراء الطاقة من المنطقة و قتها يصبح مسؤليتهم أمن إمدادات الطاقة و هذا ما أعلنه الآوروبي صراحة بأنه مسؤول عن أمن إمدادات الطاقة , فإذا أرادت إسرائيل إستهداف إمدادات الإتحاد الآوروبي عليها تحمل النتائج و هذا ما سيحدث يوماً حين لا تجد لها أي حليف أو صديق
  14. 14 كفاح نصر
    24/2/2012
    00:33
    الأستاذة ربة منزل
    ملاحظة ذكية نعم حرب الغاز حرب وجود فالغاز هو الذي أنعش الإقتصاد الروسي الذي كان منهار نهاية تسعينات القرن الماضي و هو نفسه الذي سيعيد لها نفوذها الجيوسياسي في آوروبا الشرقية , و بنفس الوقت هو الذي يضعف النفوذ الامريكي في آوروبا و سيكون له عواقب كارثية على الدولار منذ سنوات نشهدها
  15. 15 ابو حبيب
    24/2/2012
    00:41
    المخطط السري
    الساسة والساسة لايفكرون كمن يعمل بالجمعية الخيرية, انها المصالح ثم المصالح الى أبعد ما نتصور , يفكرون بالخمسين سنه القادمة ونحن وللاسف لانفكر أبعد من اننفونا. يحرقون العالم وبمن فيه للاستغلال كل شئ لفرض مشاريعهم ومخططاتهم. لا يتورعون عن أيجاد الادوات والوسائل فى دعم مشاريعهم. اين المشاريع العربية.. اين المخططات العربية... اين التكامل العربى ماذا ينتظر الاجيال القادمه حروب على كل شئ ... الماء والهواء النظيف.. وفرصة العمل .. وحبة القمح صار بدها وقفة مع الذات طويلة وترتيب الاولويات وألا فالطوفان أت لامحاله وسيدمر كل ما يسير عليه. أذا مافكرنا وخططنا ونفذناوأستعنا بالخبرات فلن تكون لا تنمية ولا تقدم ولا أزدهار. أسألوا من سبقنا ولا تقفوا على عثرات بسيطه. الله يحمى البلاد والعباد ويهدى أولواالامر
  16. 16 أبو العبد
    24/2/2012
    03:21
    الغاز البحري اللبناني
    شكرا على سلسلة المقالات الهامة و الرجاء التذكير بموضوع احتياطي الغاز المكتشف في المياه الاقليمية اللبنانية المحاذية للكيان الصهويني و اللتي ستكون محور نزاع بحري لبناني صهيوني في السنوات القادمة.
  17. 17 elghada
    24/2/2012
    05:40
    مالذي يحدث
    السلام عليكم شو اللي عم يصير كلما هدأت في مكان انبعثت في مكان كالفطر ينتشر الديموقراطية تحققت في كل دول العالم ولم يبقى إلا سوريا صارت محور اهتمام العالم وشغلهم الشاغل استاذ كفاح ماذا لو اعترف مجلس اعداء سوريا بمجلس اسطنبول كممثل لسوريا الى متى سنبقى على هذا الحال قرفنا عمرنا وطقت روحنا صار لازم ابادة هالحثالة المتآمرين على الوطن
  18. 18 Maher Latakia
    24/2/2012
    07:25
    100 لايك
    تحية الك استاذ كفاح.. وحبيت سجل حضور.. بانتظار الاجزاء المتبقية
  19. 19 ابو السوس
    24/2/2012
    08:44
    الغاز
    ألا يشكل الغاز القطري والخليجي منافسا للغاز الروسي والايراني؟؟,,,وماذا لوقامت اوربابمقاطعةاستجرار الغازالايراني من مشروع الغاز الاسلامي المار في العراق وسورية؟؟
  20. 20 شاهد
    24/2/2012
    11:59
    بلاد الله
    مع كل احترامي لكتاباتك وتسسلك للافكار واغناءك لمصادر معلوماتنا ً،لكن.... اوليس الاعتقاد منك جازما في الفقرة العاشرة حين ذكرت ان مصر ستنضم لاحقا لخندق المقاومة مع سوريا انك مبالغ بالامر ؟؟؟ لقد بات لكل الناس وحتى الصغير قبل الكبير ان تسيد السلطة في مصر الشقيقة بات بايدي الاسلامين المتشددين والمعروف ايضا انه لايمكن ولا بأي طريقة ان تتوافق اي انظمة علمانية مع نظيرتها الاسلامية المتشددة ومعلوم ان الغرب استطاع بحرفنة لا نظير لها ان يؤسس الصراع الجديد في شرقنا العربي بتأجيج المنطلق الديني المتشدد اساسا لتدمير البلدان العربية بالسيطرة على امرائها وملوكها. لهذا وفي المنظور السياسي القريب يستبعد على المنطق بأن تكون مصر من ضمن خندق المقاومة مع سوريا لان قوتها الحالية والسابقة مستمدة من امريكة
  21. 21 عاصفة من المريخ
    25/2/2012
    13:10
    كوسوفو قادمة ماذا نفعل
    الاستاذ كفاح رغم انمي احب تحليلاتك السياسية واقتنع بها واقولها للمتشائمين ولكن البنتاغون قبل قليل صرح عن خطة الدخول لسورية عن طريق الممرات الامنة وفرض حظر جوي عل سورية وبتالي فان كوسوفو اخرى قادمة بالافق لا سمح الله هذا يعني ان مخطط المؤامرةسوف يستمر دمن هوادة لاسقاط سورية مهما كلف الثمن هل لك ان تخبرنا متى سننتهي من ذلك ارجو الرد مع اجابة وافية لاننا فقدنا اعصابناارجو الرد وعدم الاهمال
  22. 22 سوري و أفتحر
    26/2/2012
    04:32
    ملاحظة
    الاستاذ كفاح بشكرك على كل هالمعلومات الرائعة بس الملاحظة بتمنى منك انو خريطة سوريا ما تحطها ناقصة لواء اسكندرون سوف يعود انشاء الله ولك جزيل الشكر
  23. 23 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:09
    الأستاذ ابو حبيب
    بناء خطط و مشاريع يحتاج الى قرار مستقل سيادي و هذا الامر معدوم في معظم البلاد العربية للأسف
  24. 24 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:11
    الأستاذ أبو العبد
    الغاز الموجود ما بين لبنان و فلسطين المحتلة هو جوهر الصراع في المنطقة راجع الجزء الثاني و الثالث و حلقات الياسمينة الزرقاء تجد أن هذا الحقل الموجود بين لبنان و فلسطين المحتلة هو جوهر الصراع
  25. 25 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:15
    الاستاذة elghada
    صدقيني من كل قلبي اتمنى ان يعترف اعراب واشنطن بمجلس اسطنبول فانا أدعم خيار المواجهة لا الحل السياسي و لكن للأسف هؤلاء الأعراب قرارهم بيد واشنطن , و الادارة الامريكية أذكى من أن تتهور الى درجة اللاعودة
  26. 26 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:16
    الاستاذ Maher Latakia
    شكرا لمرورك صديقي الكريم
  27. 27 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:20
    الأستاذ ابو السوس
    الغاز القطري حاليا هو منافس و لكن يتم تصديره بالشكل المسال لغياب الأنابيب و لكن هذا الغاز مرتبط بالمشروع الأمريكي حين ينهار لن يبقى له الا السوق الانجليزية كونه يباع هناك بربع قيمته السوقية و خصوصا مع تزايد عدد انابيب الغاز الذاهبة الى الاتحاد الاوروبي و التي ستصل الى عشر أنابيب
  28. 28 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:24
    الأستاذ شاهد
    قريبا الشركات المصرية نفسها التي كانت تمول التجسس على المقاومة ستصحى على واقع جديد و خصوصا حين تتوقف إسرائيل عن إستيراد الغاز المصري حيث يصبح تحالف مصر مع محور المقاومة طريق الزامي و لكن السؤال هل ستنجو مصر من محاولات حرقها الى ذلك اليوم ترقب الاجزاء المتبقية و تذكر أن حسني مبارك في آخر أيامه وصل الى هذه النتيجة
  29. 29 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:26
    الأستاذ عاصفة من المريخ
    صديقي إما حرب شاملة أو حرب أمنية الحرب الشاملة مستحيلة و الحرب الامنية قائمة و قد قبض على 14 جندي فرنسي بالقرب من الزبداني و 4 جنود في حي الانشاءات بحمص و هناك أخبار غير مؤكدة عن المزيد منهم و سوريا و من خلفها باشروا بالحل الامني ظهرت بعض معالمه و سترى المزيد قريبا
  30. 30 كفاح نصر
    27/2/2012
    02:30
    الأستاذ سوري و أفتحر
    حبيب القلب و الله انا معك و معك بطلب من ادارة الموقع تعديل الخريطة تقبل محبتي

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا