حمد بن جاسم رصد مليون دولار لكل مجموعة إرهابية تنفذ عمليات ناجحة في سورية وتتسبب في سقوط أعداد كبيرة من الضحايا

الأربعاء, 21 آذار 2012 الساعة 04:43 | سياسة, عربي

حمد بن جاسم رصد مليون دولار لكل مجموعة إرهابية تنفذ عمليات ناجحة في سورية وتتسبب في سقوط أعداد كبيرة من الضحايا
جهينة نيوز: كشفت مصادر دبلوماسية شرق أوسطية خاصة لـ"المنار" المقدسية أن لقاء إرهابياً عقد مؤخراً في مدينة الدوحة برئاسة رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم ضم ما سمّته المصادر بقيادات مشرفة على المجموعات الإرهابية المسلحة التي تعيث فساداً في المحافظات السورية، وشارك في اللقاء سمير جعجع وقيادات استخبارية سعودية وتركية ومن عدة بلدان عربية بحضور دبلوماسيين أمريكيين وفرنسيين وأحد المستشارين في ديوان أمير قطر. وقالت المصادر: إن حمد بن جاسم أبلغ المجتمعين بأن بلاده رصدت مليون دولار لكل مجموعة إرهابية تتألف من سبعة عناصر تمارس العمل الإرهابي الإجرامي في سورية، مع مكافآت مالية شهرية ترصد لكل إرهابي وتودع في بنوك سعودية وقطرية وتركية، شريطة تنفيذ عمليات إرهابية ناجحة في سورية وتتسبب في سقوط أعداد كبيرة من الضحايا. واضافت المصادر: إن هذا اللقاء جاء قبل التفجيرات الأخيرة في سورية بعد زيارة سرية خاطفة قام بها حمد بن جاسم إلى تركيا، حيث حضر لقاء ترأسه رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بحضور سياسيين وقيادات استخبارية تركية وأبلغهم في هذا اللقاء بضرورة تكثيف عمليات تجنيد الإرهابيين وتسلحيهم لإرسالهم إلى سورية، عبر وكلاء المخابرات الأمريكية والإسرائيلية في لبنان وهم قيادات في حزب جنبلاط وجعجع والحريري. ونقل المسؤول الأمني الأمريكي لرئيس الوزراء القطري أن جهاز مخابراته يواصل دفع المتطرفين التكفيريين الذي يحملون اسم "القاعدة" وكتائب عبد الله عزام العاملين في خدمة المخابرات المركزية إلى المناطق الحدودية وتهريبهم إلى سورية، طالباً من حمد بن جاسم تقديم المزيد من الدعم المالي لهؤلاء الإرهابيين، الذين يرتبطون عملياتياً بثلاث غرف عمليات على الحدود التركية وداخل قصر جعجع، أما غرفة العمليات المركزية المزوّدة بأكثر أدوات الاتصال تطوراً فهي في الدوحة يشرف عليها ضباط مخابرات أمريكيون وفرنسيون وإسرائيليون بمشاركة رئيس أركان الجيش القطري ومسؤول المخابرات في قطر. وتقول دوائر مطلعة: إن قطر باتت تقود عصابات المرتزقة من ليبيين وأفارقة وأعضاء في ميليشيا جعجع وعناصر إرهابية تعمل منذ فترة طويلة لصالح جهاز المخابرات الأمريكي وتقوم الدوجة بتمويلها، في حين هناك مجموعات إرهابية تم تجنيد أفرادها من المتطرفين في السعودية ومن خارجها، ويشرف عليها الأمير مقرن بن عبد العزيز وسعود الفيصل، وتقوم بأعمال تفجير إرهابية في العراق وسورية.  


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 ابو وائل
    21/3/2012
    06:07
    كفى يجب ان نسمى الاشياء باسمائها
    بسم اللة الرحمن الرحيم.....الي المنصور باللة القائد بشار الا سد ....... برميل النفط المتنقل المذموم ال جربان سيدفع مليون لكل من يقتل ابرياء اكثر وبناء علية سيتسابق كل من نيرون الاسعد ونيرون الغليون لحرق حصن الصمود العربي الاخير.. لكن ذالك المنظر اللذي شاهدة كل العرب علي ا لقنوات الفضائية لفرد من الجيش العربي السوري يقبل راس العجوز و يهدء روعها ويطمئنها ويقول لها بانة سيساعدها على عودة ولدها بكل ما اوتي من قوة هذا الرجل يستحق جائزة ولنسميها جائزة وااا معتصماة```&# 1632;`` وكذلك ان نسمي كل فرق الجيش اللتي تطارد فلول ارهابيي نيرون باسم واامعتصماة `b`aال خ````& #1632;`وان يعطى وسام شرف بنفس الاسم لكل من ينهي وجود عصابات نيرون ````
  2. 2 نريد ردة فعل قوية ضد قطر وغيرها
    21/3/2012
    06:11
    العين بالعين والسن بالسن
    اذا هذا البلد المدعو قطر ومن يحكمه يشن علينا حربا معلنة من خلال الاعلام والمال والسلاح والارهاربين . والسؤال هنا من اغلب المواطنين السوريين . اين رد الغعل من قبل سوريا؟! هل سنظل نتفرج عليهم وهم يذبحوننا؟ الى متى سنظل نعتمد سياسة الدفاع الخجول مع هولاء القتلة هل سنبقى نتفرج على قطر وغير قطر يقتلوننا في اليوم الف مرة؟ّ! حتى اليوم وبعد مرور سنة على المحنة لم نشاهد رد فعل قوي من قبل حكومتنا يردع هذه الدول والذي سمعناه من الحكومة السورية هي ردود فعل اعلامية خجولة عبر وزارة الخارجية السورية. والغير مفهوم من حكومتنا حتى اليوم لماذا الحرص على عدم ردة الفعل مع هذه الدول الأرهابية ومع حكام هذه الدول التي لا تخجل وهي شريكة في سفك الدم السوري. والسؤال نكرره الى متى سنبقى صامتين مع قطر وغيرها؟
  3. 3 زكريا ، مغترب في هولندا
    21/3/2012
    11:19
    الحاقدين والمستعربين
    ولماذا لا.؟ حمد حاقد على سورية، والحقد يأتي من الغيرة، ومن الحقد يأتي القتل. حمد سيبقى يقتل بالشعب السوري العظيم والبريء، لأنه لا يوجد أحد يردعه! إذاً الحاقد سيبقى يقتل إلى لا نهاية! ولكن عندما يلاحظ تلك الحاقد من أول ضربة وجهها إلى الشعب السوري، وبعدها جاء الردع الرادع القوي، عند ذلك (لم ولن) يتأجرأ لا حمد ولا سعود ولا تركيا ولا فرنسا ولا أمريكا من فتح أفواههم (القذرة). من أجل إثنان من الإسرائيليين، إسرائيل دمرة اللبنان! ومن أجل جندي إسرائيلي، إسرائيل دمرة غزة! هل دم المواطن الإسرائيلي أغلى من دم المواطن السوري؟ هل مواطن الإسرائيلي له كرامة وإحترام أكثر من المواطن السوري؟ أنا أتمنى أن تصل رسالتي هذه إلى القيادة السورية، أقول لهم: أوقفوا قتل الشعب السوري من قِبل الحاقدين والمستعربين!
  4. 4 سوري حر
    21/3/2012
    12:28
    الضربة الاستباقية الضرورية
    اذا كانت هذه الاخبار دقيقة وصحيحة . وجب على الدولة السورية تدميرها بالكامل لان اي تاخير بتدمير الاعداء يتسبب بقتل اكثر ودمار اكبر .
  5. 5 ابن سوريا
    22/3/2012
    01:45
    كم مدى
    قرأت منذ أقل من سنة في مقال لأحد المفكرين العرب وكنيته سرجون , اذا واذا كان هيك وهيك بما معناه يجب على الرئيس ان يتساءل عن مدى صواريخه وهل الجزيرة تحت مداها ؟ اليوم وبعد كل هذا العهر العربي والغربي نعم نقول انها تحت مرمى صواريخنا , فهل سنبقى ننتظر حدوث أمر ما في تلك المستعمرات النفطية او نحن من سيصنع الحدث ؟ اتمنى بأن يكون الرد سورياً بامتياز ومؤلم بامتياز وحاسم بامتياز ولا أقله صاروخ ذو رأس كبير الى سرير موزة والجوهرة وأم متعب.
  6. 6 نصر نادر
    22/3/2012
    07:31
    أيها العربي
    أيها العربي يامن دخلت متسللا لسوريا أحلفك بالله الذي هو ربي وربك بأن تراجع نفسك متسائلا هل ياترى بقتلك للابرياء ترضي الله بذلك؟ هل ان قتلت أنت على أرض سوريا ستعتبر شهيدا؟ تذكر كلام الله عز وجل القاتل يقتل ولو بعد حين. أنت بنظر الشعب العربي السوري ارهابي .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا