أردوغان يزور كيان الاحتلال الاسرائيلي لأول مرة منذ العام 2005

الخميس, 18 آب 2022 الساعة 12:17 | سياسة, عالمي

أردوغان يزور كيان الاحتلال الاسرائيلي لأول مرة منذ العام 2005

جهينة نيوز:

يعتزم رئيس النظام التركي، رجب طيب إردوغان، زيارة كيان الاحتلال الاسرائيلي، خلال الفترة القريبة المقبلة، وذلك في خطوة أخرى نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين بلاده وسلطات الاحتلال، في أعقاب إعلان الجانبين، اليوم الأربعاء، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بشكل كامل.

جاء ذلك بحسب ما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، في تقرير أورده مساء اليوم، الأربعاء، وأفاد بأن الخطوة التالية في إطار المساعي لتعزيز العلاقات الإسرائيلية التركية، هي إجراء إردوغان أول زيارة له إلى (إسرائيل) منذ أيار/ مايو 2005.

وشدد التقرير على أن الترتيبات بدأت بالفعل خلف الكواليس للتحضير لزيارة إردوغان الأولى منذ 17 عامًا إلى (إسرائيل)؛ فيما يعمل المسؤولون في وزارة الخارجية على وضع إستراتيجية للتعامل مع تصريحات مستقبلية قد تصدر عن الرئيس التركي وتراها الحكومة الإسرائيلية "مُسيئة" لتل أبيب.

ويرى المسؤولون في تل أبيب - بحسب "واينت" - أن إردوغان سيتجنب توجيه انتقادات لاذعة لـ (إسرائيل) في سياق جرائم سلطات الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وقطاع غزة المحاصر، وذلك على ضوء القناعة الإسرائيلية بأنه بعد التطبيع الكامل للعلاقات الثنائية سيكون لإردوغان "ما يخسره"، في إشارة إلى أن تل أبيب مستعدة لإعادة سحب سفيرها لدى أنقرة وخفض مستوى العلاقات في مواجهة انتقادات حادة مسقبلية قد يوجهها إردوغان لتل أبيب.

وأشار التقرير إلى أن إسرائيل ستعمل على تعيين سفير جديد في تركيا خلال الفترة القريبة المقبلة، وأوضح أن المرشحة الرئيسية للمنصب هي الدبلوماسية الإسرائيلية، إيريت ليليان، التي كانت مسؤولة عن عمل السفارة الإسرائيلية في تركيا، خلال السنوات الأخيرة أي أنه لن يتغير شئ في سفارة كيان الاحتلال لدى تركيا.

وفي وقت سابق، اليوم، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلي، يائير لبيد، أن حكومته ستستأنف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع تركيا بعد سنوات من التوتر بين الدولتين. وقال في بيان "تقرر مرة أخرى رفع مستوى العلاقات بين البلدين إلى مستوى العلاقات الدبلوماسية الكاملة وإعادة السفراء والقناصل العامين من البلدين".

وأضاف لبيد أن "إعادة العلاقات مع تركيا تعتبر مكسبا مهما للاستقرار الإقليمي وبشرى اقتصادية مهمة جدا لمواطني إسرائيل".

وشهدت العلاقات بين إسرائيل وتركيا تحولا "إيجابيا" مهد للتقارب بين الجانبين في الآونة الاخيرة، وذلك بعد زيارة الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، إلى تركيا في آذار/ مارس الماضي، في أول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى هذا البلد منذ 2007، وعمل الأخير على فتح قنوات اتصال دبلوماسية رفيعة المستوى للاتصال بأنقرة وعمل على تعزيزها.

وكان إردوغان قد وصف زيارة هرتسوغ إلى تركيا واللقاء الذي جمعه به بأنه يمثل "نقطة تحول في علاقاتنا"؛ وقام وزير الخارجية التركي بزيارة نادرة إلى إسرائيل في نهاية أيار/ مايو الماضي، في إطار تحسين العلاقات الدبلوماسية


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا