الوزير قطنا: الاستفادة من خبرات دول أخرى لدعم وتطوير القطاع الزراعي

الثلاثاء, 10 أيار 2022 الساعة 20:11 | شؤون محلية, أخبار محلية

الوزير قطنا: الاستفادة من خبرات دول أخرى لدعم وتطوير القطاع الزراعي

جهينة نيوز:

أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا اهتمام الحكومة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) لنقل التقانة والتجارب الدولية والاستفادة من الخبرات الموجودة في دول أخرى بهدف دعم وتطوير القطاع الزراعي في سورية.

وبحث المهندس قطنا خلال الاجتماع مع المدير العام المساعد لمنظمة (الفاو) الدكتور عبد الحكيم الواعر والذي عقد في مبنى الوزارة اليوم بحضور عدد من الخبراء والفنيين من الطرفين المشاريع المنفذة مع المنظمة ورؤية الوزارة للمرحلة القادمة حول سبل التعاون والتنسيق وكيفية بناء القطاع الزراعي في سورية على أسس علمية.

وأوضح المهندس قطنا أن الاستفادة من الخبرات الموجودة في دول أخرى لدعم وتطوير القطاع الزراعي في سورية تهدف إلى تنمية متكاملة مجتمعية واستثمار الموارد بشكل اقتصادي وعلمي سليم في ظل التحديات التي تواجه المنطقة من تغيرات مناخية وندرة موارد مائية وأرضية والظروف الصعبة نتيجة الحصار الاقتصادي على سورية وصعوبة تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي.

ونوه المهندس قطنا بأهمية الاجتماع في تقييم المشاريع التي تم تنفيذها خلال فترة الحرب من عام 2011 حتى الآن للانتقال إلى مرحلة التعافي المبكر أو تأسيس المشاريع التنموية بالاعتماد على نتائج ملتقى القطاع الزراعي الذي رسم السياسات الزراعية والاستراتيجيات التي يجب تطبيقها للمرحلة القادمة 2020-2030 لإعادة النهوض بالقطاع الزراعي ليكون قطاعاً تنموياً تنافسياً.

وبين الوزير قطنا أنه خلال الفترة السابقة وبالتعاون مع منظمة الفاو تم تنفيذ العديد من المشاريع ذات الصلة بإدارة وحماية الغابات وإدارة ومكافحة الآفات ومشاريع الثروة الحيوانية وبعض البرامج لإدارة الموارد الطبيعية والعمل على تأسيس المركز الوطني للسياسات الزراعية.

من جهته ذكر الدكتور الواعر أن مراجعة آليات التعاون مع الزراعة خطوة مهمة جداً لتكثيف هذا التعاون وتحديد الاحتياجات والاتفاق على المرحلة القادمة مؤكداً حرص منظمة الفاو على التعاون مع سورية وتقديم الدعم الفني والخبرات والمساعدة في البحث عن فرص تمويل البرامج والمشاريع التي تأتي ضمن إطار عملها ومهامها.

وأشار الدكتور الواعر إلى أن سورية تحاول التعافي من آثار الحرب وجائحة كورونا التي أصابت كل دول العالم والأضرار التي لحقت بسلاسل إمداد الغذاء بسبب أزمة أوكرانيا موضحاً أن ذلك يضع تحديات والتزامات أكبر لإعادة النظر في أولويات التعاون بين منظمة الفاو ووزارة الزراعة والإصلاح الزراعي في المرحلة القادمة للوصول إلى تحقيق الخدمة ذات الكفاءة والأثر الجيد على مستوى المزارعين وصغار الفلاحين ودعم المناطق الريفية.

سانا/


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا