الرئيس الصيني يواصل تقربه من روسيا بعد محادثته مع بايدن

الإثنين, 21 آذار 2022 الساعة 12:27 | سياسة, عالمي

الرئيس الصيني يواصل تقربه من روسيا بعد محادثته مع بايدن

جهينة نيوز:

أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى أن المحادثات التي جرت، الأسبوع الماضي، بين الرئيسين الأمريكي والصيني، كشفت عن عمق الخلاف بين مواقفهما بشأن العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وبحسب ما نشرت "بوليتيكو"، فإن بايدن لم يتمكن من إقناع شي جين بينغ باستخدام النفوذ الصيني لإنهاء العملية العسكرية. على العكس من ذلك، فإن المحادثة بين الزعيمين استفزت الرئيس الصيني، مما دعاه لتوجيه انتقاد ضمني لدور الولايات المتحدة في تأجيج الأزمة الأوكرانية وفي قضية تايوان.

وأشار إعلان وزارة الخارجية الصينية قبل ساعات فقط من مكالمة الرئيسين إلى أن أي قرارات تتخذها الصين بشأن الأزمة الأوكرانية من غير المرجح أن ترقى إلى مستوى توقعات الولايات المتحدة. وبدلا من ذلك، يبدو أن الصين تعزز علاقتها مع روسيا وتعارض محاولات واشنطن لإيقاف العملي العسكرية.

في الوقت نفسه، فإن عدم وجود أي نتائج مهمة للمحادثة يلقي بظلال من الشك على حقيقة العلاقة الشخصية بين الزعيمين، والتي تطورت مرة أخرى عندما كان بايدن نائبا لرئيس الولايات المتحدة،، يمكن أن تساعد حقا في التغلب على الاختلافات العميقة بينهما.

وبحسب الصحيفة، من المرجح أن يعزز هذا فقط سياسة الإدارة الأمريكية تجاه الصين، والتي تقوم على حشد حلفاء واشنطن لمواجهة نفوذ بكين في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وخارجها.

يذكر أن المحادثة بين الرئيسين الأمريكي والصيني جرت يوم الجمعة، وتمت عبر الفيديو لمدة ساعتين تقريبا. وصرح مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية للصحفيين بأن بايدن لم يطرح أي مطالب، لكنه حدد فقط رؤية واشنطن فيما يتعلق بالوضع الحالي حول أوكرانيا.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا