السترات الصفراء تعود لفرنسا وقمع الشرطة يعود معها بالغاز المسيل للدموع والهراوات

السبت, 20 تشرين الثاني 2021 الساعة 23:31 | سياسة, عالمي

السترات الصفراء تعود لفرنسا وقمع الشرطة يعود معها بالغاز المسيل للدموع والهراوات

جهينة نيوز

أحيا الفرنسيين الذكرى الثالثة لإنطلاق إحتجاجات السترات الصفراء وسط قمع عنيف من قوى الأمن الفرنسية.

واستخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع والهراوات اليوم لقمع احتجاجات واسعة في العاصمة باريس بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس حركة السترات الصفراء ما أدى إلى إصابة اثنين.

وذكرت قناة BFM التلفزيونية الفرنسية أن الاشتباك بين الشرطة والمتظاهرين وقع قرب ساحة إيطاليا في الدائرة الـ 13 من باريس وأدت إلى إصابة شخصين اثنين بجروح.

وشارك في الاحتجاجات التي قدرت بالآلاف معارضو التطعيم الإلزامي ضد فيروس كورونا إلى جانب أنصار حركة السترات الصفراء.

وكانت السلطات الفرنسية فرضت حظرا للتجول بين الساعة السادسة مساء والخامسة صباحا في مقاطعة غوادلوب بعد احتجاجات واسعة وعنيفة شملت إغلاقا للطرقات وإحراق مبان ومركبات وإغلاق مدارس وذلك رفضاً لفرض الشهادة الصحية حول التطعيم ضد وباء كورونا.

يذكر أن حركة السترات الصفراء انطلقت في تشرين الثاني من عام 2018 احتجاجاً على سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية والتي يقولون إنها تحابي الأثرياء لكن السلطات الفرنسية واجهتها بقمع مفرط أدى إلى سقوط العديد من الضحايا واعتقال الآلاف.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا