الشرطة الروسية تقطع اجتماعا لنواب معارضين وتوقف عددا من المشاركين

الأحد, 23 أيار 2021 الساعة 00:38 | سياسة, عالمي

الشرطة الروسية تقطع اجتماعا لنواب معارضين وتوقف عددا من المشاركين

جهينة نيوز:

أوقفت الشرطة الروسية، السبت، أعمال منتدى نظمه نواب مستقلون بسبب "عدم الالتزام" بالقيود الصحية ضد كوفيد-19، فيما رفضت المعارضة التبرير منددة بتصاعد الضغوط السياسية مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية، المقررة في سبتمبر.

وجرى توقيف أربعة أشخاص على الأقل على هامش المنتدى المنعقد في مدينة فيليكي نوفغورود (شمال غرب)، بحسب المنظمة غير الحكومية المتخصصة "أو في دي اينفو".

وقالت الناشطة التي تم توقيفها، يوليا غاليامينا، إن الاجتماع اعتُبر "غير قانوني" لأن عدد المشاركين فيه تجاوز الحد المسموح به وهو 30 شخصا، مشددة على أن ذلك غير صحيح.

وأضافت غاليامينا عبر تويتر أن السلطات "فرقت" المنتدى لأنها "لا تريد أن يعيش الناس بشكل طبيعي" في روسيا.

وأكد المشارك سيرغي فلاسوف عبر تطبيق تيليغرام أنه تم تغريم جميع الحاضرين في الاجتماع لخرقهم القواعد الصحية.

وكان من المقرر تنظيم المنتدى، يومي 22 و23 مايو، بمشاركة نواب منتخبين من ثلاثين منطقة من أجل تنسيق حملتهم للانتخابات التشريعية. وكثفت السلطات في الأسابيع الأخيرة ضغوطها على المعارضة، لا سيما أنصار المعارض المسجون، أليكسي نافالني.

وسبق أن أوقفت الشرطة، في منتصف مارس، أعمال منتدى لنواب معارضين محليين في موسكو، واعتقلت حينها نحو 200 شخص.

واعتبرت السلطات وقتها أن الاجتماع نُظم "بشكل مخالف للقواعد الصحية" وأن "بين المشاركين أعضاء في منظمات ذات أنشطة غير مرغوب بها".

يأتي هذا التدخل الأمني في وقت رفعت السلطات الروسية أبرز القيود الصحية الرئيسية وسمحت بعدة تجمعات كبيرة لا علاقة لها بالمعارضة.

المصدر أ ف ب


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا