الشرطة الفرنسية: اعتراف أحد المشتبهين بارتكاب هجوم أمس

السبت, 26 أيلول 2020 الساعة 17:26 | سياسة, عالمي

الشرطة الفرنسية: اعتراف أحد المشتبهين بارتكاب هجوم أمس

جهينة نيوز:

اعترف أحد المشتبه بهم في تنفيذ عملية الطعن أمام مقر مجلة "شارلي إبدو" السابق في باريس، بذنبه وكشف عن دوافعه.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر قريبة من التحقيق اليوم السبت، تأكيده أن المشتبه فيه الرئيسي، وهو شاب مولود في باكستان يبلغ من العمر 18 عام، أقر بارتكابه الهجوم وبرر ما فعله بإعادة نشر شارلي إبدو مؤخراً رسوم كاريكاتورية تُسيء للنبي محمد.

وإضافت الوكالة أن منفذ الهجوم وصل إلى فرنسا قبل ثلاث سنوات عندما كان قاصراً، فيما لم يُظهر أي دلالة للتطرف حتى بلوغه سن الرشد.

وأشارت فرانس برس إلى أن الشرطة أوقفت على ذمة التحقيق سبعة أشخاص على خلفية الهجوم، بينهم خمسة رجال، لافتةً إلى أن السلطات أفرجت عن مشتبه فيه ثان تم اعتقاله في موقع الاعتداء، وهو جزائري في سن 33 عام، وذلك بعد تبرئة ساحته.

ووقع هجوم أمس الجمعة، على خلفية محاكمة منفذي الاعتداء الذي أودى في كانون الأول من العام 2015 بأرواح 12 من صحفيي مجلة شارلي إبدو.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا