الروبوتات بديلاً عن البشر..إحدى نتائج كورونا

الأحد, 26 نيسان 2020 الساعة 18:18 | تكنولوجيا, آخر أخبار التكنلوجيا

الروبوتات بديلاً عن البشر..إحدى نتائج كورونا

جهينة نيوز:

تتجه عدد من الشركات العالمية نحو زيادة الاعتماد على الأتمتة في مكان العمل، لتعويض غياب معظم العمال نتيجة إجراءات الإغلاق والحجر الصحي التي تفرضها السلطات لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وبحسب تقرير نشره موقع "أكسيوس" الإخباري الأمريكي، فإن المشكلة في التوجه نحو زيادة تبني الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي، تكمن بأنه وإن كان جيدا للأعمال التجارية في ظل قوانين التباعد الاجتماعي، إلا أن ذلك قد يؤدي إلى استبدال عمالها وموظفيها بالآلات، خاصة أن البطالة فُرضت عليهم اليوم بسبب إجراءات الحجر، ولكن ذلك قد يستمر بعد انتهائه أيضا.

وأشار الموقع إلى أن التجارب الماضية تُشير لوجود علاقة طردية بين زيادة الأتمتة والتدهور الاقتصادي، إذ تُظهر دراسة صدرت عام 2018، أن 88 بالمئة من الوظائف التي فُقدت في ثلاث موجات ركود كبيرة شهدتها الولايات المتحدة خلال العقود الثلاثة الأخيرة، استُبدلت بالأجهزة الأوتوماتيكية، وتتجلى هذه العلاقة بين الركود الاقتصادي واستبدال العمال بالآلات، في عدّة أبحاث أخرى أيضا، مُضيفاً أن الروبوتات ستكون مطلوبة بشكل خاص للمشاريع التجارية الأساسية في ظل انتشار الجائحة، إذ أنها مُضطرة للاستمرار بتقديم خدماتها للجمهور رغم الإغلاق.

وقال الموقع: (تزعم الشركات العاملة في مجال الروبوتات أن منتجاتها تهدف إلى زيادة العاملين من البشر، وليس استبدالهم. ولكن مع وجود عشرات الملايين من الأميركيين عاطلين عن العمل، من المستحيل ألا نخاف من أن تتسبب زيادة الأتمتة بجعل انتعاش الوظائف بعد الوباء أكثر صعوبة، إن الوظائف منخفضة الدخل ستكون الأكثر عرضة للاختفاء بسبب الأتمتة، وبالنتيجة التي استنتجها الباحث "كارل فراي" من برنامج مستقبل العمل في جامعة أوكسفورد: تؤدي الأتمتة والتقنيات الرقمية إلى تفاقم الفوارق الاجتماعية ويمكن أن تكون مصدرًا للاضطرابات في الأعوام القادمة).

هذا ويرى بعض الخبراء أن التهديد الفوري للوظائف من جرّاء عمليات الأتمتة أثناء الوباء، مبالغ به، ويُذكر أنه قد أشارت ورقة بحثية صدرت في كانون الثاني الماضي، إلى أن الأتمتة نادراً ما حلت محل فئات مهنية كاملة، لكن وجود الروبوتات يؤدي عادة إلى أتمتة أجزاء من الوظيفة، مما قد يؤدي إلى تناقص الأجور، وليس فقدان الوظائف بالضرورة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا