بالفيديو .. وضع حجر الأساس لأعلى برج في العالم .. !

الثلاثاء, 11 تشرين الأول 2016 الساعة 16:11 | , نافذة إلى العالم

جهينة نيوز :

انطلقت الأعمال الإنشائية لبرج " خور دبي " والذي سيصبح أعلى مبنى في العالم بحلول عام 2020 وفيما يلي حقائق عن البرج .

يقع البرج ضمن مشروع الواجهة المائية بجوار " خور دبي " ، مهد تاريخ وثقافة دبي وعلى مقربة من محمية رأس الخور للحياة الفطرية ، التي تم إدراجها ضمن اتفاقية " رامسار " الدولية برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم " يونسكو ". وهي مجموعة من الأراضي الرطبة ذات التنوع الحيوي الكبير، التي تحتضن ما يزيد على 67 فصيلة من الطيور المائية ، ليقدم المشروع وجهة سكنية تضمن قيمة غير مسبوقة على المدى الطويل .

حيث يقدم البرج تجارب غير مسبوقة وإطلالات بانورامية كاملة على المدينة ومحيطها ، وستكون " قاعة القمة " من أبرز معالم المشروع ، و التي تتيح للزوار فرصة التمتع بأروع المناظر في السماء، كما يضم البرج منصات تمثل حدائق لكبار الشخصيات ، تحاكي في أجوائها حدائق بابل المعلقة ، إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم . و سيكون الزوار على موعد مع تحفة هندسية بكل المقاييس مع الشرفات الزجاجية الدوارة المنبثقة من هيكل البرج . وسيحتضن البرج أيضاً فندقاً مميزاً من فئة " بوتيك " .

و سيتم استكمال تصميم البرج في أعقاب اختبارات دقيقة للأنفاق الهوائية ، إضافة إلى كافة الاختبارات الإلزامية لمقاومة الزلازل . و قامت " إعمار العقارية " بتكليف المختصين بإجراء دراسات غير مسبوقة لأنفاق الرياح في منطقة البرج الجديد في «خور دبي» ، الذي سيضم منصات للمشاهدة ، ووجهات إقامة فاخرة ، وعدداً من المنافذ التجارية . و لكون الرياح من أبرز التحديات التي تواجه أعمال تطوير المباني المرتفعة، لاسيما الشاهقة منها، فإن هذه الدراسات تعدّ في غاية الأهمية وتلعب دوراً جوهرياً في تحديد عناصر التصميم والارتفاع النهائي للبرج . ويمثل استكمال اختبارات أنفاق الرياح ودراسات الأرض والزلازل والمناخ المحلي ، خطوة مهمة في مسيرة تطوير البرج ، وفق أعلى معايير التميز والأمان وعلى كل المستويات.

يستوحي البرج في «خور دبي» تصميمه من زهرة الزنبق ويحاكي في شكله تصميم المئذنة وهي معلم مشترك في الثقافات الإسلامية . و يحدد شكل البرعم البيضاوي معالم منصات المشاهدة في البرج . كما يتشابه ساق زهرة الزنبق النحيل مع هيكل البرج الذي روعي في التصميم الهندسي لقطره أعلى درجات الدقة والكفاءة . و يرتبط الهيكل بأرضية المشروع عبر كابلات قوية ، مستوحاة بدورها من شكل أوراق الزنبق . و يمنح تنسيق الكابلات هذا قوة كبيرة للهيكل ، و يثبت «برعم » الزهرة إلى الأرض بدقة فائقة باستخدام أحدث المعدات الهندسية.

تبلغ كلفة المشروع نحو مليار دولار ( نحو 3.67 مليارات درهم ) , ويقدم المشروع قيمة اقتصادية كبيرة لدبي والإمارات على المدى الطويل .

و لم تعلن شركة " إعمار " المطور للمشروع عن ارتفاع البرج المقترح ، لكن يتوقع إن يكون أعلى من برج خليفة الذي يصل ارتفاعه إلى 828 متر


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا