جهينة نيوز
جهينة نيوز
 وزير الإعلام يفتتح معرض صور ضوئية بعنوان "تحية لحماة الديار في عيدهم"                 رئيس الحكومة اليمنية المستقيل خالد بحاح يعود إلى عدن                 كيري يغادر واشنطن في جولة شرق أوسطية                  واشنطن تكذب المرصد: لا يوجد مخطوفين من برنامج تدريب المسلحين في سورية                  أمريكا..  اعتقال امرأة تسببت في إغلاق البيت الأبيض                 مقتل وإصابة 18 شخصاً في غارات تركية على محافظة أربيل العراقية                 مصدر ميداني: الجيش يحكم السيطرة على مدينة الحسكة ويقوم بعمليات تمشيط واسعة                 عون يتهم بعض القوى السياسية اللبنانية بالسماح للإرهاب بإيجاد قواعد في عرسال                 مجتهد: ولي العهد السعودي يخشى الاغتيال وتآمر العائلة ضده                 الجيش يبسط سيطرته على قريتي الزيادية وزيزون بريف حماة                 مقتل إرهابي بحريني من تكفيريي "جبهة النصرة" بقذيفة للجيش السوري في إدلب                 مجلس الأمن يدين جريمة إحراق الرضيع الفلسطيني على يد العصابات الصهيونية                 مسؤول أميركي يلمح إلى تراجع كبير لـ"داعش" مقارنة بما كان عليه الوضع قبل عام                 الكشف عن انضمام أكثر من 300 بوسني للمجموعات الإرهابية في سورية والعراق                  فرنسا تنفي التوصل لاتفاق مع روسيا بشأن سفينتي ميسترال               
آخر تحديث للصفحة الأحد, 24 كانون الثاني 2010 الساعة 00:22

في السلة الأنثوية فوز الثورة على تشرين وبردى على الساحل

    استضافت صالة الوحدة فريقا الثورة وتشرين وكانت النتيجة لمصلحة الثورة بفارق خيالي وصل إلى 52 نقطة بنتيجة 90-38، وصالة الجيش ضمت فريقي بردى والساحل بلقاء مهم حسم لمصلحة بردى بنتيجة 64-48. فوز ساحق بمنطقية الأداء وفارق الإمكانات تفوقت لاعبات الثورة على ضيفاتهن التشرينيات اللاتي حاولن تقديم أفضل ما لديهن للحد من توسيع فارق النقاط بينهما دون فائدة اعتباراً من الربع الأول 21-12 وعدم تمكنهن من مجاراة فريق الثورة المجهز بصفوفه الدفاعية وخططه الهجومية الناجحة من خارج القوس وداخله في الأرباع الثلاثة الباقية 27-9/20-5/22-12. كواليس المباراة - حكّم المباراة إلى جانب الحكم نبيل الباروكي الشاب وسام زين بعد أن نال الشارة الدولية حديثاً لتكون مباراته التجريبية الأولى في دوري السيدات وراقب المباراة السيد موفق تلو. - شهدت المباراة 12 رمية ثلاثية ناجحة جاءت عشر منها للثورة واثنتان لتشرين. - كانت أفضل مسجلة لفريق الثورة اللاعبة رميال دحدوح 14 نقطة وأفضل مسجلة لتشرين خلود عابدين 13 نقطة. - حضر المباراة السيد لؤي العظم رئيس الحكام السابق ومشرف كرة السلة بنادي تشرين حالياً، والحكم الدولي ياسر حنون. ظلم واضح وصريح اللافت في هذه المباراة افتقارها للمشجعين وشح الجمهور فيها الذي لم يتجاوز عددهم الحد الأدنى الذي يسمح بوجود كاميرا تصوير واحدة لتوثيقها بينما انقلب هذا المشهد وتبدلت الحالة مع نهاية المباراة والسبب هو قرب موعد مباراة الرجال (قاسيون × تشرين) التي كانت مقررة بعد هذه المباراة، فزاد الحراك والحيوية والنشاط وبدأ المشجعون بالتوافد وتم تركيب العديد من الكاميرات المختلفة في أكثر من زاوية لكي لا يفوّت المصور أي لقطة، والحكم أيهم سمير كان من ضمن  المصورين الذين يجهزون كاميراتهم وهو مندوب للاتحاد السوري لكرة السلة أكد أن الاهتمام دائماً باتجاه مباريات الرجال، أما السيدات فليس لهن متابعة إعلامية منصفة فتصور يا رعاك الله كم هو التناقض والظلم. فوز ثاني لبردى فريق بردى الذي أرقه شبح الهبوط أُثلج صدره مؤقتاً بفوزه على فريق الساحل بهذا اللقاء بنتيجة 64-48 وهذا اللقاء كان متكافئاً في المستوى شابه القليل من العصبية والنفور والتوتر في بداية الشوط الأول من كلا الفريقين، إلا انه اعتدل الامر ومالت كفة  المستوى والأداء لمصلحة فريق بردى في الشوط الثاني باعتماده الفاست برك من خلال الثنائي رنيم عسلية وعزة عطورة ونجاح لاعباته بتسديداتهن من خارج القوس. لقطات من المباراة تميزت اللاعبة عزة عطورة باختراقاتها السلوية تحت السلة وشكلت مع رنيم عسلية ثنائياً مهماً وإيجابياً لفريق الثورة وخطيراً لفريق الساحل. - معدل الرميات الثلاثية الناجحة عشر كان سبع منها لفريق بردى وثلاث منها للساحل. - أهم مسجلات بردى رزان جناد 20 نقطة – اليزابيت سيمون 13 نقطة، ورشا شكران 13 نقطة لفريق الساحل. - صالة الجيش لأول مرة تستضيف مباراة دوري سلة السيدات رغم افتقادها لبعض اللمسات الفنية واللوحة الالكترونية الضرورية. - الحضور في صالة الجيش اقتصر على لاعبات الفريقين ومدربيهما وحكام الساحة وطاولة التحكيم التي أدارها السادة الحكام مسلم الحمصي ومحمد عربشة ووسام زين. - وراقب المباراة وحيد عرفان وحكّمها فنياً إيلي رهجي – عادل سنجقدار. - ظن السيد محمد الحصني عضو مجلس إدارة نادي الكرامة المرافق لفريق الساحل أن تخطيه لخط البنش وهو يشجع فريق الساحل سينجيه من الخسارة. - فريق الساحل بهذه المباراة حافظ على مسلسل خساراته ليبقى في دائرة الخطر منتظراً معجزة تبعده عن شبح الهبوط كما هو  حال فريق الأشرفية. اللاعبة إليزابيت سيمون قالت: عتبنا من باب المحبة على أعضاء اتحاد كرة السلة لأنهم لم يكملوا معروفهم بتأجيل هذا اللقاء إلى وقت لاحق أسوة ببعض الفرق، لنأخذ حقنا من التدريب والتهيؤ النفسي لمباراة مهمة كهذه وكما تعلمون فظروف التدريب خلال الشهر الماضي لم تتوافق مع الدراسة وانشغال الصالات بأنشطة مختلفة.  

تواصلوا معنا على :