سوريو الجولان وفلسطينيو نابلس يحتفلون بفوز الدكتور بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية

السبت, 7 حزيران 2014 الساعة 11:40 | شؤون محلية, الانتخابات الرئاسية السورية

سوريو الجولان وفلسطينيو نابلس يحتفلون بفوز الدكتور بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية

جهينة نيوز:

أقام أهلنا في الجولان المحتل احتفالا وطنيا في قرية بقعاتا المحتلة احتفاء بفوز الدكتور بشار الأسد بمنصب رئاسة الجمهورية وتعبيرا عن ولائهم للوطن وشعبهم وجيشهم البطل.

وبدأ الاحتفال بمسيرة تقدمها شيوخ الجولان طافت شوارع القرية وصولا إلى بيت الشعب حيث أقيم مهرجان خطابي أعرب الخطباء خلاله عن ثقتهم التامة بأن "الرئيس الأسد هو القائد والربان الذي سيقود سورية إلى بر الأمان".

وحيا محافظ القنيطرة معن صلاح الدين عبر الهاتف في كلمة له أبناء الجولان على تمسكهم وعمق انتمائهم بالوطن الأم سورية.

وحمل المشاركون في الاحتفال والمسيرة أعلام الوطن وصور الرئيس الأسد ولافتات تؤكد أن فوز الرئيس بانتخابات رئاسة الجمهورية هو تعبير صادق من الشعب السوري عن حبهم للقائد الأمين بشار الأسد ووفاء منهم لسورية ولدماء الشهداء.

شارك في الاحتفال المئات من أهلنا في القرى السورية المحتلة ووفود من الجليل الفلسطيني والمثلث.

وفي السياق نفسه أقامت فعاليات وطنية وقومية فلسطينية مهرجانا شعبيا يوم أمس في مخيم بلاطة بمدينة نابلس في الضفة الغربية تحت عنوان "فلسطين وسورية المصير المشترك" إحياء لذكرى النكسة عام 1967 وانتصارا لسورية المقاومة ولتهنئة السيد الرئيس بشار الأسد بنيل ثقة الشعب السوري.

وأكد المشاركون في المهرجان والذين رفعوا الأعلام الفلسطينية والسورية وصور الرئيس الأسد أن ما تتعرض له سورية قلب العروبة النابض هو إرهاب تكفيري بسبب وقوفها المستمر إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة مشيرين إلى أن سورية وفلسطين مصيرهما مشترك وعدوهما مشترك وهما تناضلان معا في خندق واحد.

وقدم المشاركون التهنئة إلى الرئيس الأسد بنيل ثقة الشعب السوري على قيادة سورية نحو الانتصار والإعمار والسلام والاستقرار مؤكدين أن الشعب السوري عبر بإرادته الحرة عن خياره ومستقبله.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي في كلمة له خلال المهرجان "أهنئ الرئيس بشار الأسد الذي حصل على أكثر من 88 بالمئة من أصوات السوريين الذين رغم أنهم يعيشون ظروفا صعبة فإنهم ذهبوا إلى صناديق الاقتراع ليعبروا عن إرادتهم".

وأضاف زكي إن هذه العملية الديمقراطية التي خيبت ظن بعض المراهنين تؤكد أن السوريين الشرفاء يستطيعون من تحت الركام بناء الإرادة والقوة والمنعة والرفعة التي اعتدنا على رؤيتها في سورية.

وأوضح زكي أن سورية التي قدمت عشرات آلاف الشهداء لأجل فلسطين هي رمز كرامة الفلسطينيين الذين يتمتعون فيها بكل الحقوق بعكس بعض الدول التي تعاملهم كمواطنين من درجة رابعة أو خامسة.

وشدد زكي على أن سورية ستنتصر في حربها على الإرهاب بفضل قيادتها وعقيدة جيشها العربي السوري الذي تربى على عقيدة حماية سورية وتحرير فلسطين لافتا إلى أن من يقول هناك ثورة في سورية هو مجنون فهناك فقط عملاء ومرتزقة من كل الدول جمعهم المال.

بدوره قال جمال الطيراوي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني "إن هذا المهرجان هو رسالة انتصار وحق وحرية وصمود من مخيمات فلسطين إلى الشعب السوري الصامد وإلى الجيش العربي السوري الذي يقاتل ويدافع عن كرامة الأمة العربية".

بينما قالت عضو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ميسر عطياني "إن الشعب السوري صوت واختار رغم تهديدات أعدائه في الولايات المتحدة والأنظمة التابعة لها وكان يوم الانتخاب يوم انتصار لسورية وللقائد بشار الأسد وللجيش العربي السوري ونحن في فلسطين نصوت أيضا للقائد بشار ولسورية النصر".

كما وجه المهندس عبد الحكيم عبد الناصر نجل الزعيم العربي جمال عبد الناصر برقية إلى المهرجان حيا فيها الجيش العربي السوري البطل والقوات المسلحة المصرية وأسرى الشعب الفلسطيني الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك في المهرجان وفد من أهالي الجولان السوري المحتل ووفد من أهالي الأراضي العربية المحتلة عام 1948 واللجنة الشعبية للدفاع عن سورية في فلسطين ولجنة خدمات بلاطة ونادي شباب بلاطة وممثلو القوى والفصائل الوطنية الفلسطينية والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى وأهالي الأسرى وأهالي مخيم بلاطة ومدينة نابلس.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 syriana
    7/6/2014
    13:34
    تدقيق في العنوان
    سوريو الجولان وفلسطينيو نابلس هو اعتراف ضمني بالمستوطنين الصهاينة الغرباء وكان أفضل كتابة أهلنا في الجولان

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا