أردوغان وفريقه الأغبياء يستثمرون بدماء الأبرياء في الريحانية

الأحد, 12 أيار 2013 الساعة 15:16 | مواقف واراء, أضواء على الحدث

أردوغان وفريقه الأغبياء يستثمرون بدماء الأبرياء في الريحانية

جهينة نيوز- خاص:

عكست الاحتجاجات التي اندلعت في الريحانية وفي العاصمة أنقرة بعد ساعات من انفجار السيارتين المفخختين وطالبت رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالاستقالة، حالة الغضب والغليان الشعبي من سياسة أردوغان التي أدخلت تركيا في عداء متنامٍ مع دول الجوار وعلى رأسهم سورية، كما بيّنت الهتافات والشعارات التي تصدّرت هذه الاحتجاجات الرفض المطلق لممارسات حكومة حزب العدالة والتنمية الذي تحول ذراعاً مأجورة للمخابرات الأمريكية والصهيونية لتقسيم المنطقة إلى كانتونات ضعيفة خدمة لإسرائيل، وصار قطباه أردوغان- أوغلو ناطقين رسميين باسم العصابات الإجرامية والتكفيرية في سورية، وتاجرين صغيرين يستثمران بدماء الأتراك الأبرياء في الريحانية!!.

الباحث والمحلل السياسي د. أكرم مكنا وفي حديث خاص لـ"جهينة نيوز" رأى أن التفجيرات التي هزت منطقة الريحانية أمس هي من صنع المخابرات التركية وبعلم المخابرات الأمريكية والإسرائيلية، لأننا دائماً وفي مثل هذه المعادلة وهذه الأفعال يجب أن نبحث عن المستفيد، حيث لا مصلحة لسورية في ذلك وليس هذا أسلوبها، ولاسيما عندما نجد السرعة في توجيه الاتهام وقبل انجلاء غبار الحدث، وهذا يذكرنا باتهامات سابقة ظهرت وخرجت سورية بريئة منها، إضافة إلى أن منطقة التفجير خاضعة بالمطلق للمجموعات الإرهابية المسلحة وللمخابرات التركية أيضاً.

وقال د. مكنا: وعلى هذا فإن المطلوب من هذه التفجيرات عدة أهداف منها: إفشال أي حل سياسي في سورية، لأن الحل يمثل كارثة ونكبة وفضيحة لأعداء سورية وأولهم فريق أردوغان، وكذلك بقاء النظام ورأس النظام في سورية، يمثل ضربة لهؤلاء.

وتالي هذه الأهداف محاولة التحضير لعمل عدواني ما عبر الحدود التركية وإحراج روسيا والصين، وخلق واقع جديد لاستثماره سياسياً بعد فشل أهداف الغارة الصهيونية على دمشق، وأيضاً التغطية على تورط المخابرات التركية في استعمال السلاح الكيماوي في خان العسل بحلب.

وعلى مستوى الداخل التركي محاولة خلق حالة شعبية للتعاطف مع سياسة أردوغان الفاشل والمنهار سياسياً وشعبياً وأخلاقياً، بعد انحسار شعبيته وشعبية حزبه ووصولها إلى الحضيض.

وختم د. أكرم مكنا بالقول: وإذا كانت هذه الاتهامات لسورية صحيحة، وطبعاً هذا محض كذب ونفاق وافتراء، فإننا نقول الحمد لله كم هذا النظام قوي وقادر على قلب السحر على الساحر ويعكس ما تقولون أيها الحمقى والأغبياء.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 أبن البلد
    12/5/2013
    15:29
    أردوغان وسـيناريو ركيك
    محاولة رخيصة لتصعيد الرأي العالمي ضد سـوريا وللأسـف دُفع ثمنه بالدم السـوري
  2. 2 محمد
    12/5/2013
    10:39
    شي بيضحك
    مسرحية هزلية دموية بطلاها اردوغان وأوغلو ...
  3. 3 دمي سوري
    12/5/2013
    23:38
    جعجعة بدون طحن
    لقد عودنا هذا المهرج على حلقات من المسرحيات المضحكة التي يتقنها . فهو يجب ان يكون رقم واحد عالميا في التهريج
  4. 4 أبن البلد
    13/5/2013
    18:41
    هل أردوغان بهذه الدرجة من الغباء ؟
    الأعلام التركي والحكومة التركية العتيدة تتهم اليوم جهات أو خلايا يسـارية تقف وراء الأنفجارات ....!! ماذا سـيفعل أردوغان الآن ؟ أم ننتظر غداً لنقرأ جهة جديدة تُتهمْ !؟ فعلاً نظام متخبط ورئيس عصابة"حكومة" لا يعرف ماذا يقول أو يفعل ليصرف النظر عن مشـاكله الداخلية المتفاقمة و مشـاكله مع دول الجوار ..! مقابل نظرة محبة من قبل الناتو أو السوق الأوربيـة .... أو حتى أسـرائيل !!

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا