تسريبات الغارة الإسرائيلية جسّ لنبض ردود الأفعال السورية

السبت, 4 أيار 2013 الساعة 06:54 | مواقف واراء, أضواء على الحدث

 تسريبات الغارة الإسرائيلية جسّ لنبض ردود الأفعال السورية

جهينة نيوز-خاص:

فيما رفض الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الإدلاء بأي تصريح يؤكد أو ينفي الهجوم الإسرائيلي. نقلت وكالة "أ ب" للأنباء عن مسؤولين إسرائيليين أن إسرائيل شنّت غارة على الأراضي السورية واستهدفت شحنة صواريخ متطورة. وقال المسؤولون إنه لا وجود لأسلحة كيميائية في الشحنة المستهدفة، بل إنها أسلحة كانت في طريقها إلى حزب الله اللبناني، وأشاروا إلى أن الهجوم الجوي وقع في وقت مبكر من يوم الجمعة دون ذكر موقع الهجوم.

كما نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أمريكي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقد اجتماعاً مساء الجمعة للمجلس الأمني المصغر في لقاء اتسم بالسرية، الأمر الذي يشير إلى أن تل أبيب كانت تتأهب للقيام بعمل وشيك.

وفي حديث خاص لـ"جهينة نيوز" أكد المحلل السياسي والباحث الإستراتيجي د. سليم حربا أن هذا التسريب والتصريح الإسرائيلي سواء عن طريق الصحف الأمريكية أو الإسرائيلية، يأتي في إطار الحرب والضغط الحربي والإعلامي والعسكري والنفسي والسياسي ومحاولة تعقيد المشهد في سورية، وربما يسعى إلى أكثر من ذلك، أي تشكيل حامل أمني وعسكري من قبل إسرائيل للتغطية على العصابات الإرهابية المسلحة وخاصة امتلاكها لأسلحة بعيدة المدى ونوعية قد تكون إسرائيل زودتها بها وحتى أميركا مباشرة أو عن طريق الأردن.

وأضاف د. حربا: كما تشكّل هذه التصريحات حافزاً للعصابات الإرهابية التي بدأت بالانهيار الكلي خلال الفترة الأخيرة، وقد يكون هذا التسريب ربما لجس النبض لتحديد ردود الأفعال السورية وكشف النوايا، وبالتالي يعتبر من وجهة نظر إسرائيل بروفة إعلامية وأمنية وسياسية لعدوان إسرائيلي لاحق تخطط له، وقد يكون محدوداً أو شاملاً ضد سورية أو حزب الله.

وتابع د. حربا: وأيضاً ربما يأتي هذا التصريح والتسريب للتأثير على الروح المعنوية وحالة الاندفاع الشعبي والعسكري، ولاسيما بعد إنجازات الجيش العربي السوري التي غيّرت موازين القوى والميدان، ومحاولة للإيحاء بأن الدولة السورية بدأت تضعف أو غير قادرة على الرد.

وختم د. حربا بالقول: مع كل هذا لا يعفي ولا ينفي أن إسرائيل هي وراء العصابات الإرهابية، بل يمكن القول إن ما تنفذه هذه العصابات من قتل وتدمير هو عدوان إسرائيلي بالوكالة، وقد بات الجميع يعرف ذلك.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سوري مستغرب
    4/5/2013
    10:20
    العين بالعين والسن بالسن
    شو ناطرين لكي نرد على هؤلاء الأوباش ناطرين تخرب البلد وما يبقى حجر على حجر ونحن نطارد أشباح في كل حارة وكل زاوية وكل بستان وكل قرية دمروا الجسور والآثار ونبشوا القبور ونحن نقول ان اسرائيل وراءهم طيب شو ناطرين بدلا من ان يستشهد ابطالنا في حرب داخل سوريا لنستشهد جميعنا في حرب ضد اسرائيل وهو اشرف لنا ونريهم العين الحمرا التي لن تبقي ولن تذر
  2. 2 فلسطيني
    4/5/2013
    14:10
    حان وقت الرد المزلزل
    مند بداية الاحداث قامت اسرائيل بشن غارتين جويتين على سوريا او على الاقل داخل الاراضي السورية وضد حزب الله هذا يعني ان اسرائيل تسرح وتمرح وتنتقي الهدف وتصيبه دون اي رادع ودون حسيب او رقيب-ن تضرب هدف في غزة الا ويكون الرد فوري من قبل كتائب والوية المقاومة وقبل ان تقوم باي غارة تحسب الان حساب الرد الفلسطيني علة عدوانها المطلوب الان من الجيش السوري والمقاومة اللبنانية الرد وكيل الصاع صاعين للعدو ولطيرانه حتى يعرف ان الجيش السوري صاح وبالميدان-نريد من الرادارات السورية والدفاعات السورية ان تعمل على حماية سماء سوريا وارضها وان يكون ردها مزلزل فاسرائيل لا تفهم الا لغة القوة
  3. 3 إكليل الجبل
    4/5/2013
    16:32
    الحكمة تاج العقلاء
    إنا أثق بحكمة قيادتنا وطول بالها ومعرفتها بالرد المناسب في المكان المناسب والوقت المناسب وبالقدر المناسب هذا زمننا المناسب لنا والمتناسب مع تاريخناولكنه ليس زمنهم المناسب لهم سيندمون حتا تختفي أصابعهم من أيديهم ندما على ما أجرموا
  4. 4 سوري
    4/5/2013
    22:30
    انتقاء الهدف
    كلنا ثقة بالقيادة وبانتقائها للأهداف داخل الكيان الغاصب فلتكن المطارات التي انطلقت منها هذه الطائرات أول هدف يضرب بأسرع وقت واليوم قبل الغد ولنبادر برد الصاع صاعين فحافظ الأسد لم يعملمنا على السكوت عن العدوان وهذا أملنا فيك سيدي بشار اطلب ونحن جاهزون
  5. 5 دمشقية
    4/5/2013
    23:22
    الصبر مفتاح الفرج
    أنا أيضا أثق بقيادتنا,ان الحروب لم تعد كما في السابق:فعل و رد فعل.ان اليهود يريدون جرنا الى رد في هذا الوقت بالذات.ابشروا بالنصر العظيم فقد لاحت بشائره.
  6. 6 ياهلا بالزلزلة
    5/5/2013
    07:27
    هللوا يا ولاتلومونا
    الآن سنهلل للفرج القادم هذه الكلمة لاتقال للحروب بل للسلام وللأمان ولتتهدئة النفوس ولكن نحن نريدها ونرددها الآن للخلاص من الشر وانتظار السلام الذي لن يحصل مالم تتزلزل دول الشر كلها وكل من خدش وجرح سوريتنا وأبنائها سنهلل ونزيد وسننتصر ونزيد ...ههللويا
  7. 7
    5/5/2013
    07:56
    حق الدفاع عن النفس
    زعماء العصابة (الأ
  8. 8 وسن
    5/5/2013
    08:11
    لم أعد أطيق صبراً !!!
    سنبقى نرددها كالببغاوات ذاك الاعتداء (جس نبض) للسوريين ،،، والاعتداء الثاني ليروا ماذا يملك السوريين من أسلحة وصواريخ ،،، والقتلى اليوم بالمئات من خيرة وزهرة شبابنا ورجالنا وبالأمس وغداً ؟ ماذا سيكون هدفهم ؟ قصر الرئيس ؟ هو اعتداء سافر حقير لا أسم له غير (إعلان حرب) من اسرائيل بمباركةومساعدة علنية من أمريكا وتصفيق حاد من الكلاب العرب .. كم قلنا بأن الأردن الصهيوني لن يسمح ولن يجرؤ أن تكون أراضيه منطلقاً لطائرات تقتلنا ! وهاهو يمضي لآخر لحظة بصهيونيته العلنيه والجيوش الأجنبية والأمريكية مرصوصة رص على حدودنا معه ينتظرون تدميرنا الاسرائيلي بالطائرات الغاشمة ليمهدوا الطريق لهم ! ونردد : هم يجسون نبضنا فقط ! من نحن ؟ سوريون أم أصبحنا (عرب سوريين)؟ إن كنا كذلك فلنعلن انبطاحنا كبقية ركب العرب !
  9. 9 سوريا منصورة
    5/5/2013
    08:34
    النبض السوري
    نتمنى أن يحضروا لسوريا ليشاهدوا نبضها الذي يهرس المتوحشون هرسا ويوديهم للحوريات رملا ولكن البعض يهرب ويخاف ولم يحسب حساب أن الطريق الذي اتبعه كان أكبر خطأ وحول لطريق آخر وغدا سيسمعه ويشاهده ويشهده كل من أرسلهم
  10. 10 Fe
    5/5/2013
    09:27
    أوافق
    أوافق إكليل الجبل ودمشقية ....كلنا ثقة بحكمة القيادة السورية وحسن تخطيطها وسلامة سياستها وأن لا أحد يفرض توقيته عليها ...عاشت سوريا بشعبها الأبي وجيشه الوفي وقيادته الحكيمة ورئيسه الحبيب
  11. 11 بسام شاهين
    5/5/2013
    12:46
    سوريا طرطوس
    نؤمن بقدرات جيشنا ولا نشك أطلاقآ بقدرت القيادة لدينا على فهم الوضع الراهن فقد كانت ومازالت حكيمة وشديدة عند اللزوم وهذا ماشاهدناه في هذه الحرب الكونية ضدنا فبعد كل ما عبر عنه الرأي العام من وجوب الرد القاسي السريع على هؤلاء المرتزقة شهدنا هدوء يتسم بالحكمة العالية من قبل القيادة في الرد إلى أن رأت أنه قد حان الوقت المناسب لرد موجع وفي مكانه ففعلت وهده العقلية المتطورة من شاب حكيم أخذ الحكمة عن والده الذي لم تعرف الحكمة ألا معه كانت ولا زالت هي التي ترفع معنوياتنا وتؤكد لنا انه طالما هنالك على عرش سوريا الدكتور بشار حافظ الأسد فلا خوف على الأمة ككل وكما يقال في العامية راح تبقى الدنيا بخير والسلام على أرواح شهدائنا ختام
  12. 12 سوريا الله حاميها
    5/5/2013
    13:57
    نفذ صبر الشرفاء من فاقدي الشرعية
    نفذ صبر سوريا والعرب الشرفاء أجمعين أبشروا..وانتظروا راح الكثير وبقي القليل شكرا لكل من عبر عن تضامن مع سوريا ومع الحق والجميع يعرف أن زوال هذا العدوان هو زوال الحروب والقضاء على الشر والمذابح التي ستبقى آلاف السنين إن لم تحارب هذه العصابة وتزول من وجه الأرض ..عندها سيستريح البشر في كل أنحاء العالم
  13. 13 مونا
    5/5/2013
    14:55
    تخيل يارعاك الله !!العهر يتوعد
    كل مجازر اردوغان اللص المجرم بسوريا وقتله لأطفالها وتشريده لنساءها وشيوخها وقتل كفاءاتها ونهب أعضاء الجرحى السوريين بالمشافي التركية كعادة الجزارين(رجعت حليمة لعادتها القديمة)وكل المجازر وإبادة وتشريد ونهب وسلب أراضي وخيرات الأبرياء وطردهم من بلادهم مثل اليونان والسريان والآشوريين والكلدان والأرمن والبلغار والأكراد والعرب ووووويتكلم ويهذي ويتوعد الشرفاء بما اقترفت أياديه القذرة المضرجة بدم الأبرياء !!!!!
  14. 14 سوري اصلي
    6/5/2013
    03:06
    وسن
    لا الومك ولا الوم نفاذ صبرك فلو كان صبرك بحرا لنفذ !!!لو صح ماسمعناه عن ان القيادة قد فتحت الجولان لكل من يريد ان ياقوم اسرائيل فانه سيكون ردا استراتيجا يوازي ضربها بالف صاروخ واكثر لانه ايضا يلغي زريعة اليهود المسلمين على ان الجبهة السورية باردة ومغلقة بوجههم وهم غير قادرين على النفاذ الى فلسطين انها خطوة استراتيجية لها مابعدها وستغير الكثير
  15. 15 عجباً
    9/5/2013
    16:42
    علامات استفهام أم تعجب ؟
    ما الذي خطر على بالك أن ،،،، الآن ؟ بعد طي السؤال وموت السائل ؟
  16. 16 علاء
    11/5/2013
    01:40
    دمشق
    الكيان سوف يندم ع مافعل وأنا متأكد

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا