مديرية المسارح تكرم الموسيقي السوري عدنان أبو الشامات

الخميس, 1 نيسان 2010 الساعة 17:56 | ثقافة وفن, موسيقى

مديرية المسارح تكرم الموسيقي السوري عدنان أبو الشامات
جهينة نيوز: أقامت مديرية المسارح والموسيقا بدمشق مساء أمس حفلاً تكريمياً للفنان عدنان أبو الشامات قدم فيه الفنان المكرم العديد من مؤلفاته الموسيقية من معزوفات وأناشيد وأغان إضافة إلى لوحات راقصة على الحان اللالا، والميج، الجدايل، ليالي المجد بمرافقة فرقة أمية للفنون الشعبية. واستطاعت الفرقة الموسيقية بقيادة نزيه أسعد أن تحقق استعادة لابداعات أبو الشامات وتعطي صورة موجزة عنها مبينة تعلقه بالمقامات والقوالب الموسيقية والغنائية العربية التي أبدع فيها أجمل الألحان حتى أصبح مرجعاً لدارسي الموسيقا العربية وطلابها. كما أعادت حفلة التكريم الرؤية اللحنية لهذا المبدع في تعاطيه مع طيف من الاصوات الجميلة إذ لحن لكبار المطربين أمثال /صباح فخري، مها الجابري، محمد خيري، مصطفي نصري، شادي جميل، سهام ابراهيم، فهد يكن، عمر السرميني وغيرهم. وألقت تلك المقطوعات الضوء على خبرة هذا الموسيقى السوري في المقامات الشرقية ومعرفته العميقة بالقوالب الغنائية من موشحات وسكيتشات وأغان شعبية وقومية ودينية وعاطفية فضلا عن التصاقه القوى بالتراث الموسيقى السوري حيث بقى أبو الشامات أمينا له وباحثا فيه وجامعا ومحدثا له. وأغنى أبو الشامات الموسيقا السورية بالكثير من الحانة فضلاً عن عنايته الخاصة بالتراث الموسيقي السوري وأوضح: أنه خلال فترة وجوده في حلب ست سنوات قدم حوالي مئة لحن بين عاطفي وموشح وديني وأنه قام بتسجيل القدود الحلبية ضمن وصلات لينتقل بعدها إلى ترؤس فرقة أمية بدمشق وحينها كلف بعض الموسيقيين بتصوير وتسجيل التراث الأصلي لمعظم المحافظات السورية ليقدمها في عدد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية حصدت خلالها فرقة أمية في فترة الستينيات جوائز دولية وعالمية ومحلية وعربية إذ كانت تقدم لونا سوريا أصيلاً برقصه وغنائه وموشحاته. ووضع أبو الشامات الموسيقا التصويرية لحوالي /41/ مسرحية أهمها سهرة مع أبو خليل القباني ورواية على ورقة طلاق وكفر قاسم كما لحن الكثير لإذاعة دمشق والتلفزيون السوري وشارك ببعض المسلسلات الغنائية مثل مسلسل الوادي الكبير والمغنون ومسلسلات الموسيقا العربية وبعد أن استقال من فرقة أمية قام عام 1989 بتأسيس فرقة الأنغام العربية الخاصة لاحياء التراث. وأوضح أبو الشامات أن هذه الفرقة شاركت بمهرجانات الأغنية السورية ونالت ست مرات الجائزة الذهبية إضافة إلى مشاركتها بمهرجانات محلية كالمحبة وبصرى والقلعة فضلاً عن حفلة بقصر العظم بمناسبة دمشق عاصمة الثقافة العربية 2008 وأيضاً شاركت بمهرجان الدستور بتونس ومهرجان الموشحات ومهرجان مؤتمر الموسيقا العربية في القاهرة وفي دار الأوبرا المصرية عامي /1993/ و/1998/. وأضاف أبو الشامات أن أكثر أعماله الخاصة هي الموشحات وحالياً يعمل في الألحان الدينية حيث لحن لكبار المنشدين. يذكر أن عدنان أبو الشامات ولد في حي ساروجة بدمشق عام /1934/ وتتلمذ في بدايته على أيدي الاساتذة يوسف بتروني، عبد الغني شعبان، حسن دركزللي، يحيي السعودي، سعيد فرحات وغيرهم وانتسب إلى المعهد الموسيقى وتخرج منه عام /1954/ وبعد تخرجه مارس بعض النشاطات الموسيقية من أهمها مشاركته في مهرجان الشباب العالمي في موسكو عام /1957/. وفي عام/ 1958 / التحق أبو الشامات بإذاعة حلب عازفاً على الكونترباص ضمن فرقة الإذاعة الموسيقية الذي كان الفنان أمين الخياط عازف القانون فيها وفي حلب بدأ أبو الشامات أولى خطوات التلحين لمطربي حلب وفي مقدمتهم صباح فخري ومصطفي ماهر وسحر ومها الجابري.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا