جهينة نيوز
جهينة نيوز
 غارات أمريكية جديدة.. والقوات العراقية تفك حصار آمرلي وتدخلها                 الأردن يرفض تدريب الـ"سي آي إيه" لمسلحين من سورية على أراضيه!                  طلاب سعوديون يخطون شعارات "داعش" على جدران مدارسهم                  عباس يؤكد وجود مخطط لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين بعد ضم أراض من سيناء إلى غزة                 زهير فنشي كود.. شبيحة وإخوان أم ملائكة وشياطين؟؟                 تضييق الخناق على الإرهابيين في جوبر.. وعمليات مركزة ضد تجمعاتهم في مزارع دوما                 ميركل: العقوبات الجديدة على روسيا تأخذ منحى سابقاتها                 الطريفي والعرعور والفوزان على قائمة الاغتيالات لـ"داعش"                 مقتل عشرات الإرهابيين واستهداف عربات وآليات لهم في القنيطرة وريفها                 بروجردي: الحظر الجديد المفروض على إيران يبرهن أن أمريكا غير جديرة بالثقة                 روحاني ينتقد سياسة الكيل بمكيالين والمعايير المزدوجة تجاه ظاهرة الإرهاب في المنطقة                 51 إرهابياً إسبانياً يقاتلون بصفوف التنظيمات المسلحة في سورية والعراق                 تفكيك عبوات ناسفة وتدمير عربة مصفحة وسيارتين مزودتين برشاشات ثقيلة في ريف إدلب                 "لا تشكل أي خطر علينا".. إسرائيل مطمئنة لوجود "جبهة النصرة" في الجولان                 الرئيس الأسد للحكومة الجديدة : نجاح الحكومة يعتمد على كسب ثقة المواطن               
آخر تحديث للصفحة الإثنين, 2 نيسان 2012 الساعة 04:59

معلومات عن اتصالات ورسائل سرية عربية مع سورية..!

معلومات عن اتصالات ورسائل سرية عربية مع سورية..! جهينة نيوز: أكدت قناة "المنار" الأخبارية أنه وغداة مؤتمر اسطنبول للمعارضة السورية وداعميها، تقاطعت معلومات صحفية عند الحديث عن رسائل سرية يبعث بها بعض القادة العرب إلى دمشق تنفي اندفاعهم وراء المواقف التصعيدية بوجه القيادة السورية. وفي هذا الإطار، تقول المعلومات بأنَّ طرفاً سعودياً بارزاً أوضح أن ثمة انزعاجاً ملكياً من بعض تصريحات وزير الخارجية السعودي، وأن الملك لم يشأ منذ البداية كل هذا التورط في سورية. كما أن البحرين أرسلت مؤخراً رسائل إيجابية إلى دمشق، وأن ضغط الحركة الإسلامية الكويتية لم يمنع بعض أهل السلطة من القول بأن إسقاط الأسد لم يكن أمراً مطروحاً بالفعل. كما أبدى مسؤول إماراتي من أبناء الراحل الشيخ زايد استعداد بلاده للعب دور الوسيط في الحوار بين السلطة السورية والمعارضة. وتتحدث المعلومات أيضاً عن اتصالات وردت إلى القصر الرئاسي السوري قبل أيام قليلة من انعقاد القمة العربية من قبل أمير الكويت والرئيس الإماراتي وحاكم دبي وملك البحرين وسلطان عمان تؤكد أنَّ هذه الدول لا تريد القطيعة مع سورية. وكان "جهينة نيوز" قد نشر مؤخراً خبراً تحت عنوان "وساطة عُمانية بتكليف خليجي تلوح في الأفق" ذكرنا فيه أن إتصالات خليجية– خليجية جرت خلال الفترة الماضية، تضمّنت الإقرار بلا إعلان رسمي بإستحالة القدرة تحت أي ظرف على إسقاط النظام في سورية، إضافة إلى أن فحوى الإتصالات وضعت بجعبة المملكة العربية السعودية لتقرير وتقدير الموقف الخليجي من سورية. مشيرين إلى أن سلطنة عمان المقرّبة بشدة من سورية وإيران، قد عرضت سراً على عواصم خليجية أن تشرع في إجراء إتصالات مع سورية، لبحث إمكانية التهدئة السياسية والإعلامية بشأن الأوضاع داخل سورية، وحجب التغطية الإعلامية، ووقف أي إتصالات ومساع لتمويل العصابات المسلحة، التي تثير الإضطرابات وعمليات التفجير والتخريب، حيث طلبت عواصم خليجية من مسقط تأجيل الخوض في هذا العرض إنتظاراً لمباحثات الوزيرة الأميركية كلينتون مع المسؤولين السعوديين.  

تواصلوا معنا على :