وفد يمثل الشعب الروسي يؤكد رفض بلاده لأي تدخل بالشؤون الداخلية السورية

الجمعة, 19 آب 2011 الساعة 10:38 | شؤون محلية, أخبار محلية

وفد يمثل الشعب الروسي يؤكد رفض بلاده لأي تدخل بالشؤون الداخلية السورية
جهينة نيوز: قام وفد يمثل مختلف أطياف الشعب الروسي اليوم بزيارة لإحدى وحدات الجيش العربي السوري تقديرا لجهوده في تحقيق الأمن والاستقرار في سورية. وقدم تشكيل من القطعة عرضا عسكريا أمام الوفد الضيف وفقرات تدريبية عكست الجاهزية والروح المعنوية العالية لأبناء القوات المسلحة واستعدادهم الدائم للدفاع عن كرامة وأمن واستقرار الوطن ومنع كافة محاولات بث الفوضى. كما قدم الوفد الروسي رقصة فلكلورية روسية على أنغام أغنية الجيش الأحمر ووزعوا الورود على أفراد التشكيل تعبيرا عن الاحترام والتقدير لكل من يساهم في حماية الأمن والأمان في وطنه. وعبر اللواء نائب قائد التشكيل عن الشكر والتقدير لروسيا وشعبها الصديق على وقوفها وتضامنها مع سورية في مواجهة المؤامرة التي تستهدف أمنها واستقرارها منوها بالجهود التي تبذلها الجالية العربية السورية في روسيا لفضح هذه المؤامرة وشرح أبعادها وأساليبها للشعب الروسي الصديق. بدوره نوه اسلام طاليبوفيتش رئيس مكتب القوميات في بطرسبرغ بالجهود المبذولة من الجيش السوري لحماية الأمن والاستقرار في سورية معربا عن أمله أن يعم السلام والأمن والازدهار فيها. وقال.. إننا واثقون بعملكم لوطنكم وحماية أمنه ونأمل أن تنعم سورية بالسلام والأمن وشعبها بالصحة والعافية ونشكر لكم خدماتكم التي تقدمونها في سبيل صون وحماية سورية من جهته وصف انطوان راكيلان الممثل الصحفي للرئاسة الروسية سورية أنها بلد الحضارات الممتدة من عمق التاريخ مشيرا إلى العلاقة المميزة التي تجمع بين الشعبين والجيشين السوري والروسي. بدوره أكد نيمات غسانوف رئيس الجالية الداغستانية في سان بطرسبرغ وشمال روسيا أن روسيا ستبقى على العهد بالوقوف مع سورية ورفض أي محاولات للتدخل في شؤونها الداخلية داعيا أبناء سورية للتنبه إلى ما يحاك ضد بلدهم ومواجهة المخططات بمزيد من اللحمة الوطنية. من جهتهما أكد فضيلة الشيخ أحمد شيخو والدكتور ممدوح الأطرش من لجنة حماية الوطن أن الشعب السوري الواعي يقف اليوم ليعطي دروسا للعالم بأن جميع المؤامرات التي تستهدف أمن واستقرار سورية مصيرها الفشل بفضل التفاف الشعب حول قيادته ودعمه لبرنامج الاصلاح الشامل فيها. وتوجها بالتحية لأرواح الشهداء الذين قدموا أرواحهم ودماءهم رخيصة ذودا عن حياض الوطن واللحمة الوطنية بين أبنائه. كما قام الوفد بزيارة للجامع الأموي حيث كان في استقبالهم مستشار وزير الأوقاف ومدير الجامع اللذان قدما شرحا عن تاريخ الجامع وأقسامه وأعمال الترميم التي شهدها في المراحل التاريخية التي مر بها. وخلال زيارته للمتحف الوطني والتكية السليمانية عبر أعضاء الوفد الروسي عن إعجابهم بما تختزنه سورية من كنوز أثرية وتراث عريق يدل على أصالتها وحضارتها.

أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا