اللجنة المصرية للتضامن مع الشعب السوري: الإجراءات الغربية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية جريمة كبرى

الإثنين, 6 نيسان 2020 الساعة 17:45 | سياسة, محلي

اللجنة المصرية للتضامن مع الشعب السوري: الإجراءات الغربية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية جريمة كبرى

جهينة نيوز:

استنكرت اللجنة الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب السوري استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة من قبل الغرب ضد سورية مؤكدة أنها إجراءات تخالف المواثيق الدولية وتعد جريمة كبرى في حق الإنسانية وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا المستجد عالمياً.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم إن هذه الاجراءات كانت ولا تزال “تمثل ركناً رئيسياً من أركان المؤامرة التي تشن على سورية حيث تسعى الدول الغربية لمحاصرتها وتقويض انتصاراتها ضد الإرهاب الذي صنعته هذه الدول خدمة لمصالحها” مشددة على أن تلك الإجراءات جريمة كبرى في حق الإنسانية يجب رفعها فوراً ومحاسبة من قام بها وخصوصاً في ظل انتشار وباء كورونا المستجد عالمياً والذي يتطلب التعاون الدولي في مواجهته لا الاستمرار في مخططات السيطرة الغربية وفرض الهيمنة على حساب الشعوب والدول صاحبة السيادة.

ولفتت اللجنة إلى أن واشنطن التي تفرض تلك الإجراءات لا تزال تمد التنظيمات الإرهابية في سورية بالمساعدات اللوجستية والعسكرية وتعزز من احتلالها العسكري غير الشرعي على الأراضي السورية مؤكدة أن هذه الجرائم والتجاوزات الأمريكية والغربية ما كانت لتحدث لولا حالة الانقسام والخنوع الرسمي العربي.

وشددت اللجنة على أن سورية التي حققت انتصارات مهمة على الإرهاب وداعميه بفضل تضحيات جيشها الباسل وشعبها ستواصل إنجازاتها رغم كل الإجراءات الظالمة والجرائم الأمريكية والغربية مطالبة شرفاء وأحرار العالم بالتصدي لتلك الإجراءات القسرية والوقوف بوجه المخططات التي تستهدف شعوب العالم ومقدراتها


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا