روحاني يتحدث عن الظروف الصعبة وولايتي يترأس اجتماعاً بعد تعافيه

الإثنين, 6 نيسان 2020 الساعة 14:15 | سياسة, محلي

روحاني يتحدث عن الظروف الصعبة وولايتي يترأس اجتماعاً بعد تعافيه

جهينة نيوز:

تحدّث الرئيس الإيراني حسن روحاني عن الوضع الصعب الذي تعيشه إيران في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا في بلاده، وأكد أن عمل نحو 3.2 مليون مواطن تأثر بسبب هذه الجائحة.

وخلال اجتماع الفريق الاقتصادي للحكومة الإيرانية، قال روحاني إن الظروف التي تعيشها إيران لا تسمح لها بتعطيل الأعمال الاقتصادية لفترة طويلة، في إشارة إلى الوضع الاقتصادي الصعب بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

ودعا الرئيس الإيراني إلى مراعاة جميع الإرشادات الصحية في أماكن العمل للحد من انتشار الفيروس، وأضاف أن التوصيات بالتزام البيوت لا تزال قائمة كمبدأ أساس لمكافحة كورونا.

وطمأن روحاني بشأن وضع القطاع الطبي في البلاد، وقال: إن إيران تمتلك ما يكفي من الإمكانات والمعدات الطبية لمكافحة الفيروس، مؤكداً أن بلاده لا تعاني نقصاً في المعدات الطبية وستكون متوافرة أكثر في المراكز الصحية خلال الأيام المقبلة.

ووفقاً لأحدث البيانات فإنّ عدد المصابين في إيران بلغ حتى الآن 58226 شخصاً.

إلى ذلك، ظهر علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى للشؤون الدولية ورئيس مشفى دانشفري لمعالجة المصابين بفيروس كورونا، أمام الاعلام بعد تعافيه تماماً من الإصابة بفيروس كورونا.

وترأس ولايتي اجتماعاً للمجلس العلمي في المشفى بمشاركة عدد من الأطباء والممرضين، وشكر الكادر الطبي على جهوده في مكافحة فيروس كورونا، مؤكداً أن المرضى بكورونا في مشفى دانشفري يعالجون مجاناً من دون دفع مبالغ مالية.

وصادق ولايتي على اعتماد دواء Favipiravir الذي أنتجته "جامعة الشهيد بهشتي" في طهران لمعالجة المصابين بفيروس كورونا بعد إجراء الاختبارات عليه.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا