3 مليارات ليرة لتأهيل القطاع التربوي في ريف إدلب المحرر

السبت, 7 آذار 2020 الساعة 14:45 | شؤون محلية, تعليم

3 مليارات ليرة لتأهيل القطاع التربوي في ريف إدلب المحرر

جهينة نيوز:

جهود مضاعفة تبذلها الجهات المعنية لإعادة تأهيل القطاع التربوي في ريفي محافظة إدلب الشرقي والجنوبي بعد تحريرهما من الإرهاب الذي خلف دماراً واسعاً في البنى التحتية ولا سيما في المباني المدرسية.

وزارة التربية وافقت مطلع العام الجاري على رصد كتلة مالية قدرها 3 مليارات ليرة سورية لصيانة وتأهيل المدارس في ريف إدلب المحرر، وتعمل دائرة الأبنية المدرسية في المحافظة حالياً على تجهيز كشوف تقديرية لهذه المدارس للبدء بأعمال تأهيلها.

وقال مدير تربية إدلب المهندس عبد الحميد معمار إن المدارس التي ستشملها عملية إعادة التأهيل موزعة في مناطق وقرى سنجار وأبو الضهور وخان شيخون ومعرة النعمان وسراقب لاستئناف العملية التربوية والتعليمية فيها، مؤكداً أنّ العملية التربوية والتعليمية في ريف إدلب المحرر تسير بوتيرة جيدة رغم بعض الصعوبات المتمثلة بنقص وسائل المواصلات لنقل الكادر التعليمي حيث قامت المديرية بالتعاون مع الأمانة العامة للمحافظة بهذا الصدد بتأمين عدد من السيارات لتسهيل عملية النقل يومياً من حماة إلى المدارس في المناطق المحررة.

وأشار معمار إلى أنّ عدد المدارس المفتتحة والمستثمرة بلغ حتى الآن 48 مدرسة يدرس فيها 4000 تلميذ بينما وصل عدد الكوادر التعليمية والإدارية فيها إلى 165 مع احتمال زيادة أعداد الطلاب والمعلمين مع تحسن الظروف كما تم تزويد التلاميذ بالحقائب التعليمية والمدرسية وتأمين المقاعد الدراسية والألواح والمدافئ ووقود التدفئة.

بدورها، بيّنت المهندسة رنيم حج لطوف رئيسة دائرة الأبنية المدرسية أنه منذ إعادة الأمن والاستقرار لهذه المناطق في ريف المحافظة الشرقي تم إجراء أعمال صيانة إسعافية لعشرات المدارس في سنجار وأبو الضهور وخان شيخون بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”.

من جهته، أوضح قال رئيس دائرة التخطيط والتعاون الدولي في مديرية تربية حماة يحيى جاويش أنه تم تدريب عدد من الكوادر على وسائل وتدابير الوقاية من مخلفات الإرهابيين المتفجرة بالتعاون مع وزارة التربية ومنظمة اليونيسيف بهدف توعية التلاميذ في المدارس المستهدفة بخطورتها.

وأضاف إنه تم أيضاً تدريب فريق من الكوادر في تسع مدارس مدرجة بخطة وزارة التربية على تطبيق دليل المهارات الحياتية لمرحلتي الحلقة الأولى والثانية وكذلك تدريب الكوادر التعليمية من المعلمين في مدارس المناطق المحررة على المناهج المطورة من خلال دورات متتالية كما قامت الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية بالتنسيق مع مديرية تربية إدلب بتوزيع هدايا على الطلاب المتميزين والمتفوقين من خلال دروس التقوية التي نفذتها في هذه المدارس.

وأشار جاويش إلى أن العمل جار على تدريب مديري المدارس عبر دورة تستمر حتى نهاية شهر أيار المقبل وتشمل كل المناطق المحررة وهي تقام أيام السبت حرصاً على استمرار عملهم في مدارسهم فضلاً عن إطلاق حملة اللقاح المدرسية باتجاه مدارس المناطق المحررة بالتعاون مع مديريتي الصحة والتربية لتحصين التلاميذ من الأمراض السارية ودعمهم باللقاحات حسب أعمارهم.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا