بومبيو: دمشق وموسكو وطهران تقوض جهود تحقيق الهدنة في سوريا

الأربعاء, 26 شباط 2020 الساعة 00:13 | سياسة, عالمي

بومبيو: دمشق وموسكو وطهران تقوض جهود تحقيق الهدنة في سوريا

جهينة نيوز:

اتهم وزير خارجية الاحتلال الأمريكي، مايك بومبيو، دمشق وموسكو وطهران بسعيها لإفشال الجهود الرامية إلى تحقيق الهدنة في سوريا بحسب زعم وزير خارجية الدولة التي تسرق النفط السوري و سبق لها ان دمرت عدد من المدن و القرى السورية و تفرض حصار جائر على الشعب السوري.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها في مقر وزارة الخارجية، قال بومبيو إن الهدنة “صعبة المنال.. وهي مشكلة مزمنة”. وتابع: “كل المقترحات المتعلقة بوقف إطلاق النار قوضها (الرئيس بشار) الأسد والروس والإيرانيون. وكل الجهود التي اتخذتها الأمم المتحدة لعقد اللجنة الدستورية.. كانت هذه الأطراف الثلاثة تقوضها أيضا” بحسب مزاعم الوزير الامريكي.

وتابع قائلا إن الولايات المتحدة ستواصل تعاونها مع أمانة الأمم المتحدة لضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، الذي “عرقله الروس” في اشارة منه الى الفيتو الروسي على المعابر الغير شرعية التي يستعملها الاحتلال الامريكي لسرقة النفط السوري، مشددا حسب زعمه على ضرورة إيصال هذه المساعدات إلى المحتاجين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال بومبيو: “سنواصل العمل مع الأمين العام للأمم المتحدة، (أنطونيو) غوتيريش، لضمان أن يحصل هؤلاء الناس على المساعدات الأمريكية بل وعلى المساعدات من دول أخرى”. وأضاف أن المساعدات الإنسانية ضرورية “على الأقل للتخفيف من الأضرار التي ألحقت بهم العملية الهجومية الأخيرة”.

و يذكر ان قوات الاحتلال الامريكي تعرقل وصول المساعدات للنازحين في مخيم الركبان و تمنع خروجهم من المخيم الى بيوتهم المحررة من الارهاب, فيما يعيش مخيم الهول الخاضع لسيطرة الاحتلال الامريكي الى ضروف انسانية صعبة في حين يحصل الارهابيين على مساعدات غير مسبوقة يستخدمونها لابتزاز المدنيين

المصدر: وكالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا