بدء عمليات شق شارع استيطاني في نابلس والخارجية الفلسطينية تجدد الإدانة

الخميس, 20 شباط 2020 الساعة 15:10 | سياسة, عربي

بدء عمليات شق شارع استيطاني في نابلس والخارجية الفلسطينية تجدد الإدانة

جهينة نيوز:

شرعت طواقم الاحتلال بوضع علامات للبدء بشق شارع استيطاني يضم أنفاقاً وجسوراً جنوب نابلس، يبدأ من بلدة زعترة وتخترق حوارة وبيتا واودلا.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة إنّ الطواقم الفنية التابعة للاحتلال قامت بالتخطيط ووضع العلامات المساحية لشق شارع استيطاني من زعترة ليخترق أراضي بيتا وحوارة واودلا بطول 7كم، لخدمة المستوطنين تحت مبررات "أمنية" لحماية المستوطنين من عمليات رشق الحجارة.

وأضاف دغلس ان هذا الشارع سيكلف مئات ملايين الشواقل وسيعمل على خلق وقائع جديدة على الأرض وسيعمل على مصادرة 406 دونم من أراضي 7 قرى فلسطينية، إضافة الى منع البناء على آلاف الدونمات من الأراضي التي ستكون على جوانب الشارع الاستيطاني.

وفي السياق ذاته، قررت المحكمة العليا في كيان الاحتلال هدم منازل منفذي عملية "عين بونين" قرب رام الله، التي أدت إلى مقتل مستوطنة أواخر شهر آب الماضي.

إلى ذلك، جددت وزارة الخارجية الفلسطينية إدانتها مواصلة الاحتلال الإسرائيلي جرائمه بحق الفلسطينيين، مؤكدةً أن صمت المجتمع الدولي يشجع الاحتلال على التمادي في انتهاكاته وتنفيذ مخططاته الاستعمارية.

وأوضحت الخارجية الفلسطينية في بيان لها، اليوم، أنّ اقتحام قوات الاحتلال بلدة العيسوية شرق القدس المحتلة، أمس، واعتداءها الوحشي على الفلسطينيين هو تصعيد خطير واستخفاف بمبادئ حقوق الإنسان وإمعان في انتهاكات الاحتلال للقانون الدولي.

وطالبت الخارجية الفلسطينية المنظمات الحقوقية والإنسانية ومنظمات حقوق الأطفال المحلية والدولية بتوثيق تفاصيل هذه الجريمة ورفعها إلى المحاكم الدولية المختصة ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين على جرائمهم بحق الشعب الفلسطيني.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا