بالتعاون مع وزارة الثقافة.. السياحة تحيي الأماكن التراثية

الثلاثاء, 18 شباط 2020 الساعة 13:52 | ثقافة وفن, ثقافة

بالتعاون مع وزارة الثقافة.. السياحة تحيي الأماكن التراثية

جهينة نيوز:

تسعى وزارة السياحة للنهوض بالقطاع السياحي رغم الصعوبات التي تواجه عملها من جراء الحرب الإرهابية التي شنت على سورية واستهدفت مختلف القطاعات.

وتعمل الوزارة على إنجاز عدد من المشاريع الهادفة لتشجيع السياحة الشعبية والداخلية والدينية وتنفيذ برامج موسمية متميزة في مختلف المحافظات من خلال وضع خارطة استثمارية وإقامة حدائق عامة وتأهيل مرافق سياحية إضافة إلى إحياء الأماكن التراثية القديمة.

وأوضحت مدير التخطيط السياحي في الوزارة رلى أسعد أنّه سيتم قريباً طرح فرص استثمارية في منطقة رأس البسيط بريف اللاذقية حيث تم التقدم بالرخص وتقوم اللجان حالياً بفض العروض.

وأشارت إلى اهتمام الوزارة بالبيوت التاريخية حيث تتم دراسة وتوثيق البيوت القديمة مثل أبو الشامات وعبد القادر الجزائري والأتاسي والقوتلي بهدف طرح جزء منها للاستثمار بالتوافق مع الجهات المالكة وتحديد مساراتها بالزيارات في حال زيارة وفود سياحية إلى سورية، مؤكدةً وجود دراسة لترميم منزل أبو خليل القباني رائد المسرح العربي وإعادة إحيائه.

وبيّنت أسعد أن الوزارة تعمل على رقمنة الخارطة السياحية للساحل السوري بعد الانتهاء من إعدادها لتكون قاعدة بيانات للمستثمر والجهات المعنية الأخرى كما تقوم بتجهيز خارطة حمص وحلب ووضع قاعدة بيانات لجميع المحافظات بحيث تكون الخارطة شاملة وفيها نقاط الجذب السياحي والمحاور السياحية وأماكن الاستثمارات المستقبلية والتي تشكل فرصا استثمارية حيث يمكن للمستثمر من خلالها الاطلاع على الفرص وأماكن توضع المنشآت ليتمكن من دراسة الجدوى الاقتصادية الخاصة بمنشاته.

وأوضحت أسعد أنّ لدى الوزارة حالياً عقدين مع الشركة العامة للدراسات الهندسية الأول يتعلق بالدراسة التخطيطية لوادي قنديل باللاذقية لتحويلها إلى فرص استثمارية وطرحها للاستثمار السياحي حيث ستكون الدراسة جاهزة نهاية 2020 والثاني دراسة طبوغرافية لمنطقة صليبة التركمان باللاذقية.

وأشارت أسعد إلى التعاون القائم مع جامعة دمشق حيث ينفذ طلاب الجامعة مشاريع التخرج حول المناطق التي ترغب الوزارة بدراستها كما أن هناك اتفاقاً للتعاون مع وزارة الثقافة حول المسارات السياحية لقلاع دمشق وحلب وصلاح الدين والحصن حيث تم العام الماضي التعاقد على قلعتي دمشق وصلاح الدين لتأهيلهما واستقبال السياح كما يتم حالياً تجهيز دفتر الشروط لقلعة الحصن وسيتم وضع قلعة حلب ضمن خطة عام 2020.

وأشارت أسعد إلى أن المجلس الأعلى للاستثمار وافق نهاية العام الماضي على إنشاء حديقة كيوان بالتنسيق مع محافظة دمشق وتم الانتهاء من وضع الدراسة التخطيطية للحديقة، مبينةً أنّه يتم أيضاً التحضير لاجتماع مع وزارة الموارد المائية للاستفادة من محيط البحيرات والأنهار لوضعها في الاستثمار الموسم القادم لتشجيع السياحة الشعبية.

ولفتت أسعد إلى وجود مشروع للاهتمام بالسياحة الدينية من خلال العمل على موضوع المسارات الروحية لتشجيع هذه السياحة، مؤكدةً أن الهدف من هذه المشاريع خدمة السائح والنهوض بالقطاع السياحي.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا