لافروف: اتفاقات إدلب لا تعني التخلي عن محاربة الإرهاب في سوريا

السبت, 15 شباط 2020 الساعة 22:27 | سياسة, عالمي

لافروف: اتفاقات إدلب لا تعني التخلي عن محاربة الإرهاب في سوريا

جهينة نيوز:

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم السبت، إن الاتفاقات الروسية-التركية حول محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، لا تعني التخلي عن المعركة ضد الإرهاب هناك.

وقال لافروف ضمن فعاليات مؤتمر ميونيخ للأمن، إن "روسيا وتركيا تواصلان الاتصالات لبحث سبيل تنفيذ اتفاقات إدلب"، ولكنه أكد أن "تلك الاتفاقات لا تعني بأي حال من الأحوال التخلي عن المعركة ضد الإرهاب في سوريا".

ولفت إلى أن "روسيا تؤكد على الحل السلمي للأزمة السورية استنادا لتفاهمات أستانا وقرارات الأمم المتحدة".

وشدد لافروف على أن "الانتصار على الجماعات الإرهابية في إدلب أمر حتمي"، مؤكدا على أنه "لا يمكن أن يكون هناك اتفاق كامل على أي قضية في العلاقات بين أي دولتين".

وفي وقت سابق من الآن أعلن وزير الخارجية الروسي، أن تركيا غير قادرة على الوفاء بالعديد من الالتزامات الرئيسية لحل المشاكل المحيطة بإدلب السورية، كان ذلك بعد أن تقدم الجيش التركي إلى مواقع معينة داخل منطقة خفض التصعيد بإدلب دون سابق إنذار ودون إبلاغ الجيش السوري بذلك.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا