رداً على استجابتها لأميركا.. شركات تصعب عودتها إلى السوق الإيرانية

السبت, 15 شباط 2020 الساعة 11:56 | اقتصاد, اقتصاد عالمي

رداً على استجابتها لأميركا.. شركات تصعب عودتها إلى السوق الإيرانية

جهينة نيوز:

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي بان الشركات الأجنبية التي تترك السوق الإيرانية استجابة لغطرسة أميركا ستكون عودتها صعبة جداً.

وفي تغريدة له في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كتب موسوي: إن الإيرانيين لا ينسون أصدقاء الأيام الصعبة، لكن على الشركات الأجنبية التي غادرت السوق الإيرانية خلال الأعوام والأشهر الأخيرة استجابة لغطرسة أميركا أن تعلم أنّ العودة لهذه السوق ستكون صعبة جداً.

وأضاف: إن قانون التجارة يقول إن الاحتفاظ بالسوق أصعب من الدخول إليه.

يذكر أنه إثر إنهاء شركتي "ال جي" و"سامسونغ" الكوريتين الجنوبيتين تعاونهما مع الشركات الإيرانية بسبب الحظر الأميركي، يتم في الوقت الحاضر إزالة اللوحات الإعلانية لهاتين الشركتين من شوارع وساحات المدن والمتاجر وبإمكان الزبائن شراء منتوجات "سام" و"جي بلاس" بدلاً عنها.

وقال رئيس هيئة إدارة اتحاد الأجهزة البصرية والصوتية الإيرانية علي رضا موسوي مجد في تصريح صحفي: إنّ إزالة اللوحات الإعلانية لشركة "سامسونغ" من المتاجر قد بدأت منذ فترة وستدخل أولى المنتوجات البديلة عن "سامسونغ" بماركة "سام" إلى السوق خلال الأسابيع القادمة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا