المقداد للميادين: تركيا الآن عدوّتنا تحتل أرضنا وتدخل الإرهابيين إليها

السبت, 15 شباط 2020 الساعة 00:12 | سياسة, محلي

المقداد للميادين: تركيا الآن عدوّتنا تحتل أرضنا وتدخل الإرهابيين إليها

جهينة نيوز:

أكد نائب وزير الخارجية و المغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم الجمعة، أنّ الشعب السوري "يحتفل اليوم بفتح طريق حلب دمشق المغلق منذ سنوات"، مشيراً إلى "دخول مرحلة عسكرية جديدة بعد إنجازات الجيش الأخيرة".

المقداد اعتبر خلال مقابلة عبر برنامج "المشهدية" على قناة الميادين، أنّ سورية "لن تنسى مواقف روسيا وإيران وحزب الله ومحور المقاومة تجاهها طوال سنوات الحرب".

وأبرز المقداد أنّ "إسرائيل كانت دائماً على معرفة بكل تفاصيل الحرب وخططت للهجمات في جميع أنحاء سوريا، ودعمت المجموعات الارهابية المسلّحة منذ بداية الحرب".

كما أوضح نائب وزير الخارجية السوري للميادين، أنّ الأميركي "يريد حماية مصالحه المتمثلة في النفط و(إسرائيل) وهو يستخدم تركيا لتحقيق ذلك"، واصفاً تركيا بأنّها "الآن عدوّ لسوريا، فهي تحتل أرضنا وتدخل الإرهابيين إليها".

وتحدث المقداد عن أنّ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان "كان يعتقد أن الحرب على سوريا ستنتهي خلال بضعة أيام وهو ارتكب جريمة ضد سوريا والشعب التركي"، مبرزاً أنّه "كان على نظامه أن يفكر أن أيّ إضعاف للدولة السورية سيطال تركيا لاحقاً".

المقداد رأى أنّه "لا يوجد نظام في العالم أغبى من النظام التركي، إنّه لا يحترم سوتشي ولا ما تمّ التوصل إليه في اللقاء الأمني السوري التركي في موسكو"، متحدثاً عن أنّ "إردوغان يكذب كما يتنفس، هو متورط في خوض الحرب ضد سوريا وها هو قد ذهب للقتال في ليبيا".

في السياق نفسه، أكد المقداد أنّ "مقاومة المجموعات الارهابية المسلحة والاحتلالين التركي والأميركي هي حق سيادي لسوريا".

نائب وزير الخارجية و المغتربين رأى في مقابلته مع الميادين، أنّ المخطط الأساسي للمنطقة كان "إسقاط سوريا من قائمة الحسابات الأساسية في مواجهة التحديات"، مشيراً إلى أنّه "في كل مرة يصحو بعض العرب في قضية معينة تأتيهم اللطمات الأميركية مباشرة".

وفي سياق حديثه عن علاقة سوريا بالدول العربية، قال المقداد "نريد للعرب أن يفهموا أن 9 أعوام من الحرب على سوريا لم تنجح في تغيير مواقفها"، وأضاف "كنّا نتمنى ألا يتآمر بعض العرب على بعضهم الآخر وألا يضعف بعضهم بعضاً".

من جهة أخرى، اعتبر المقداد أنّ المكوّن الكردي هو "جزء لا يتجزأ من الشعب السوري ومحاولات فصله أميركية صهيونية"، موضحاً أنّ "الإدارة الذاتية من المحرمات ومصرّون على وحدة أراضي سوريا كاملة".

وأكد المقداد أنّ سورية ستنتصر، وأن "الرئيس بشار الأسد سيبقى لأن الشعب السوري يريده ويؤمن به".

كما تطرق نائب وزير الخارجية خلال لقاءه مع برنامج "المشهدية" على الميادين إلى "صفقة القرن"، مشدداً على أنّ الشعب السوري "سيناضل من أجل إسقاطها وكل المؤامرات التي تُحاك ضد أمتنا العربية".

وأكد المقداد أنّ "أهلنا في الجولان المحتل أعادوا اليوم تأكيد سوريتهم والتزامهم بأرضهم ووطنهم".

المصدر : الميادين


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا -
    15/2/2020
    07:52
    المقداد - الدبلوماسي المميز - لم ينافق حتي عندما كان بالامم
    الدكتور المقداد - دبلوماسي ، وشخصيه محبوبه من الجاليه السوريه العربيه بامريكا - ومن قبل ممثلي البعثات الدبلوماسيه العربيه - و له وجه واحد - ولسان واحد - ولا ينافق - ولا يلف ويدور - ويتلاعب بالكلمات ويمثل الادوار ... والدبلوماسيه في قاموس المقداد تعني - ان هناك وجه واحد للحقيقه ... - وليس تصريحات - -سنعيد الجولان - بقرارات الامم المتحده -ومرجعياتها القانونيه ... واذا كنتو تنتطرون عوده الجولات بالمرجعيهات وبالقرارات الدوليه - اقول / من .....بتحرروها ..

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا