وطفل يفارق الحياة على يد عشيق والدته

الإثنين, 3 شباط 2020 الساعة 12:49 | مجتمع, حوادث

وطفل يفارق الحياة على يد عشيق والدته

جهينة نيوز:

ذكرت وزارة الداخلية على موقعها الرسمي وصفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن معلومات وردت إلى قسم شرطة الكلاسة في حلب بدخول الطفل ( عبد الحي . ك ) إلى أحد المشافي مفارقاً الحياة بسبب إصابته برضوض وكدمات على كل أنحاء جسمه.

وبعد التحري وجمع المعلومات تبين أن والدته المدعوة ( ناهد. م ) هي المتسببة بوفاته، وتم إلقاء القبض عليها وبالتحقيق معها من قبل فرع الأمن الجنائي في حلب اعترفت أنها تربطها علاقة غرامية مع شخص متواري يدعى (عبد الجليل. د ) تعرفت عليه عبر برنامج التواصل الاجتماعي "واتس آب" بعد نشوب خلافات بينها وبين زوجها، وكان المذكور يضربها ويضرب جميع أولادها، بحجة أنه يقوم بتربيتهم، وتهديدها بقتل ابنها الوحيد واغتصاب ابنتيها الصغيرتين إذا لم تنفذ رغباته، وأثناء عودتها من عملها وجدته في منزلها وهو يحمل خرطوم بلاستيك ويضرب أولادها وآثار الضرب والتعذيب واضحة عليهم، وكان يقوم بضرب ولدها الطفل عبد الحي وهو معلّق على سلم حديدي حيث سقط أرضاً من شدة الضرب وفقد الوعي وعندها هرب المذكور إلى جهة مجهولة، وقامت هي بإسعاف ولدها المتوفي.

وأضافت الوزارة، من خلال البحث والتحري عن المذكور تم العثور عليه في قرية الضاهرية بمحافظة حماه، والقي القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على التسبب بوفاة الطفل عبد الحي بعد ضربه بخرطوم بلاستيك على رأسه وكل أنحاء جسمه، كما اعترف بإقدامه على التحرش بالطفلتين، وأنه كان يهدد والدتهم بأنه سيقوم بأذية أولادها إذا لم تلبي رغباته، وعندما كان يتواصل معها على الهاتف كان يقوم بتغيير صوته مستخدماً أحد البرامج المخصصة لذلك ويقول لها أن زوجها هو من أرسله كي ينتقم منها.

هذا وتم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهما، وسيتم تقديمهما إلى القضاء المختص لينالا جزاءهما العادل.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا