5 صرافات "عقاري" إضافية بالخدمة قريباً في جبلة

الخميس, 23 كانون الثاني 2020 الساعة 09:53 | شؤون محلية, أخبار محلية

5 صرافات

جهينة نيوز:

اكدت رنا حيدر مديرة المصرف العقاري في مدينة جبلة وتعقيبا على شكاوى عدة

نتيجة الازدحام الكبير الذي يشاهد في الفترة ما بين 15 إلى 20 من كل شهر للمواطنين وأغلبهم من كبار السن أمام الصرافات الثلاثة الموجودة عند بناء المصرف انه "لا يوجد إلا أربعة صرافات في مدينة جبلة، ثلاثة منها عند بناء المصرف والرابع عند دوار البلدية، وصراف خامس في مدينة القرداحة، فمن الطبيعي أن يحدث هذا الازدحام وخاصة في الفترة المذكورة من كل شهر، بعد أن تم تحويل رواتب المتقاعدين العسكريين والمدنيين وذوي الشهداء والبلديات للقبض من الصراف، والذي حصل في الفترة الأخيرة أن عقود الصيانة توقفت فترة من الزمن، الأمر الذي أعاق إصلاح الأعطال المسؤولة عنها شركة صيانة الصرافات.

وقالت حيدر ان الإدارة العامة قامت بتوقيع عقود صيانة جديدة في نهاية عام ٢٠١٩، وقَدِم مندوب الشركة مباشرة وتمكنا من إصلاح صرافين في مدينة جبلة والصراف الموجود في مدينة القرداحة، منوهة بأنه تم استلام خمسة صرافات في هذه الفترة، وستكون إضافية للصرافات الأخرى وليست بديلاً عنها، وسيتم تركيبها قريباً في مدينة جبلة.

وأضافت: إن قسم التقنية في المصرف يقوم ضمن الإمكانات بإصلاح الأعطال الممكن إصلاحها حسب الإمكانات، كما أن موظفي التقنية يداومون أيام الجمعة والسبت بالتناوب، مبينة أنه تم حل مشكلة انقطاع الكهرباء نتيجة فترة التقنين المطبقة في المدينة خارج أوقات الدوام الرسمي، حيث أصبحت الصرافات عند بناء المصرف مزودة بالكهرباء بشكل دائم، عبر تزويدها بخط من مولدة أحد المواطنين (مفتخر ديوب) مجاناً للمصرف.

وعن السؤال والمطلب الملح الذي يردده أغلب مواطني الأرياف المكتظة سكانياً كـ(الدالية- بيت ياشوط- عين شقاق- القطيلبية)…الخ التي يزيد عدد سكانها على ٢٠ ألف نسمة مع القرى والمزارع التابعة لها، بشأن عدم وجود صرافات أو فرع للمصرف العقاري بريف جبلة، ولاسيما هذه القرى، قالت: إن وجود صراف في الريف وعدم القدرة على تغذيته والصيانة الفورية له سيكون لها أثر سلبي أكثر من الأثر الإيجابي لأن المشكلة الرئيسة أن المصرف ليست لديه سوى سيارة خدمة وحيدة مسؤولة عن إحضار المبالغ النقدية من المصرف المركزي في اللاذقية إلى مدينة جبلة، ومسؤولة عن إجراء الكشوفات الهندسية والفنية للمقترضين، وإنذارات المقترضين المتعثرين، وتغذية الصرافات، بمعنى إن وجود صرافات في القرى يحتاج سيارة خاصة لتغذية الصراف كلما احتاج الأمر أو إحضار عامل صيانة لأعطال بسيطة، إضافة إلى فكرة الأمان وتالياً ستكون الصرافات ضمن مدينة جبلة.

وأشارت مديرة المصرف إلى أن من أهم الصعوبات التي واجهت عملهم سابقاً: تأمين المبالغ النقدية اللازمة للصرافات، فقد تمت المباشرة بحلها من خلال التنسيق مع (المركزي) بضرورة رفع المبالغ المخصصة للمصرف، لكونه المسؤول عن تلبية وخدمة عدد كبير جداً من الزبائن في جبلة وريفها والقرداحة وريفها، وبالتأكيد نسعى لواقع أفضل وخدمة تليق بأهلنا للحصول على أبسط حقوقهم.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا