بشكل مخالف.. مجلس مدينة السويداء يمنح موافقة بناء برجي وسط المدينة!

السبت, 18 كانون الثاني 2020 الساعة 14:19 | شؤون محلية, أخبار محلية

بشكل مخالف.. مجلس مدينة السويداء يمنح موافقة بناء برجي وسط المدينة!

جهينة نيوز:

على الرغم من عدم توافر البنية التحتية اللازمة لبناء برج وسط مدينة السويداء، فإن المكتب التنفيذي لمجلس المدينة اتخذ قراراً يقضي باستكمال الترخيص على عامل الاستثمار لهذا البناء، علماً ووفق الكتاب الموجه إلى رئيس مجلس مدينة السويداء في تاريخ ٢٤/١١/٢٠١٩ أن إجراءات الترخيص سبق أن تم رفضها عدة مرات خلال السنوات الماضية، وهناك أيضاً مقترح من المكتب الاستشاري لمجلس المدينة بعدم الموافقة على منح صاحب المشروع ترخيصاً على عامل الاستثمار ضمن هذه المنطقة.

إضافة لذلك فإن المشروع المرسوم حوله العديد من إشارات الاستفهام لا يحقق الشروط الواجب توافرها لإقامة بناء برجي فأول هذه الشروط غير المتوافرة طبعاً وفق الكتاب المذكور أعلاه عدم توافر البنية التحتية اللازمة لإنشاء هذا المشروع ولاسيما الطريق فمن المفترض وفق نظام ضابطة البناء أن يطل البرج وغيره من الأبنية البرجية على طريق عرضه ٢٠ متراً وهنا البناء المراد تشييده يقع في قلب السوق،وضمن طرقٍ وأزقة ضيقة، إضافة إلى ذلك فالبناء لا يحقق شروط تشييد المرآب.

والمسألة المهمة التي لا بد من ذكرها وفق مهتمين بشؤون الأبنية أن المكان الذي من المفترض تشييد برج فيه يقع ضمن السوق القديم لمدينة السويداء، وهو لا يتوافر فيه أي شارع أو طريق يُمكن آليات نقل مواد البناء من الوصول إليه لكونه محوطاً بطرقات قليلة العرض تم رصفها منذ عشرات السنوات بالحجر البازلتي ودخول الآليات قد يؤدي إلى إلحاق أذىً بالمحال المحيطة بالبناء والأرصفة.

وما يثير الاستغراب والدهشة هو أن موافقة المكتب التنفيذي على إقامة هذا البرج جاءت برغم وجود تناقضات في القرارات المتخذة وهذا ما يؤكده القرار رقم 1164 المتخذ في الجلسة رقم 24 تاريخ 26/9/2019 المتضمن أنه بعد دراسة طلب الترخيص المقدم من صاحب المشروع تبين عدم شرعيته لكون البرج في العقارات المطلوب تنفيذها يطل على أملاك خاصة وليست عامة إضافة إلى عدم وجود شارع تنظيمي عرضه على الأقل ٢٠ متراً يصل إلى البرج أو يطل عليه في حال تنفيذه والعقار مخدم عن طريق دخلة أملاك عامة وليست خاصة علاوة على ما ذكر تمت الموافقة على منح صاحب المشروع ترخيصاً برغم أنه يوجد مقترح من رئيس شعبة الترخيص ومدير الشؤون الفنية في المجلس برد الترخيص، وهنا تكمن الطامة الكبرى.

والسؤال الموجه إلى من يعنيه الأمر بهذا الموضوع مادام هذا البناء لا يحقق الشروط اللازمة فلماذا إذاً تم منح صاحبه ترخيصاً علماً بأن ساحة المدينة تضم عشرات الأبنية البرجية غير المحققة لشروط نظام ضابطة البناء فمن المسؤول عن منح هؤلاء التراخيص ولاسيما أن الأبنية البرجية باتت تشوّه الوجه الجمالي لمدينة السويداء؟!.

وفي رده على الشكوى المثارة قال رئيس مجلس مدينة السويداء بشار الأشقر: نحن لا يمكننا منع أي شخص من البناء ضمن أملاكه الخاصة وهذا حق شرعي وقانوني له، مؤكداً أن إجراءات الترخيص نظامية والمجلس غير مُلزم بتأمين طريق لصاحب المشروع لإدخال مواد البناء فهذه مشكلته.

صحيفة تشرين


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا