الخارجية الروسية: فرض وصفات جاهزة لتسوية الأزمة اللبيبة أمر غير مجد

الجمعة, 17 كانون الثاني 2020 الساعة 17:29 | سياسة, عالمي

الخارجية الروسية: فرض وصفات جاهزة لتسوية الأزمة اللبيبة أمر غير مجد

جهينة نيوز:

الخارجية الروسية:فرض وصفات جاهزة لتسوية الأزمة اللبيبة أمر غير مجد

الخارجية الروسية: فرض وصفات جاهزة لتسوية الأزمة اللبيبة أمر غير مجد

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الجمعة، أنه “على المجتمع الدولي ألا يفرض على الليبيين وصفات جاهزة لتسوية النزاع”. وجاء في بيان الخارجية تعليقاً على أسئلة وسائل الإعلام التي وردت خلال مؤتمر صحفي حول نتائج الدبلوماسية الروسية في عام ، “يتضح عدم جدوى مثل هذا النهج من خلال التجربة الفاشلة لجميع الاجتماعات المتعددة الأطراف السابقة حول الموضوع الليبي”. وتستضيف برلين مؤتمرا حول ليبيا يُعقد يوم 19 كانون الثاني/يناير، وذلك بعد المحادثات الليبية – الليبية التي جرت مؤخرا في موسكو بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه مصدر دبلوماسي للصحفيين، اعتزام القائد العام “للجيش الوطني الليبي”، خليفة حفتر توقيع اتفاق سلام مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، إذا تم الوفاء بعدد من الشروط. وقال المصدر عقب مباحثات حفتر مع وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، الجمعة “أعلن حفتر أن هناك شروطًا مسبقة طرحها من قبل للتوقيع على اتفاق”.

و في سياق منفصل حذرت روسيا من أن المناورات العسكرية لحلف شمال الأطلسي “الناتو” على حدودها الشرقية تشابه إلى حد كبير الاستعدادات لنزاع عسكري واسع النطاق.

ونقلت وكالة تاس عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان على موقعها الإلكتروني “إن دول الناتو تعزز بشكل متواصل وجودها العسكري قرب حدودنا وتعمل على تحسين الكفاءة العملياتية المتعلقة بإعادة نشر القوات في الجهة الشرقية”.

وأضافت الوزارة “إن كثافة المناورات والتي تذكر سيناريوهاتها بشكل متزايد بالاستعدادات لصراع عسكري واسع النطاق تتزايد كما أن التطوير الممنهج للقسم الأوروبي من منظومة الدفاع الصاروخي للناتو والولايات المتحدة يتواصل”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو أعلن في كانون الأول الماضي أن بلاده غير راضية عن مناورات حلف الناتو المزمع تنفيذها في أوروبا الشرقية ربيع العام الجاري مؤكداً أنها لا تتعلق بتعزيز الأمن بل تنشئ خطوط تقسيم.

وحول جريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني قالت الخارجية الروسية في بيانها: “نحن نعتبر هذه العملية الأميركية ضد الفريق سليماني فعلاً متعمداً يهدف إلى تقويض أمن واستقرار المنطقة وتم تنفيذه على أرض دولة ذات سيادة عضو في الأمم المتحدة دون علمها”.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا