فقط لأجل منع أطفال سورية من شتاء دافي ... عام 2019 هكذا كادت تشتعل الحرب

الإثنين, 30 كانون الأول 2019 الساعة 14:43 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

فقط لأجل منع أطفال سورية من شتاء دافي ... عام 2019 هكذا كادت تشتعل الحرب

 

خاص جهينة نيوز

الحرب الامريكية ضد الشعب السوري مازالت مستمرة و توجت بقانون " قيصر " الذي يستهدف في جزء منه المحروقات في سورية حولت التحالف الدولي المزعوم لمحاربة داعش الى التحالف الدولي لسرقة النفط السوري, و شكل اعلان الرئيس الأمريكي عزمه نهب النفط السوري و التصرف به كما يشاء علناً, سابقة تاريخية .

و شهد العام 2019 لأول مرة مواجهة من نوع آخر و هي مواجهة ناقلات النفط و التي كادت تشعل حرباً تمثلت حتى الآن بقصف ثلاث ناقلات نفط و حجز ثلاث ناقلات نفط و عدوان امريكي مباشر على منشآت محروقات سورية فيما لا يزال العالم يترقب رد إيراني على استهداف ثلاث ناقلات نفط ايرانية في البحر الاحمر قرب السعودية.

. و كل هذه المواجهة كان سببها (فقط) نية الولايات المتحدة الامريكية و بريطانية و فرنسا و السعودية و كيان الاحتلال الاسرائيلي و تركيا و قطر منع وصول المحروقات للشعب السوري و بشكل خاص مع اقتراب الشتاء في محاولات مستميتة لحرمان أطفال سورية من شتاء دافي .

و شهد العام 2019 عشرات الاعتداءات على محطات الطاقة في سورية منها محطة محردة الحرارية من قبل المجموعات الارهابية الموالية للاحتلال التركي و خطوط نقل الغاز من قبل جماعات داعش المحمية من قبل الاحتلال الامريكي في التنف , و فيما يلي اهم الاحداث (و ليس جميعها) التي جرت في العام 2019 و الهدف منها حرمان اطفال سورية من وقود التدفئة بشكل اساسي و التضييق على المواطنيين السوريين:

نيسانابريل 2019 تعرضت حاملة النفط الإيرانية (Happiness 1) المتوجهة الى سورية لهجوم صاروخي منعها من إكمال مسيرتها.

حزيران يونيو 2019 تعرض عدد من الخطوط البحرية لمرابط النفط في بانياس لعملية تخريب ارهابية ما تسبب بتسرب نفطي في منطقة المصب البحري وخروج عدد من المرابط من الخدمة.

تموز يوليو قامت السلطات البريطانية بحجز ناقلة النفط الايرانية غريس-1 في جبل طارق و ذلك بهدف منع وصول المحروقات و الوقود الى سورية, علماً بأن الناقلة المذكورة سلك طريق رأس الرجاء الصالح بسبب رفض شركة سعودية تسيطر على نقل البترول في قناة السويس.

اب اغسطس 2019 تعرضت حاملة النفط الإيرانية (Helm) المتوجهة الى سورية لهجوم صاروخي منعها من إكمال مسيرتها.

تشرين اول اكتوبر 2019 تعرضت حاملة النفط الإيرانية (Sabiti) المتوجهة الى سورية لهجوم صاروخي منعها من إكمال مسيرتها.

كانون الاول ديسمبر طائرات مسيرة امريكية استهدف منشآت نفطية سورية بينها معمل الغاز للمنطقة الوسطى و الجنوبية و تسبب بأزمة غاز منزلي في سورية لا تزال مستمرة حتى الآن.

المصدر جهينة نيوز


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا