القنبلة الصامتة.. أهم ما حققته "إسرائيل" خلال 10 سنوات من "الربيع العربي"؟

الإثنين, 30 كانون الأول 2019 الساعة 13:26 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

القنبلة الصامتة.. أهم ما حققته

جهينة نيوز-عمر جمعة:

أولُ سؤالٍ سيتبادر إلى ذهن كلّ واحد منا، ونحن ندخل العام العاشر من الأحداث العاصفة المسمّاة "الربيع العربي": ما الذي جناه الشعب العربي خلال السنوات العشر الماضية، وقد غُلّفت تحركاته ومطالباته بشعارات زائفة وعناوين مزعومة، وبالمقابل ما الذي حقّقته "إسرائيل" ومعها الولايات المتحدة الأمريكية من مكاسب جمّة، وكلنا يقين مطلق أنهما المخطط والمؤجج الأول لتلك الأحداث العاصفة؟.

بنظرةٍ عامة إلى المشهد الكليّ، بدءاً من مصر إلى ليبيا إلى سورية فالعراق واليمن، سنكتشف كمّ الخراب والدمار والخسائر الاقتصادية والانقسام السياسي والاجتماعي الذي تسبّبت به تلك الأحداث، وكان من المؤسف أنها وجدت بيئة حاضنة وأدوات تنفيذية على المستويين المحلي والإقليمي لتعميم هذا الخراب، وما يتبعه من كوارث تحتاج لعشرات السنين لإزالة آثارها أو ترميمها على الأقل.

وبنظرةٍ موازية وأضيق على صعيد ما حقّقه الصهاينة في فلسطين المحتلة، ستتوضح أكثر صورة المستفيد من كل هذا الخراب، وكيف استطاع تجييره لمصلحة أمنه واستقراره وتكريس أهداف بعيدة وجدت في "الربيع العربي" المناخ الخصب والمواتي لتصبح حقيقة ماثلة. فإذا نحيّنا –عن عمد- هجمة التطبيع بين بعض الأنظمة العربية و"إسرائيل"، وغضضنا الطرف عن الزيارات الوقحة المتبادلة بين تل أبيب وبعض العواصم العربية، ولاسيما الخليجية منها، على حساب الدم العربي المراق خلال السنوات العشر الماضية فقط، فسنكتشف حجم القنبلة الصامتة التي انفجرت دون أن نسمع صداها، ونتوقف ملياً عند ما هو أعمق وأكثر ألماً بأن ما جناه الصهاينة خلال هذه الفترة نفسها "أي الربيع العربي" ما كانوا ليحلموا به منذ إعلان دولتهم المزعومة عام 1948. فقد أعلنت الوكالة اليهودية في تقرير لها قبل أيام أن أكثر من ربع مليون يهودي هاجروا إلى "إسرائيل" من نحو 150 دولة حول العالم خلال العقد الأخير، وذكرت الوكالة أنه خلال العقد الماضي قَدِمَ إلى "إسرائيل" نحو 255 ألف مهاجر يهودي من 150 دولة، وعلى رأسها روسيا وأوكرانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وأثيوبيا والبرازيل.

ونقل التقرير عن رئيس الوكالة إسحاق هرتسوغ، قوله: إن عام 2019 هو أكثر الأعوام من حيث عدد اليهود الذين هاجروا إلى "إسرائيل" خلال العقد الأخير، متوقعاً أن يرتفع العدد في الفترة المقبلة. وقال هرتسوغ: إن أكثر من 3040 مهاجراً جديداً وصلوا من الشرق الأوسط ودول أخرى لا تجمعها علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل". وأشار إلى أن عدد المهاجرين اليهود الذين وصلوا من روسيا إلى إسرائيل هو الأكبر من بين الدول، في حين تأتي أوكرانيا بالمركز الثاني، وفرنسا في المركز الثالث. وأوضح التقرير أن الهجرة من فرنسا إلى "إسرائيل" ارتفعت إلى حدّ الذروة منذ تأسيس "الدولة"، مشيراً إلى استمرار تدفق الهجرة من الولايات المتحدة إلى "إسرائيل" سنوياً، وأن معدل الهجرة من البرازيل قفز إلى مستويات قياسية.

ندركُ أن الكثيرَ منا يعرف هذه الحقيقة، ويعي ما سعت وتسعى "إسرائيل" ومعها الولايات المتحدة إلى تحقيقه بعد عمليات استنزاف بلدان المنطقة وإدخالها أتون حروب لا تنتهي، ولاسيما سورية التي كانت وما زالت وستبقى عصيّة وعقبة في وجه المخططات الصهيوأمريكية، لكن لا بد هنا، ومن خلال الإشارة إلى تقرير الوكالة اليهودية، أن نذكّر من لازال مؤمناً أو في وهمه أن ما جرى خلال السنوات العشر الماضية، وهو مستمرٌ في كارثيته حتى اليوم، هو "ثورات" ستخلّف وراءها "ربيعاً" ستنعمُ به الشعوب في ما تبقى لها من بنية تحتية سياسية واقتصادية واجتماعية في الأعوام القادمة!!.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    9/1/2020
    16:24
    الاحداث في المنطقه لم ولن تخدم اسرائيل ..اي كانت نتائجها
    الاحداث التي حصلت في المنطقه لم تخدم اسرائيل بل علي العكس اربكتها - واسرائيل اليوم في اضعف ايامها ، والاسرائيليون حكومه وشعبا يعرفون ذلك جيدا ، ويتجلي هذا في ازمتهم السياسيه الداخليه - ثلاثه انتخابات بسنه - واذا صمدت شعوب المنطقه في وجهه هذه الموجه من العنف ، فالاسرائيليون لن يصمدوا / اربعه وعشرين ساعه وبقائهم ومستقبلهم بات مرهون - بنتائح الاحداث - اي كانت سلبا- او ايجابا - ، فهي بغير صالحهم سواء استقرت الامور - او تصاعدت حده الصراع مجددا - باشكال محتلفه والخليج والتطبيع ليس ورقه النجاه للاسرائييلن والحل في الشمال - في بلاد الشام - وليس في محميات الخليج ؟ والدور القادم عليكم واسرائيل كلها مساحتها لا تعادل - مزبلـه عاصمه عربيه ؟ واقيمت علي اسطوره - واليوم انتهى زمـن الاسـاطير.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا