مبيع أكثر من 25 ألف سلة من "السورية للتجارة" وزيادة مكوناتها ممكنة.. نجم: تعاون مع بنك خاص في قرض السلع المعمرة!

الخميس, 12 كانون الأول 2019 الساعة 10:43 | اقتصاد, محلي

مبيع أكثر من 25 ألف سلة من

جهينة نيوز:

تشهد صالات ومنافذ بيع المؤسسة السورية للتجارة إقبالاً على شراء مختلف السلع وخاصة مادة السكر في ظل غياب لمادة الزيت بحسب المواطنين إلا ضمن السلة الغذائية حيث يعزو المعنيون سبب هذا النقص لارتفاع الطلب على المادة مع التأكيد بتزويد الصالات بالمواد بشكل يومي مشيرين الى أن ارتفاع الأسعار في الأسواق خلق نوعا من الضغط على الصالات.

وبالتوازي سجلت مبيعات السلة الغذائية ارتفاعا لتصل بحسب نشرة المبيعات الصادرة عن المؤسسة التي نشرتها صحيفة الثورة إلى 25517 ألف سلة من أصل 50 ألف سلة طرحتها بداية الشهر الحالي قيمة كل منها 10 آلاف ليرة تتضمن 5كلغ سكر و 3 كلغ أرز صيني و3 كلغ برغل خشن و1 كلغ شعيرية وعبوتان معكرونة و2 كلغ سمنة وليتران زيت و1 كلغ حمص حب و1 كلغ عدس حب و1عدس مجروش ونصف كيلو شاي وعبوة رب البندورة حيث تبلغ قيمة كل سلة في الأسواق 13700ليرة.

بالمقابل بلغت مبيعات مجمع الأمويين بدمشق منذ منتصف الشهر الماضي وحتى أمس من مختلف السلع الغذائية ومن الأدوات المنزلية والكهربائية والمفروشات نحو 77 مليون ليرة كما باع المجمع منذ بداية الشهر 571 سلة غذائية.

ونقلت صحيفة الوطن عن مدير المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم قوله في تصريح أن مبيع أكثر من 25 ألف سلة يعتبر رقماً جيداً مع تزايد الإقبال من المواطنين على شرائها بعد أن أصبح واضحاً أنها تشكل فارقاً سعرياً جيداً عن مثيل محتوياتها من السلع في الأسواق، مشيراً إلى إمكانية إدخال سلع جديدة ضمن السلة في حال كان هناك حاجة، مع إمكانية زيادة عدد السلل الغذائية كلما زاد الطلب عليها من المستهلكين، حيث بلغت القيمة الإجمالية للسلع الموزعة 685 مليون ليرة سورية، على أساس القيمة الحقيقية للسلة 13700 ليرة سورية وفق الأسعار الرائجة في الأسواق، وهي تباع بعشرة آلاف ليرة سورية في صالات المؤسسة.

وبين أن المبيعات على السلع الغذائية ضمن صالات المؤسسة ارتفعت في الشهر الأخير نتيجة الفارق السعري الجيد لها عما هي الأسعار في الأسواق حالياً، حيث تعمل المؤسسة على تنفيذ خطة الحكومة بالتدخل الإيجابي في جميع الأسواق ولجميع السلع التي تبيعها المؤسسة.

ولفت نجم إلى أن المؤسسة سوقت أكثر من ألف طن حمضيات منذ بدء تسويق موسم الحمضيات في الساحل السوري، حيث وصلت الكمية المسوقة يوم أمس في محافظة اللاذقية إلى أكثر من ألف طن، وبأسعار مشجعة للفلاحين وهي تتراوح بين 70 ليرة سورية كأقل سعر لصنف السوما، و350 ليرة سورية لصنف الحامض، حيث طرحت المؤسسة أسعارها التنافسية لتشجيع الفلاحين على تسويق محصولهم لمصلحة السورية للتجارة، مؤكداً استعداد المؤسسة لتسويق أكبر كمية ممكنة من محصول الحمضيات.

وأوضح نجم أن العدد الإجمالي للصالات العاملة في المحافظات قد وصل إلى 1325 صالة، حيث تم افتتاح 175 صالة ومنفذ بيع جديدة في المحافظات خلال سبعة أشهر، حيث تم افتتاح مول ابن عساكر الذي كان متوقفاً لعدة سنوات.

وتتحضر المؤسسة حالياً لافتتاح مول الميدان في دمشق الذي كان مغلقاً أيضاً بسبب ظروف الأزمة، وبشكل عام يتم تجهيز صالات جديدة في المحافظات بشكل يومي للوصول إلى أكبر عدد من الصالات ضمن خطة التوسع الأفقي للمؤسسة.

ونوه نجم إلى أن الطلب على السلع في صالات المؤسسة لم يقتصر على المواد الغذائية الأساسية، حيث زاد الطلب على المنتجات الكهربائية والمنزلية مع ازدياد الفارق السعري بين أسعار المؤسسة والأسواق، حيث تحسنت مبيعات صالات المؤسسة بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة، مضيفاً إن المؤسسة بدأت بقروض السلع المعمرة والبالغ 500 ألف ليرة سورية وهو بالتعاون مع مصرف التسليف الشعبي، وقريباً سيتم التعاون مع بنك بيمو في منح قروض السلع المعمرة، حيث أرسل البنك مندوبه إلى صالات المؤسسة للاطلاع على المنتجات الموجودة ضمن قرض السلع المعمرة.

يشار إلى أن عدد المقترضين لشراء السلع المعمرة عبر مصرف التسليف الشعبي اقتصر على 10 مواطنين في جميع المحافظات منذ إطلاق القرض.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا