أزمة الغاز مستمرة.. السورية للتجارة توزع 3 سيارات يومياً.. وعلى ذمة محروقات: وصول توريدات جديدة!

الثلاثاء, 10 كانون الأول 2019 الساعة 10:23 | اقتصاد, محلي

أزمة الغاز مستمرة.. السورية للتجارة توزع 3 سيارات يومياً.. وعلى ذمة محروقات: وصول توريدات جديدة!

جهينة نيوز:

تتلاحق الاختناقات في توزيع مادة الغاز المنزلي فلا يكاد يمر أسبوع تنخفض فيه شدة الطلب على المادة حتى تعود لتطل الاختناقات برأسها في الأسبوع التالي لتبدأ رحلة المستهلك من جديد بحثاً عن أسطوانة غاز عز عليه العثور عليها.

وتلقت صحيفة الوطن عدداً من شكاوى المستهلكين منذ نهاية الأسبوع الماضي والتي تفيد بشح المادة في كل من دمشق وريفها.

وتابعت الصحيفة الشكاوى التي تلقتها على أرض الواقع وتبين وجود شح بالمادة في أغلب مناطق الريف وفي كل من أحياء برزه ودف الشوك والصناعة والمزة ومدن جرمانا والمعظمية والتل ودوما مبينين أن المادة التي تصل إن حصل ووصلت فهي قليلة وغير كافية وتنفد فورا لا بل إن بعضهم أكد انعدام وجود المادة منذ أيام.

ولوحظ العديد من المستهلكين وهم يحملون أسطواناتهم بحثاً عن المادة أو باتجاه مكان سمعوا بتوزيع غاز فيه إضافة إلى انتشار ظاهرة طباخات الغاز الصغيرة والتي يحملها المستهلكون مبينين أن سعر ملء الطباخ من الحجم الوسط يصل إلى ألفي ليرة.

ووفقا للمشاهدات فقد أغلق أغلب معتمدي الغاز محالهم في حين أكد مستهلكون أن الحصول على أسطوانة الغاز ممكن ولكن بسعر يتجاوز 7 آلاف ليرة في حين قال آخرون: إنه إن حصل ووصل الغاز إلى أحد المعتمدين فإن سعر الأسطوانة على البطاقة يرتفع ليصل إلى 3500 ليرة.

وحاولت الصحيفة تبيان واقع المادة وأسباب شحها في الأسواق من خلال الاتصال مع مدير غاز دمشق وريفها نائل علاف الذي اعتذر عن التصريح من دون موافقة المكتب الصحفي في وزارة النفط مبيناً أن توجيهات المكتب الصحفي للوزير تقضي بذلك كما حاولت التواصل مع رئيس جمعية معتمدي الغاز في دمشق وريفها إلا أنه لم يجب على هاتفه.

وبين مدير السورية للتجارة فرع ريف دمشق أحمد حناوي لـ«الوطن» أن ما يتم توزيعه عبر سيارات السورية للتجارة في ريف دمشق كميات قليلة وحسب المتوفر من المادة وبمعدل 3 سيارات يومياً يتم توزيعها على مناطق مختلفة من الريف مبيناً أنهم كجهة تتدخل إيجابياً وفقا لتوجيهات المحافظ وذلك لإزالة الاختناق على المادة في منطقة أو مدينة، مضيفاً: تقف سياراتنا بالطريق ونبيع للجميع بناء على البطاقة وبالسعر الرسمي.

وقال حناوي: إن سيارات الريف لم توزع أي اسطوانة غاز الأحد لأنها كانت في التحميل في عدرا في حين أنها وزعت ما يقارب 900 أسطوانة أمس في كل من دير علي والنبك وجبل الشيخ.

 

وفي نفس السياق علمت الصحيفة من مصادر مسؤولة في شركة «محروقات» عن وصول توريدات جديدة من مادة الغاز.

وتوقعت المصادر تحسناً لوضع الغاز خلال الأيام القليلة القادمة بحيث يلمس المواطن هذا الأمر على أرض الواقع.

وأرجعت المصادر سبب الاختناقات الحاصلة حالياً في مادة الغاز وعدم توفرها بالشكل الكافي في الأسواق إلى قلة التوريدات وتأخرها في بعض الأحيان، مشيرةً إلى أن الحصار الجائر على سورية هو أبرز الأسباب في تأخر وصول التوريدات، وبالتالي عدم توفر المادة بشكل كافٍ في الأسواق.

ولفتت المصادر إلى أن الإنتاج المحلي من الغاز لا يغطي سوى ربع حاجة السوق، أما الباقي فيتم تغطيته عن طريق الاستيراد، موضحةً أن الطاقة الإنتاجية لمعمل غاز عدرا حالياً نحو 40 ألف أسطوانة غاز يومياً، وهذه الكمية لا تغطي كامل حاجة دمشق وريفها، مبينة في الوقت نفسه أن حاجة دمشق وريفها من مادة الغاز هي نحو 60 ألف أسطوانة يومياً.

وأشارت المصادر إلى أن نقص توزيع مادة الغاز على المعتمدين يعود لعدم توفر الكميات الكافية من المادة، وللتخفيف من موضوع احتكار المادة من قبل بعض المعتمدين، لافتةً إلى أنه يتم التركيز حالياً على توزيع المادة عن طريق سيارات المحافظة والمؤسسة السورية للتجارة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 اعتذر عن التصريح
    15/12/2019
    18:32
    عيب
    اللي عم يصير بالعاصمه عييييب.. عيب نركض ورا جرة غاز ومانطولها ... عيب نبرد... عيب الدولار يحكمنا.. عيب الغلا الفظيع... عيب وكتير عيب يطلقوا علينا مصطلح أحياء .. اذا كانت الحياه هيك.. كيف الموت؟؟؟ والله ممكن يكون ارحم وأكرم من هالعيشه... كلو كوم والكهربا كوم تاني... عييييب... لأ واعتذر المسيو عن التصريح.. خايف تزعل منو وزارة النفط... والشعب الله ياخدو وحدو ستين جهنم.
  2. 2 أعينو أبنائكم
    16/12/2019
    10:06
    على الحياه...
    للحياة مقومات... للموت مسببات... عندما يتوقف القلب عن ضخ الدم واستقباله، يحدث موت مفاجئ وفي افضل الحالات تحدث (إعاقة ما) ولكن اذا ما تم تدارك الوضع بشكل فوري والقيام بإسعافات (أوليه) فمن الممكن تجنب عواقب قد تكون كارثيه للمصاب... يجب اجتثاث الفساد من جذوره... جذوره العميقه العميقه وكتييير ، واعدام المتلاعبين بأقوات الناس وأساسيات يومهم لإمكانية التقدم والمقاومه لكل اعداء بلادي(سورية) .. يجب الضرب بسيوف من حديد لتطير بعض الرقاب المتطاوله على الإنسانيه لتكون عبرة لمن تسوله نفسه بإعانة عدونا على الحصول على شعب بالكاد يتنفس أو يتذكر اسمه ! ... صعب وكتير ماهيك؟

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا