وزارة التعليم العالي تحرم الكثير من الطلاب المتفوقين فرصة الاستفادة من منح الجامعات السورية الخاصة

الأحد, 24 تشرين الثاني 2019 الساعة 13:36 | شؤون محلية, تعليم

وزارة التعليم العالي تحرم الكثير من الطلاب المتفوقين  فرصة الاستفادة من منح الجامعات السورية الخاصة

 

جهينة نيوز- عاطف عفيف

تقدم مجموعة من الطلاب الراغبين بدراسة الفروع الطبية والصيدلة وغيرها إلى مفاضلة المنح الجامعية المجانية في الجامعات السورية الخاصة، والذين لم يوفقوا بالقبول كون معدلاتهم أقل من الحد الأدنى للقبول في الجامعات الحكومية، فمثلا معدل كلية الطب وصل إلى 230.8 علام للعادي والموازي إلى 227.5علامة.

وكانت فترة التقديم ما بين 28/10/2019،وحتى 6/11/2019 .

و في السابع عشر من الشهر الجاري تم الإعلان عن أسماء المقبولين للمنج كمرحلة أولى في الجامعات السورية الخاصة، وكانت الطامة الكبرة والمفاجئة بأن علامات المقبولين بهذه المنح أعلى من العلامات الدينا للقبول في الجامعات الحكومية للعادي والموازي، وبالتالي هؤلاء الطلاب المقبولين في المرحلة الأولى قد حجزوا مقاعد لهم في الجامعات الحكومية بنفس الاختصاص، ومقعد ثاني في الجامعات الخاصة ، وبالتالي هذه العملية حرمت الكثير من الطلاب من الراغبين في الحصول على المقاعد ويرغبون بدراسة فروع الطب وغيرها، وكانت معدلاتهم أقل قليلاً بنصف علامة أو بعلامة أو عدة علامات عن علامات القبول بالجامعات الحكومية، فهنالك طلاب كثيرون تعرضوا لظروف قاسية جداً ولأسباب مختلفة لا مجال للخوض فيها حالت دون حصولهم على المعدلات التي يريدونها، لكنهم رغم ذلك حصلوا على معدلات عالية، لكن بنتيجة المفاضلة العامة نقصهم علامة أو عدة علامات للدخول إلى الفروع الطبية أو الفروع التي يرغبون بها.

وظن هؤلاء بأن لديهم أمل في الدخول بالفروع التي يريدونها من خلال المفاضلة على المنح للجامعات الخاصة المجانية، لكن النتائج كانت مخيبة لآمالهم وضيعت عليهم فرصة تحقيق رغباتهم، كذلك ضيعت على البلد فرصة الاستفادة من هذه القامات العلمية وإمكانياتهم وماذا يمكن أن يحققوا من إنجازات لو وضعوا بالمكان والرغبة المناسبة لهم.

وأشار أهالي بعض هؤلاء الطلاب لـ" جهينة نيوز" بأنهم كانوا يأملون أن يدرس أبناؤهم رغباتهم وبسبب المعدلات لا يوجد فرصة إلا بالجامعات الخاصة، لكنهم وللأسف غير قادرين حتى مجرد التفكير والحلم بهذه الجامعات، حيث لا يستطيعون تحمل أعباء التسجيل والأقساط بتلك الجامعات، فمثلاً كلفة الطب البشري في معظم الجامعات الخاصة ما يقارب 3.5 مليون ل.س ،و3 مليون ل.س لطب الأسنان ، 2.4 مليون ل.س للصيدلة ، فأي موظف سيكون قادر حتى مجرد التفكير بهذه الجامعات...؟؟؟؟؟

وكان من المفروض على وزارة التعليم العالي إذا كانت تريد تحقيق العدالة أن تذكر في قرارها، شرط أساسي للتقدم إلى المنح للجامعات السورية الخاصة ، أن يكون الطالب غير مستفيد من مقعد في الجامعات الحكومية، كما ولا بد من إجراء المفاضلة على المقاعد الشاغرة التي تركها الطلاب المقبولين في المنح الجامعية الخاصة، حيث بلغ عدد الطلاب المستفيدين من منح الجامعات السورية الخاصة وعددها 23 جامعة حوالي 746 طالباً يتوزعون على مختلف الاختصاصات في جميع المحافظات السورية.

 


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا