قلق روسي جراء استخدام القوة ضد المتظاهرين في بوليفيا

الأربعاء, 20 تشرين الثاني 2019 الساعة 20:42 | سياسة, عالمي

 قلق روسي جراء استخدام القوة ضد المتظاهرين في بوليفيا

جهينة نيوز:

أعلن رئيس إدارة أمريكا اللاتينية في وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر شيتينين، اليوم الأربعاء، أن روسيا تشعر بالقلق إزاء استخدام القوة ضد المتظاهرين في بوليفيا، شأنها شأن منظمات حقوق الإنسان العاملة في المنطقة.

وقال شيتينين للصحفيين: "تقييمات روسيا للوضع في بوليفيا ما زالت قائمة وللأسف، الوضع لا يزال مقلقًا، وتستمر الاشتباكات بين مؤيدي القوى السياسية المختلفة، علاوة على ذلك، فإن عدد الجرحى والقتلى أكبر كثيرًا مما كان أثناء المظاهرات قبل تغيير السلطة".

ولفت الدبلوماسي الروسي بحسب وكالة سبوتنك، إلى أن روسيا رصدت ذلك الجانب بأنه بموجب مرسوم صادر عن رئيس الدولة المؤقت، تم إعفاء هياكل السلطة والجيش من المسؤولية عن استخدام العنف ضد المتظاهرين، قائلا: "هذه نقطة مثيرة للقلق تشاطرها منظمات حقوق الإنسان في المنطقة".

و يذكر ان الرئيس البوليفي ايو موراليس استقال من منصبح اثر انقلاب قادته وحدات من الشرطة و سارعت واشنطن الى الاعتراف الحكومة الانقلابية فيما ادانت عدة دول من بينها سورية الانقلاب على الرئيس الشرعي في بوليفيا, ولايزال المواطنيين البوليفيين يخرجون في تظاهرات عارمة مطالبين بعودة الرئيس الشرعي.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا