بعد يوم حافل من القمع الوحشي في باريس .. فرنسا تدعو ايران لاحترام حق التظاهر

الإثنين, 18 تشرين الثاني 2019 الساعة 19:18 | سياسة, عالمي

 بعد يوم حافل من القمع الوحشي في باريس .. فرنسا تدعو ايران لاحترام حق التظاهر

جهينة نيوز:

هناك فرق كبير بين من يحرق المصارف و الجوامع و المصاحف في ايران و بين من يتظاهر بسلمية في شوارع فرنسا و برقي و اغاني, و كذلك هناك فرق بين تعاطي السلطات الايرانية مع المخربين و احترام حق المتظاهرين من المدنيين و بين القمع الوحشي الذي قامت به قوات الامن الفرنسي بحق المدنيين الفرنسيين و الذي وصل الى الضرب بعنف بدون سبب و جر الفتيات من شعرهن, و تكسير كاميرات المصورين, و رغم ذلك و رغم كل القمع الذي عانى منه المدنيين الفرنسيين على مدار عام لم تخجل باريس من دعوة إيران الى احترام حق التظاهر رغم ان ايران لم تمنع التظاهر يوماً.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان إنها "تتابع باهتمام المظاهرات التي تشهدها عدة مدن إيرانية، وتأسف لمقتل عدد من المتظاهرين في الأيام الأخيرة".

وأكدت فرنسا على "تمسكها بحرية التعبير والحق بالتظاهر بشكل سلمي".

وتشهد المحافظات الفرنسية احتجاجات واسعة تقودها السترات الصفراء منذ عام و تعرضت للقمع الوحشي من قبل الامن الفرنسي وسط صمت لمنظمات حقوق الانسان رغم ان مئات مشاهد توثيق التعذيب و العنف تم نشرها على الانترنيت, فيما شهدت ايران احتجاجات اثر رفع اسعار البنزين استثمرها مخربون قاموا بحرق المصارف و الجوامع.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 معن
    18/11/2019
    20:34
    هزلت يا فرنسا
    فرنسا التي تقمع بشكل وحشي متظاهري السترات الصفر هي آخر من يحق لها إسداء الملاحظات للدول التي تشهد تظاهرات تدعمها المخابرات الأمريكية كما يحدث في العراق و لبنان و بالأمس في سوريا و ليبيا و اليوم في إيران فمن كان بيته من زجاج يا فرنساوية عليه ألا يضرب بيوت الآخرين بالحجارة
  2. 2 أبو رامي
    18/11/2019
    22:02
    فرنسا عار عليك هذه الوحشية في قمع متظاهرين سلميين
    فرنسا تدعو إيران لاحترام حق التظاهر !!!! طيب خلي فرنسا بالأول تحترم حق التظاهر لمواطنيها و لا تشد شرطتها المتظاهرات من شعورهن و تسحلهن بطريقة وحشية تقارب وحشية داعش و أن يكف وزير خارجيتها عن وصف المتظاهرين بالبلطجية علما أن هؤلاء لم يفعلوا و لا واحد على مليون مما فعله البلطجية عنا في سوريا و مع ذلك أثنى عليهم كل الزعماء الفرنسيين و أسموهم طلاب الحرية!!!! فياريت فرنسا تبدأ بنفسها و تكف عن التعامل مع المتظاهرين السلميين طلاب الحرية بهذه الوحشية المفرطة و العنف الوحشي و بعدين تطلب من الآخرين ذلك بعد أن تقدم نفسها كقدوة و نموذج يحتذى و على رأي الشاعر العربي الذي نسيت اسمه الذي قال: لا تنه عن خلق و تأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا