المحتجون يحرقون المصارف في عدد من المدن الإيرانية لهذا السبب!؟

الإثنين, 18 تشرين الثاني 2019 الساعة 17:12 | سياسة, عالمي

المحتجون يحرقون المصارف في عدد من المدن الإيرانية لهذا السبب!؟

جهينة نيوز:

قامت أعداد من المتظاهرين بإحراق الكثير من المصارف والبنوك في عدد من المدن الإيرانية الكبرى كالعاصمة طهران ومشهد وشيراز وأصفهان.

وانتشرت على "تويتر" الكثير من مشاهد الفيديو التي وثقت قيام المتظاهرين بحرق الأبنية البنكية والمصريفية، فما هي الرسالة التي يريد المتظاهرون إيصالها إلى الحكومة الإيرانية.

ففي مدينة شيراز لوحدها تم إحراق أكثر من 100 بنك و57 محلا تجاريا حكوميا، وكان الوضع الأمني مقلقا للغاية، فيما سيطر المتظاهرون على كامل المدينة.

وفي مدينة أصفهان احترقت ثلاثة بنوك رئيسية واندلعت الحرائق في الطرقات المؤدية لها.

وطهران كان لها نصيب من المحتجين أيضا، فالتهمت ألسنة اللهب أعداد من المصارف المنتشرة في المدينة، خصوصا في منطقة حيدر آباد، وسيطر المحتجون على بعض الشوارع غرب المدينة.

واعتبر المتظاهرون في تغريداتهم أن قطاعي المصارف والنفط هما شريكان في الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد، وأنهم لن يقتربوا على المكتبات أو على الأماكن المقدسة والمراكز الدينية.

وأعلنت الحكومة الإيرانية، اليوم الاثنين، أن رفع أسعار البنزين تم بموافقة المرشد الأعلى، علي خامنئي، مؤكدة المضي في تنفيذ القرار حتى النهاية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، إن نحو 80% من أعمال الشغب تم السيطرة عليها، والأوضاع ستعود إلى سابق عهدها خلال يومين، مشيرا إلى أن مشكلة قطع الإنترنت ستحل اليوم أو غدا في بعض المحافظات، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وتشهد العديد من المدن الإيرانية تظاهرات، منذ يوم الجمعة الماضي، للاحتجاج على قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود، وتجددت الاحتجاجات صباح أمس السبت، في مدن الأهواز، وسيرجان، وبوشهر، ومشهد، مما أدى إلى سقوط عدد من القتلي والجرحي.

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، مساء الخميس الماضي، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف، مقارنة بسعره السابق في البلاد، وسط ردود فعل سلبية واسعة داخل البلاد، بما في ذلك بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عابر سبيل
    18/11/2019
    20:04
    زعران غب الطلب لل cIA و رهن إشارتها للتخريب و الفوضى
    بلدوزر التظاهرات الذي يدور من بلد إلى بلد و يدهس كل الدول التي لا تدور بالفلك الأمريكي التي تغرد خارج سرب واشنطن الانبطاحي ها قد حط رحاله في إيران فانتفض الزعران و ركبوا موجة المطالب المشروعة للبسطاء و ها هم يقودون هذا البلدوزرعبر الاعتداء على الممتلكات العامة و الخاصة و منها إحراق البنوك في محاولة لنقل المعركة إلى داخل إيران كما ذكر ابن سلمان في أحد أحاديثه الصحفية لذلك من أولها أهونها و يجب على الدولة الإيرانية الضرب بيد من حديد على أيدي زعران المخابرات الأمريكية و يبقى خلي العالم يبلط البحر فكما قال رئيس وزراء بريطانيا لا تسألني عن الحريات عندما يتهدد أمن بريطانيا القومي لأن إيران هي الصخرة الأخيرة القوية التي مازالت صامدة في وجه الهمجية الأمريكية الرامية لإبادة الإسلام و المسلمين
  2. 2 محمود
    19/11/2019
    16:18
    للحرق
    بعد الخبرة عندنا, يجب حرق المجرمين قبل ان يحرقوا البلد, طابور خامس سافل للحرق, فليحرق بالنار التي يشعلها

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا