بهذه الطريقة يمكنك قراءة رسائل واتساب بعد ان يحذفها المرسل

الأربعاء, 13 تشرين الثاني 2019 الساعة 19:49 | تكنولوجيا, آخر أخبار التكنلوجيا

 بهذه الطريقة يمكنك قراءة رسائل واتساب بعد ان يحذفها المرسل

جهينة نيوز:

بماذا تتفوق برامج التراسل الفوري على الرسائل القصيرة (SMS) التي يتم إرسالها عبر المخدم إلى المستخدم؟ وهنا يكون جواب الأغلبية هو مجانية هذه البرامج والعمل في الوقت الفعلي.

ومن المخيف التفكير، قبل ظهور "واتسآب" أننا كنا ندفع مقابل كل رسالة نقوم بإرسالها، وانتظار الرد دون العلم فيما إذا وصلت أو تم قراءتها من قبل المستلم أم لا.

ولهذا السبب لم تكن المراسلة عبر الرسائل شائعة كما هي اليوم، بالإضافة إلى الخاصية التي تتمتع بها أغلب برامج التراسل الفوري، وهي حذف الرسائل المرسلة أو التعديل عليها.

ومع ذلك، يتساءل العديد من المستخدمين، هل هناك طريقة ما لقراءة الراسائل التي تم حذفها أو تعديلها من قبل المرسل؟ الإجابة سوف تعرفونها من خلال هذه المقالة.

سنكون قادرين على رؤية أول الرسالة المستلمة على "واتسآب" بواسطة نظام الإشعارات الموجود في جميع أجهزة الأندرويد.

وعلى الرغم من أن معظم الأجهزة لا تتمتع بميزة حفظ جميع الإعلامات حول الرسائل الواردة، فإنه يمكننا إضافة هذه الميزة باستخدام برامج (تطبيقات) خارجية.

كيفية حفظ الإشعارات الواردة

قم بتثبيت تطبيق "Notisave" من متجر غوغل للتطبيقات عبر الرابط التالي انقر هنا.

عند تشغيله لأول مرة سيطلب منك صلاحيات لحفظ الإشعارات قم بالموافقة على ذلك.

اختر التطبيقات التي تريد أن يقوم التطبيق بحفظ الإشعارات لها (وفي حالتنا هذه اختر تطبيق واتس آب).

وهكذا يقوم التطبيق بحفظ كل إشعار يأتيك على هاتفك عبر الواتس آب، حيث يمكنك الرجوع إليه في أي وقت تريد وقراءته بغض النظر قام المستخدم بحذف أو التعديل على الرسالة التي قام بإرسالها، سوف تشاهد الإشعار القديم والحديث.

وبما أن التطبيق يحتفظ بالإشعارات الواردة، فيمكنك ذلك من قراءة الرسائل الواردة دون الدخول إلى تطبيق "واتس آب" نفسه، وهذا يمكن أن يكون مناسب جدا لرؤية محتوى الرسالة بشكل عاجل دون أن يعلم المرسل أنك قمت بذلك.

سبوتنك


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا