بمشاركة 135 شركة صناعية وطنية "صنع في سورية" غداً بدمشق

الأربعاء, 13 تشرين الثاني 2019 الساعة 10:55 | اقتصاد, محلي

بمشاركة 135 شركة صناعية وطنية

جهينة نيوز:

بمشاركة 135 شركة صناعية وطنية ينطلق غداً مهرجان التسوق الشهري (صنع في سورية) بدورته 94 الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها في مدينة الجلاء الرياضية من 14 إلى 20 الشهر الجاري.

عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المنظمة طلال قلعة جي أوضح للثورة أن المهرجان أصبح حدثاً دورياً للزائرين نظراً لوجود عروض وحسومات كثيرة، كاشفاً أن الشركات أبدت استعدادها لتقديم منتجاتها ذات الجودة العالية بنفس أسعار الدورات السابقة وقبل ارتفاع سعر الصرف، والاستمرار بتوزيع قسائم الشراء لأسر الشهداء وتقديم ميداليتين ذهبيتين لزوار المهرجان وجوائز ترضية وحملات تذوق يقدمها القطاع الغذائي، مؤكداً دعوة الشركات الصناعية المشاركة لزيادة عروضها وحسوماتها بما يعود بفائدة أكبر على المستهلكين، مشيراً إلى أن الزائرين اعتادوا على المهرجان وأصبحوا ينتظرونه لشراء كل احتياجاتهم بما يكفيهم حتى إطلاق الدورة الجديدة أي بعد شهر.

وأضاف إن المهرجان توقف في دمشق لمدة 3 أشهر نظراً لإقامته في عدة محافظات حماة وحمص، وقريباً ستقام نسخة جديدة بدير الزور بالتعاون مع السورية للتجارة، حيث أصبح صنع في سورية معروفاً محلياً وعربياً ونسعى إلى إيصاله للعالمية.

وأكد أن اللجنة المنظمة حرصت على تنوع المشاركين لتقديم تشكيلة واسعة من المنتجات والمعروضات تلبي أذواق المستهلكين والعائلة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 زاهر
    13/11/2019
    19:37
    الصناعة السورية تحتضر في غرفة الإنعاش
    رغم كل المعارض و رغم كل ما تحاول أن توحي به الحكومة بأن الصناعة السورية بخير فالأمر ليس كذلك أبدا أبدا فالصناعة السورية ليست بخير أبدا و هي في غرفة الإنعاش تحتضر و لو بقيت القرارات الارتجالية و العشوائية و القراقوشية هي التي تسير الصناعة السورية فستخرج الصناعة السورية من غرفة الإنعاش جثة هامدة و هذا سيسبب انهيار الاقتصاد السوري لانعدام التصدير و رفد خزينة الدولة بالعملة الصعبة و هذا هو أكبر حل لمشكلة ارتفاع سعر الدولار و قد لامس اليوم ال 700 ليرة سورية و السؤال ....
  2. 2 زاهر
    13/11/2019
    22:11
    الصناعة السورية تحتضر في غرفة الإنعاش 2
    السؤال الذي يحير الجميع لماذا كلما انتصر جيشنا و حرر أراض محتلة يرتفع الدولار و تهبط قيمة الليرة السورية أليس المفروض أن يحصل العكس حيث تدخل مناطق جديدة بثرواتها و منتجاتها السوق الاقتصادية لماذا يعاقب المتآمرون عبر عملائهم الوطنيين ظاهرا الخونة باطنا الشعب السوري و يحولون حياته إلى جحيم كلما حقق جيشنا انتصارات مهمة لماذا حتى اليوم لا تطبق الحكومة مقررات المؤتمر الصناعي الثالث و هو الكفيل بإزالة كل العصي من دواليب الصناعة لتدور عجلتها من جديد لمصلحة من يتم تدمير الصناعة السورية أو ما بقي من معاملها فمن لم تسرقه عصابات التركي يتم تدميره بقرارات مجحفة لا يصدرها إلا من لا يريد الخير و لا الانتعاش للاقتصاد السوري عامة و الصناعة خاصة
  3. 3 زاهر
    13/11/2019
    22:23
    الصناعة السورية تحتضر في غرفة الإنعاش 2
    السؤال لماذا كلما حقق جيشنا انتصارات هامة و مفصلية تتم معاقبة الشعب السوري و الدولة عبر التلاعب بسعر صرف الدولار من قبل حيتان فساد لا يشبعون من مص دم هذا الشعب الغلبان؟؟؟؟
  4. 4 غياث
    16/11/2019
    16:02
    الشباب العاطل عن العمل قنبلة موقوتة بيد الأعداء لخلق الفوضى
    و الله حرام هذا الشباب السوري البائس كله صار عنده حلم وحيد و هو الهجرة ليخلص من هذا الواقع المزري الذي يعيشه حيث تنعدم فرص العمل و معدل البطالة في تصاعد مستمر و بمعدلات عالية جدا و السبب هو انعدام التخطيط التكتيكي و الاستراتيجي ليعيد القطاع الصناعي إلى ألقه و ازدهاره و المفروض من وزير الصناعة و وزير المالية أن ينشئوا ورش عمل تطلع عاى هموم الصناعيين و تعمل المستحيل لتذليل كل العقبات أمامهم بدل وضع العصي في دواليب عجلة الانتاج الصناعي كيلا تدور و تمتص البطالة حيث فئة الشباب العاطل عن العمل يسهل استقطابها من أعداء الوطن ليخلقوا الفوضى كما يحدث في العراق و لبنان و يتحمل وزيرا الصناعة و المالية اللذان خلقا بإدارتهما السيئة كتلة بطالة هي قنبلة موقوتة يفجرها أعداء البلد بوجه الدولة في الوقت المناسب

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا