بن قرينة: سوريا حليف استراتيجي للجزائر وسنعمل على إعادتها للجامعة العربية

الأحد, 10 تشرين الثاني 2019 الساعة 18:38 | سياسة, عربي

 بن قرينة: سوريا حليف استراتيجي للجزائر وسنعمل على إعادتها للجامعة العربية

جهينة نيوز:

قال عبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء الوطني، والمرشح المحتمل لرئاسة الجزائر، إن سوريا جزء هام في المنظومة الإقليمية والأمة العربية والإسلامية، وحليف استراتيجي للجزائر.

وأضاف، في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، التي نشرت مقتطفات منه، أن "الجزائر لم تقبل بقطع العلاقات العربية مع سوريا، والتي لعبت دورا تاريخيا في دعم الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، كما تشكل ارتكازًا مستمرًا في محور الانعتاق من الهيمنة الغربية على المنطقة".

وتابع "هذه الملفات نتقاسمها مع الدولة السورية، والشعب السوري، ولذلك سنعمل جاهدين في حال كنت رئيسا للجمهورية، ليس فقط لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية، بل لتضطلع سوريا بدور هام في مستقبل المنطقة، بعد استعادة أمنها واستقرارها ووحدة أراضيها وسوف نكون بجانبها، حتى تتجاوز أزمتها".

وأشار إلى أن "الملفات الخارجية أساسها محورية الدولة الجزائرية وهذه المحورية لا يمكن أن تكون حقيقية إلا بقوة الجبهة الداخلية للبلاد بما يسمح بترقية دور الجزائر في إحياء العلاقات الإفريقية وتنشيط السلم في منطقة البحر الأبيض المتوسط في ظل حقوق الشعب في الأمن وتقرير المصير".

وتترقب الجزائر إجراء الانتخابات الرئاسية في الثاني عشر من ديسمبر/ كانون الأول المقبل، وسط استمرار الاحتجاجات كل جمعة التي اعتاد عليها الحراك منذ أشهر.

وكانت السلطة المستقلة للانتخابات بالجزائر أعلنت قبول ملفات خمسة مترشحين لسباق الرئاسة، من بين 23 متقدما، وذلك بعد انطباق شروط الترشح القانونية عليهم.

ومن بين المرشحين رئيسا الوزراء السابقين عبد المجيد تبون وعلي بن فليس، والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، ووزير الثقافة الأسبق عز الدين ميهوبي، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا