قائد عسكري إسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة حول عملية حزب الله في افيفيم

الأربعاء, 23 تشرين الأول 2019 الساعة 21:34 | سياسة, عربي

 قائد عسكري إسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة حول عملية حزب الله في افيفيم

جهينة نيوز:

أكد قائد الجبهة الشمالية في جيش الاحتلال الإسرائيلي أمير برعام، أن العملية التي نفذها حزب الله في أيلول سبتمبر الماضي، كادت أن تؤدي إلى مقتل من في المركبة المستهدفة، لافتاً إلى أن عدم قتلهم جاء من قبيل الصدفة, و ذلك بعد ان قال نتنياهو في وقت سابق بأن جنوده الموجودين في المركبة لم يخدش اي منهم بحسب مزاعم نتنياهو.

وبحسب التحقيقات الإسرائيلية في العملية التي كادت أن تؤدي لاندلاع حرب، فإن العملية التي نفذها مقاوموا حزب الله باستهدافهم مدرعة عسكرية في مستوطنة أفيفيم شمال الأراضي المحتلة ، فإن مقاتلي الحزب كانوا يتعمدوا قتل الجنود ولحسن الحظ أنهم نجوا من ذلك بمحض الصدفة بحسب ضابط الاحتلال دون الكشف عن مصيرهم.

الجدير ذكره، أن مقاومين من المقاومة الاسلامية في لبنان – حزب الله استهدفوا سيارة عسكرية مصفحة للاحتلال الاسرائيلي في مستوطنة أفيفيم في سبتمبر أيلول الماضي رداً على العدوان الإسرائيلي على مقاومين من حزب الله في سورية و محاولة الكيان استهداف الضاحية الجنوبية لبيروت بطائرات مسيرة و كانت قناة المنار ذكرت ان المعلومات الاولية تكشف ان اربع جنود صهاينة اصيبوا في عملية افيفيم, حيث توجهت مروحيات الاحتلال لنقل الجنود و ليزعم نتنياهو لاحقاً بأن اياً من جنوده لم يخدش ليتلوه قيام حزب الله بنشر مشاهد تؤكد اصابة العربة الاسرائيلية بصاروخين موجهين بشكل مباشر .


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا