جدل في الصين حول القراءة السريعة واتهامات بأنها عملية احتيال

الثلاثاء, 22 تشرين الأول 2019 الساعة 16:51 | منوعات, منوعات

جهينة نيوز

أثار مركز تعليمي في الصين جدلاً كبيراً مؤخراً بسبب ادعائه بأنه طور طريقة للقراءة السريعة التي تساعد الطلاب على قراءة وحفظ حوالي مائة ألف كلمة في خمس دقائق فقط.

أثار مركز تعليمي للصغار في مدينة يانتشتغ بمقاطعة جيانغ سو، الكثير من الجدل واهتماماً عالمياً بعد ظهور مقطع فيديو يظهر مجموعة من الطلاب وهم يقلبون الصفحات بسرعة كبيرة.

ووفقاً لصحيفة تشاينا ديلي، أوضح مركز التعليم في مواده الترويجية أنه من خلال التقليب عبر مئات الصفحات، تبدأ الصور السريعة حقاً في التكون في عقل القارئ لمساعدته على فهم ما يقرأ. وطورت التقنية يوميكو توبيتاني، وهي معلمة يابانية لها العديد من الكتب عن القراءة السريعة.

وعثرت وسائل الإعلام الصينية على العديد من مراكز التعليم الخاصة الأخرى التي قدمت دورات للقراءة السريعة، يصل تكلفة بعضها إلى 269000 يوان (38000 دولار)، لكن الخبراء والعلماء يزعمون أنها مجرد عملية احتيال، لأنه لا يوجد أساس علمي لهذه التقنية. كما أن مقاطع الفيديو الخاصة بالأطفال الذين ظهروا وهم يمارسون القراءة السريعة تعرضت لسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلى الرغم من ردود الفعل السلبية عموماً على القراءة السريعة، يعتقد الخبراء أن بعض الآباء والأمهات المهووسين بتعليم أطفالهم، سيستمرون بالبحث عن سبل تمكن أبناءهم من تخطي جميع الطلاب الآخرين، وفق ما نقل موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا