ارتكاب أول جريمة في الفضاء

السبت, 24 آب 2019 الساعة 21:43 | تكنولوجيا, علوم أخرى

 ارتكاب أول جريمة في الفضاء

جهينة نيوز:

أفادت التقارير بأن ناسا تحقق في ادعاء بأن رائدة فضاء تسللت إلى الحساب البنكي لزوجتها السابقة من محطة الفضاء الدولية، وهذا أول ادعاء لارتكاب جريمة في الفضاء.

واعترفت رائدة الفضاء آن ماكلين بالتسلل إلى الحساب من محطة الفضاء الدولية، لكنها نفت القيام بأي مخالفات، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

ورفعت سامر ووردن وهي ضابط استخبارات القوات الجوية، شكوى ضد زوجتها السابقة إلى المحكمة، ومنذ ارتكاب المخالفة المزعومة قد عادت الرائدة ماكلين من محطة الفضاء إلى الأرض.

ثم أخبرت رائدة الفضاء الصحيفة من خلال محام، أنها أرادت فقط التأكد من أن أموال العائلة كانت على ما يرام وأن هناك ما يكفي من المال لدفع الفواتير والعناية بابنهما.

وذكرت الصحيفة، أن السيدتين ماكلين ووردن تزوجتا عام 2014 وتقدمت السيدة ووردن بطلب الطلاق في عام 2018، وقد تواصل المحققون من مكتب المفتش العام في ناسا بالاثنين على حد سواء.

كيف يعمل القانون في الفضاء؟

هناك خمس وكالات فضاء دولية مشاركة في المحطة الفضائية الدولية، الولايات المتحدة وكندا واليابان وروسيا والعديد من الدول الأوروبية، والقانون الوطني ينطبق على الأشخاص والممتلكات في الفضاء.

فهكذا إذا ارتكب مواطن كندي جريمة في الفضاء، فسيخضع للقانون الكندي، أما المواطن الروسي للقانون الروسي.

ينص قانون الفضاء أيضا على أحكام تسليم المجرمين على الأرض، وذلك في حال قررت أي دولة أنها ترغب في محاكمة مواطن من دولة أخرى بسبب سوء سلوكه في الفضاء.

وبما أن السياحة الفضائية ستصبح حقيقة قريبا، فقد تكون هناك حاجة إلى القضاء في الفضاء. وقال مسؤولو ناسا للصحيفة، إنهم ليسوا على علم بأي جرائم ارتكبت على متن المحطة الفضائية.

وكالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا