بريطانيا بشأن ناقلة النفط الإيرانية "لن نقف مكتوفي الأيدي"

الإثنين, 19 آب 2019 الساعة 15:52 | سياسة, عالمي

بريطانيا بشأن ناقلة النفط الإيرانية

جهينة نيوز:

أعلنت بريطانيا أنها علمت من السلطات في جبل طارق تعهد إيران بعدم توجه ناقلة النفط "غريس 1" إلى سوريا بعد الإفراج عنها.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان لها، اليوم الاثنين: "علمنا من حكومة جبل طارق حصولها على تعهد من طهران بعدم توجه ناقلة النفط المحتجزة إلى سوريا بعد الإفراج عنها"، متابعة: "يجب أن تلتزم إيران بتعهدها والتطمينات التي قدمتها".

وأكدت الخارجية البريطانية: "لن نقف مكتوفي الأيدي ولن نسمح لإيران بتجاوز العقوبات الأوروبية على سوريا الذي يستخدم أسلحة كيميائية ضد شعبه".

وتابع البيان: "لا توجد مقارنة أو صلة بين احتجاز إيران وهجومها على الناقلات في مضيق هرمز، وإنفاذ العقوبات الأوروبية الخاصة بسوريا بواسطة حكومة جبل طارق، مشددة على أنه يجب احترام حرية الملاحة والنقل البحري والقانون الدولي".

وأفرجت سلطات جبل طارق عن السفينة، يوم الجمعة الماضي، بعد أن تعهدت طهران بعدم تسليم الوقود لمصفاة نفط سورية تخضع للعقوبات الأوروبية.

وأصدرت الولايات المتحدة الأمريكية، بعدها، أمرا بضبط واعتراض ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1"، التي كانت محتجزة لدى سلطات جبل طارق في البحر المتوسط. وقالت المدعية العامة في واشنطن العاصمة جيسي ليو، في بيان صحفي، إن الناقلة "غريس 1"، تخضع للمصادرة بناء على شكوى من الحكومة الأمريكية.

وأعلنت حكومة جبل طارق، أمس الأحد، رفض طلب أمريكي بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" بسبب قيود قانونية أوروبية.

وقالت الحكومة، في بيان، إنها "تلقت طلبا أمريكيا مفصلا في 16 آب الجاري، لتقييد مغادرة ناقلة النفط غريس 1 المفرج عنها، تمهيدا لبدء إجراءات المصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضحت: "السلطات المركزية في جبل طارق ليس بإمكانها أن تطلب من المحكمة العليا المساعدة في الإجراءات التقييدية التي طلبتها الولايات المتحدة".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا