التهاب الاسعار تسبق عيد الأضحى وموجة الغلاء تشمل السمون والطحين واللحوم!

الأربعاء, 7 آب 2019 الساعة 10:08 | اقتصاد, محلي

التهاب الاسعار تسبق عيد الأضحى وموجة الغلاء تشمل السمون والطحين واللحوم!

جهينة نيوز

كما اعتاد الناس في المناسبات وخاصة الأعياد، التهبت غريزة الجشع لدى بعض التجار وبدأت موجة غلاء جديدة تسبق موسم التسوق بمناسبة عيد الأضحى المبارك في حماة شملت الزيوت التي حلّق سعر الليتر منها لزيت دوار الشمس الى 650 ليرة مقابل 525 قبل نحو شهر والسمون النباتية تتراوح بين 700 ليرة الى 1400 ليرة حسب رأي المواطنين ونقلا عن صحيفة «تشرين».

وأضاف عدد من المواطنين إن سعر الطحين أيضاً ارتفع إلى حدود 350 ليرة ومن المعروف أنه من أهم المواد في صناعة حلويات العيد، علماً أن أغلبية كميات الطحين في الأسواق منتهية الصلاحية ويتم اكتشاف الحشرات داخل الكيس بعد فتحه باستثناء من يشتري بكميات قليلة يكون البائع قد أخضعها للنخل بحيث لا تظهر فيها الحشرات وغيرها. واستغرب المواطنون تفاقم الغلاء وربط الأسعار بارتفاع الدولار والذهب حتى في المواد المصنعة محلياً واللجوء إلى تزوير صلاحية المواد بوضع لصاقات أو طبع تاريخ جديد، ولاسيما الشوكولا والسكاكر بأنواعها والكثير من المعلبات أو الحبوب كالأرز وغير ذلك. وذكر تاجر الأغنام أحمد العزو أن أسعار اللحوم بدأت بالصعود مطلع الأسبوع الماضي ووصل سعر الكغ للخروف الحي إلى أكثر من 2000 ليرة ومن المتوقع أن يتزايد السعر حسب الإقبال على شراء الخراف الحية لذبحها أضاحي أيام العيد. وذكر رئيس الجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية في حماة- زياد عربو أن الجمعية تنسق مع الجهات الرسمية للحد من التلوث والمناظر غير الحضارية وذلك بفتح باب الاكتتاب للراغبين بذبح الأضاحي عن طريق الجمعية بأيدٍ خبيرة وتوزيع ينال منه الفقراء الحصة الأكبر وبذلك يتحقق الهدف الأسمى الذي يطمح المضحي لنيله عندما يقوم بدفع قيمة الأضحية بموجب إيصال رسمي في الجمعية ويتم شراء الأضاحي من قبل لجنة متخصصة تشرف على كامل مراحل العمل لوجه الله تعالى من دون أي مقابل. مدير التجارة الداخلية في حماة زياد كوسا ذكر أن المديرية قامت بتشكيل مجموعات لمراقبة الأسواق وتقسيم دورياتها إلى قطاعات في المدن المركزية لضبط أسواق مستلزمات العيد وتم تنظيم 30 ضبطاً يوم 4/8/2019، موضحاً أن هناك مبادرة من السورية للتجارة والجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية لذبح الأضاحي بطرق جيدة من خلال رقابة صحية وحضارية.

وأشار كوسا إلى أن حماة تعد مصدراً رئيساً لتسويق اللحوم إلى أغلب المحافظات، وتالياً من الطبيعي أن تشهد ارتفاعاً بسيطاً في الأسعار حسب العرض والطلب الذي يتزايد هذه الفترة مع قدوم العيد.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا