ذهب بدمغة مزورة في طريقه للقامشلي.. الصياغ مرتاحون لانتهاء الاتفاق مع المالية!

الأحد, 28 تموز 2019 الساعة 09:45 | اقتصاد, محلي

ذهب بدمغة مزورة في طريقه للقامشلي.. الصياغ مرتاحون لانتهاء الاتفاق مع المالية!

جهينة نيوز

مضت 27 يوماً على نهاية الاتفاق الذي كان مبرماً بين نقابة الصاغة ومديرية مالية دمشق ولا يزال مصير التفاهم بين الطرفين غامضاً، مبهماً غير واضح، وهو اتفاق كان على ما يبدو لصالح المالية كون الصاغة يشكون ضيق الحال وجمود المبيعات بشكل شبه كامل بنسبة لا تقل عن 98% على حد زعمهم.

الصاغة قالوا لصحيفة الثورة إن انتهاء الاتفاق جاء رحمة لهم على الرغم من توقف الدمغ لكون المبيعات شحيحة جداً ونادرة، ما يعني أن استمرار الاتفاق حتى الآن كان سيرتب عليهم خلال الشهر الحالي 150 مليون ليرة سورية في حين أنهم لم يكونوا قادرين على جمع ولو 5 ملايين ليرة لسدادها للمالية بموجب الاتفاق، الأمر الذي يجعل من انتهاء الاتفاق تفادياً للإحراج الذي كان الصاغة سيقعون به.

أما بالنسبة لعقابيل ما جرى من تعويم التفاهم بين نقابة الصاغة ومديرية مالية دمشق، فقد أكدت مصادر نقابة الصاغة أن حقيبة تحتوي على الذهب كانت متجهة من مطار دمشق الدولي إلى القامشلي وقد وُجد فيها توليفة متنوعة من البضائع الذهبية، وبعد التدقيق تبين أن جزءاً غير يسير منها يحمل دمغة غير حقيقية وغير دقيقة، الأمر الذي حدا بالنقابة الإصرار على التذكير بمطالباتها التي لم تتوقف بمرور البضاعة الذهبية الخارجة إلى القامشلي عن طريق النقابة المركزية في دمشق أو فرعها في حلب بحيث يتم (تسفير) البضاعة عن طريق النقابة على سبيل الحصر، وبغير ذلك (تمضي المصادر في حديثها) لكانت كل البضائع الذهبية قد نقلت من دمشق وحلب إلى القامشلي دون دمغة وغير دقيقة العيارات والوزن والنقاء، لا سيما وأن الدمغة غالية الثمن في الوقت الحاضر بعد انتهاء الاتفاق حيث تصل إلى 1350 ليرة على الغرام الواحد.

نقيب الصاغة غسان جزماتي تحدث للثورة عن أسعار الذهب على المستوى العالمي مبيناً أن سعر الأونصة الذهبية قد بلغ يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي حوالي 1452 دولاراً على خلفية التوترات الحاصلة في مياه الخليج لتعاود الانخفاض الحذر نتيجة بقاء الأمور على حالها دون تصعيد لتستقر يوم أمس السبت عند سعر 1418 دولاراً للأونصة الواحدة، مؤكداً أن المعطيات الواردة من وسطاء البورصات تؤكد أن أي توترات جديدة لدرجة النار في مياه الخليج ستوصل الأونصة إلى 2300 دولار مباشرة.

أما بالنسبة لأسعار الذهب على المستوى المحلي فقد أوضح جزماتي أن غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً قد سجل يوم أمس سعر 23500 ليرة سورية، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 20150 ليرة لتسجل الليرة الذهبية السورية سعر 195 ألف ليرة، أما الأونصة الذهبية المحلية فقد بلغ سعرها بموجب تسعيرة الغرام 850 ألف ليرة، وعلى ذات الصعيد فقد سجلت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراطاً سعر 207 آلاف ليرة في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراطاً 195 ألف ليرة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا