الجيش الليبي: "المدعو" أردوغان مسؤول عن تفجيرات بنغازي

الجمعة, 12 تموز 2019 الساعة 20:14 | سياسة, عربي

 الجيش الليبي:

جهينة نيوز:

وجه المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية حديثه إلى رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وحمله مسؤولية تفجيرات بنغازي.

قال اللواء أحمد المسماري، إن "المدعو أردوغان" مسؤول بصورة مباشرة عن التفجيرات الإرهابية التي ضربت بنغازي، حسب وكالة الأنباء التابعة للجيش الليبي.

وأضاف المسماري خلال مؤتمر صحفي له أن "تفجيرات مقبرة الهواري كانت مرتبة، وأسفرت عن استشهاد 2 من القوات الخاصة، و2 من المدنيين، و26 مصابا، والانفجار الأول كان قريبا جدا من غرب المقبرة، والآخران وقعا أثناء الانسحاب من المكان".

وتابع المسماري أن قيام الجماعات الإرهابية باستهداف جنازة اللواء خليفة المسماري استمرار لجرائم تلك الجماعات في ليبيا وأنه لا توجد أي اختلافات بين الإخوان و"داعش" و"القاعدة".

وفتح تحقيق عاجل في ملابسات تفجيرات بنغازي والتي تزامنت مع تشييع جثمان اللواء خليفة المسماري القائد السابق للقوات الخاصة.

ونجت قيادات عسكرية في الجيش الليبي، أمس الخميس من تفجير إرهابي استهدف جنازة اللواء خليفة المسماري، القائد السابق للقوات الخاصة الذي توفي قبل يومين بسبب مرض مزمن.

وقال العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة الليبية وآمر المركز الإعلامي لغرفة "عمليات الكرامة إن الحصيلة الأولية للتفجير الإرهابي الذي استهدف جنازة اللواء خليفة المسماري نحو أربعة قتلى.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك" قائلا:"الجنازة لضابط عسكري غير عامل، وكان مريضا، واستهداف الجنازة يؤكد أنه عمل جبان، يحاول من خلال الإرهاب التأكيد على وجوده، كما أن هذا العمل يفصح عن حقيقة هؤلاء الإرهابيين، فلا يوجد أبشع من استهداف جنازة".

وتحدثت مصادر ليبية عن نجاة قيادات عسكرية كانت مشاركة في الجنازة بمقبرة الهواري ببني غازي، وعلى رأسهم قائد القوات الخاصة الليبية اللواء ونيس بوخمادة خلال التفجير الذي استهدف موكب الجنازة.

وتداولت الصفحات الليبية مقاطع فيديو للعملية التي وقعت الخميس، حيث أحد المتحدثين عبر المقطع المصور، أن الجنازة استهدفت بسيارة مفخخة، فيما لم تؤكد حتى الآن الحصيلة النهائية لأعداد القتلى والمصابين.

وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر قد أعلن، في الرابع من نيسان/أبريل الماضي، إطلاق عملية للقضاء على الجماعات المسلحة والمتطرفة التي وصفها بـ "الإرهابية" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة السراج، الذي أعلن "حالة النفير" لمواجهة الجيش واتهم حفتر بـ "الانقلاب على الاتفاق السياسي لعام 2015.

سبوتنك


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا