شقيق قاتل سوزان تميم يطالب بتعويض قدره 100 مليون جنيه

الأربعاء, 12 حزيران 2019 الساعة 13:04 | ثقافة وفن, أخبار الفنانيين

 شقيق قاتل سوزان تميم يطالب بتعويض قدره 100 مليون جنيه

جهينة نيوز:

وجّه شقيق محسن السكري، المدان بقتل الفنانة سوزان تميم، والذي يقضي عقوبة السجن حالياً في مصر، إنذاراً إلى رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى الذي أدانته محكمة مصرية في قضية مقتل الفنانة اللبنانية خلال تواجدها بدولة الإمارات، في 28 تموز من العام 2008.

وطالب أشرف منير السكري، الشقيق الوحيد لمحسن، نيابة عن أسرة السكري، بتعويض قدره 100 مليون جنيه، والاعتذار من قبل مصطفى عن "الأضرار المادية والأدبية التي تعرضت لها الأسرة جراء هذه القضية"

وحول الأسباب التي دفعت شقيق السكري للتحرك في هذا التوقيت تحديداً، قال أشرف منير في محادثة هاتفية لموقع صحفي: "إن ابنة شقيقي محسن (ليلى)، التي كان عمرها 9 سنوات حينما وقعت الجريمة، تعرضت لأزمة نفسية حادة قبل نحو شهرين، بعدما شعرت بأنها تفتقد إلى والدها، فذهبت دون علمي إلى مكتب هشام طلعت مصطفى، وعادت منهارة، وحاولت الانتحار".

وأضاف: "لا أعرف ما الذي حدث بالضبط هناك، لكنني كنت قد ذهبت بعد حصول مصطفى على عفو لقضائه ثلاثة أرباع مدة السجن، في العام 2017، للحديث معه، وللبحث عن طريقة لاستصدار عفو أو حلّ قانوني يسمح بخروج أخي من محبسه، لكنه تنصل من لقائي".

"ربما نظرت ليلى إلى طلعت مصطفى على أنه رجل نافذ في الدولة، وباستطاعته إعادة والدها إليها"، يقول شقيق السكري، "لذا ذهبت إليه دون علمي -لأنها تعرف أنني سوف أرفض- كي تطلب منه أن يساعدها في استعادة أبيها إلى حياتها، بعدما باتت شابة في 19 من عمرها، ويبدو أنه لم يتعامل معها بكياسة. أنا الآن أعالج الفتاة نفسياً من الاكتئاب ومما تعرضت له، وأحاول أن أثنيها عن الانتحار".

ويؤكد أشرف منير: "إن محسن السكري لا علاقة له بالإنذار الذي وجهته إلى هشام طلعت، إنه أمر يتعلق بأسرتنا فحسب. لقد تأذى أخي دون علمي، وتورط في قضية قتل تحت وطأة التحريض، ولن أسمح بأن تتأذى ابنتي "ابنة شقيقه ليلى" مرة أخرى وأنا على قيد الحياة".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا